بلير بصدد تقديم اعتذار جزئي بشأن الحرب على العراق، حيث يتوقع أن يتضمن تقرير لجنة باتلر الذي سيصدر قريبا على انتقادات بهذا الشأن

إندبندنت


اهتمت الصحف الأجنبية اليوم بالموضوع العراقي، فأشارت صحيفة إندبندنت البريطانية إلى أن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير بصدد تقديم اعتذار جزئي بشأن الحرب على العراق وذلك في خطوة استباقية، حيث يتوقع أن يتضمن تقرير لجنة باتلر الذي سيصدر الأسبوع المقبل على انتقادات بهذا الشأن.

وتأتي هذه الخطوة من قبل بلير نتيجة لضغوط مارسها عليه مستشاروه للإقرار بالأخطاء التي ارتكبت في جمع المعلومات الاستخبارية واستخدامها من جانب الحكومة.

أسلحة العراق
وبشأن أسلحة العراق المزعومة، قالت صحيفة واشنطن بوست الأميركية إن وكالة الاستخبارات الأميركية أخفت معلومات تتعلق بالأسلحة العراقية عن البيت الأبيض.

وأضافت الصحيفة أنه وفقا لمصادر في الإدارة الأميركية فإن "مجموعة من العلماء العراقيين كانوا قد أبلغوا وكالة الاستخبارات قبل الحرب على العراق بتخليهم عن برنامج تطوير الأسلحة، ولكن الوكالة لم توصل هذه المعلومة للبيت الأبيض والرئيس بوش، بالرغم من أن بوش كان قد حذر من التهديدات التي قد يشكلها امتلاك صدام حسين لمثل هذه الأسلحة غير المشروعة".

وأشارت الصحيفة إلى أنه تقرر إجراء تحقيق حول مدى تعامل الحكومة قبل الحرب مع المعلومات الاستخبارية التي جمعتها وكالة الاستخبارات عن أسلحة الدمار الشامل التي زعمت امتلاك صدام حسين لها، وسوف يتم إصدار العديد من التقارير خلال هذا الأسبوع في كيفية ذلك التعامل في المراحل الأولى لما قبل الحرب.

ويتوقع أن تشمل هذه التقارير اتهامات قاسية لوكالة الاستخبارات الأميركية وقيادييها لفشلهم في التعرف على أن المعلومات التي جمعوها لم تكن مبررا ودليلا على امتلاك صدام حسين لأسلحة دمار شامل.

النفط مقابل الغذاء
وبخصوص تبديد وسرقة أموال برنامج النفط مقابل الغذاء، ذكرت صحيفة فاينانشيال تايمز البريطانية أن عشرة تحقيقات مستقلة تجرى حاليا لبيان الكيفية التي تم بها تبديد وسرقة هذه الأموال والجهات التي تقف وراء ذلك.

وتتضمن معظم هذه التحقيقات اتهامات للأمم المتحدة باستغلال مبيعات نفطية عراقية تقدر قيمتها 65 مليار دولار أميركي في إطار برنامج النفط مقابل الغذاء الذي أدارته في الفترة الواقعة بين عامي 1996 و 2003.

كما يشتمل أحد التحقيقات على اتهامات للإدارة الأميركية بتبديد أموال عائدات النفط العراقي بعد أن فرضت سيطرتها على قطاع النفط في العراق.

مؤتمر دولي


مصر تحاول دفع فكرة عقد مؤتمر دولي لمناقشة الاستعدادات الواجب اتخاذها تمهيدا للانسحاب الإسرائيلي من غزة

يديعوت أحرونوت


وفي المسار الفلسطيني أفادت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية نقلا عن مصادر في السلطة الفلسطينية أن مصر تحاول دفع فكرة عقد مؤتمر دولي يشارك فيه أعضاء اللجنة الرباعية فضلا عن الفلسطينيين والإسرائيليين إلى الأمام، وذلك لمناقشة الاستعدادات الواجب اتخاذها تمهيدا لانسحاب إسرائيل من قطاع غزة، واستئناف الاتصالات في إطار خطة خارطة الطريق.

واستنادا إلى ما أفادته هذه المصادر فإن المشكلة هي أن إسرائيل غير مستعدة لسماع أي شيء يتعلق بإجراء اتصالات مباشرة مع الفلسطينيين، ولا سيما مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، ومع ذلك قدرت المصادر أن هذه المبادرة ستحقق زخما خلال الأسابيع القليلة القادمة.

المصدر :