باكستان وواشنطن لم تفلحا في القبض على بن لادن
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:07 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:07 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

باكستان وواشنطن لم تفلحا في القبض على بن لادن

قالت لوس أنجلوس تايمز الأميركية إن الجهود التي تبذلها السلطات الباكستانية بالتعاون مع الإدارة الأميركية إضافة لسلسلة الاعتقالات لعدد من أعضاء تنظيم القاعدة بباكستان لم تفلح في إيجاد خيط يدلهم على زعيم التنظيم أسامة بن لادن.

مسؤولو مكافحة الإرهاب وبينهم العميد جاويد إقبال تشيما يؤكدون للصحيفة أنه ما من مؤشر يقود لمكان وجود بن لادن رغم أن باكستان تعمل يدا بيد مع FBI.

الصحيفة لفتت إلى أن كلا من إسلام آباد وواشنطن حققتا نجاحا بحملة الاعتقالات التي جرت الأسابيع الماضية، ومن بين المعتقلين أحمد خلفان غيلاني الذي وجه له الاتهام عن دوره المزعوم في تفجير سفارتي الولايات المتحدة بشرق أفريقيا.


مناوئو بلير بالحزب يتهمونه بأنه يرفض تعلم الدروس من حرب العراق وأن توجهه يثير كثيرا من التساؤلات عن نواياه بخوض الانتخابات القادمة

إندبندنت

باكستان تحبط محاولة انقلابية

نقلت صحيفة لوس أنجلوس تايمز عن السلطات الباكستانية قولها إنها تمكنت من إحباط محاولة تخريبية لعرقلة الاحتفالات بيوم الاستقلال والتي جرت بالعاصمة إسلام آباد أول أمس.

فقد ذكر مسؤول أمني باكستاني رفض الكشف عن اسمه أن وكالات المخابرات الأميركية بإسلام آباد اعتقلت عددا من المشتبه فيهم وعثرت بحوزتهم على صواريخ.

ولم يفسر المسؤول هدف تلك المؤامرة وكيف تم اعتقال عدد كبير من هؤلاء المشتبه فيهم لكنه اكتفى بذكر أنهم باكستانيون.

تعديل إجراءات مسيئة
نقلت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية عن مسؤول الأمن القومي الأميركي روبرت بونر قوله: إن الإجراءات التي كان يتعرض لها مسافرو عدد من الدول بالمطارات الأميركية ستعدل بحيث يتم تجنيبهم المعاملة السيئة التي كانت تشمل الاعتقال أو حرمانهم من الاتصال بعائلاتهم ومحاميهم أو تصفيد أقدامهم وأيديهم.

وذكرت أن المسافرين من بريطانيا و27 بلدا بينها ألمانيا واليابان لن يتم اعتقالهم أو تقييدهم في حال تجديدهم تأشيراتهم خلال أيام قليلة من زياراتهم البلاد.

وتوضح الصحيفة أن الإجراءات السابقة كانت تتم بسبب انتهاك هؤلاء المسافرين بعض التفاصيل المتعلقة بقانون الهجرة, ومنها على سبيل المثال تجاوز بقائهم بالبلاد فترة 90 يوما المعمول بها حسب قوانين البلاد وبالتالي فهم ليسوا إرهابيين أو مجرمين, وأن تقييدهم بالأغلال كان يتم أثناء ترحيلهم لبلادهم فقط.

خصوم بلير
ذكرت صحيفة إندبندنت البريطانية أن خصوم رئيس الوزراء بحزب العمال الحاكم عبروا عن امتعاضهم الشديد من نية توني بلير توجيه الدعوة لرئيس الوزراء العراقي المؤقت إياد علاوي ليكون ضيف شرف على مؤتمر الحزب السنوي المقرر عقده الشهر المقبل.

ويتهم هؤلاء بلير بأنه يرفض تعلم الدروس من حرب العراق, وأن توجهه يثير الكثير من التساؤلات إزاء نواياه خوض الانتخابات القادمة.

وتنقل الصحيفة عن النائبة العمالية أليس ماهون المعروفة بانتقاداتها الحادة للحرب على العراق قولها: إنني أتعجب من إصرار بلير على إهانة الحزب وأتساءل هل يرغب بلير بالرحيل عن منصبه قبل الانتخابات؟

في حين أكد عضو بارز بالحزب أن بلير ينوي استضافة علاوي كأحد المدعوين الرئيسيين لإظهار دعمه للحكومة العراقية المؤقتة, غير أنه توقع أن تؤدي المعارضة المتنامية لتخلي بلير عن فكرته هذه.

FBI


حث العملاء للكشف عن أي تحضيرات قد تعرقل مؤتمر الجمهوريين وذلك عبر استجواب أي شخص يمكن أن تكون لديه معلومات عن أعمال تخريبية محتملة

مسؤولو FBI / نيويورك تايمز

تستبق مؤتمر الجمهوري

قالت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية إن مكتب التحقيقات الفدرالي FBI بدأ باستجواب منظمي التظاهرات السياسيين بأنحاء عدة من البلاد قبل شهر من عقد مؤتمر الحزب الديمقراطي ببوسطن، وذلك في خطوة استباقية تهدف لمعرفة ما إذا كانت هناك تحضيرات لتظاهرات عنيفة قد يشهدها مؤتمر الحزب الجمهوري بنيويورك.

وتنقل الصحيفة عن مسؤولي FBI قولهم إنهم يحثون العملاء للكشف عن أي تحضيرات قد تعرقل المؤتمر الجمهوري وذلك عبر استجواب أي شخص يمكن أن تكون لديه معلومات عن أعمال تخريبية محتملة.

وتشير الصحيفة إلى أن ثمة مجموعات ساءها أسلوب FBI ومساءلتهم عن خططهم السياسية وتحركاتهم.

وتنقل عن أحد الحزبيين أن عناصر FBI أبلغوهم بعدم المشاركة في أي تظاهرة وأن أي عمل يقومون به سيكون مراقبا.

المصدر :