الزرقاوي يستهدف المجندات الأميركيات
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:07 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:07 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

الزرقاوي يستهدف المجندات الأميركيات

أبرزت الصحف الأجنبية اليوم المخاوف الأميركية من التهديدات الأمنية في العراق، وقالت صحيفة واشنطن تايمز إن مصادر عسكرية أميركية رفيعة المستوى أوضحت أن لديها معلومات مؤكدة تشير إلى أن شبكةَ أبو مصعب الزرقاوي في العراق تخطط لاستهداف المجندات الأميركيات وأخذهن رهائن لدب المزيد من الذعر في صفوف الشعب الأميركي.


مصادر عسكرية أميركية تشير إلى أن شبكة الزرقاوي في العراق تخطط لاستهداف المجندات الأميركيات وأخذهن رهائن

واشنطن تايمز


وأشارت الصحيفة إلى وجود 11 ألف مجندة عسكرية يعملن في صفوف الجيش الأميركي في العراق والذي يصل تعداده 140 ألف جندي. وتعمل هؤلاء المجندات في مهن مختلفة في الخدمات الطبية وسائقات وملاحات, لكن القانون الأميركي يحظر عليهن أداء مهام قتالية على الأرض, ورغم ذلك فإنهن يبقين على مقربة من العدو.

محاكمة صدام
وبخصوص المحكمة التي يمثل أمامها الرئيس العراقي السابق صدام حسين و11 من أعوانه السابقين، أشارت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية إلى أنها شكلت من قبل مجلس الحكم العراقي الذي انتهى دوره في الشهر الماضي وتتألف من خمسة قضاة وبدون هيئة محلفين.

وأضافت الصحيفة أن قرار تشكيل المحكمة ينص على أن هؤلاء القضاة لا يتحتم أن يكونوا بالضرورة عراقيين وإنما ينبغي أن يكونوا من الكفاءات العالية في مجال القضاء.

وذكرت أن القرار ينص صراحة على أن منصب أي شخص من الماثلين أمامها لا يمنحه حصانة من المسؤولية عن الجرائم التي ارتكبت حتى ولو ارتكبها من هم أدنى منه في السلم الوظيفي، كما أن المحكمة لا تأخذ بالدفع بأن الشخص كان مجرد منفذ للأوامر, مشيرة إلى أن صدام حسين لجأ أمس إلى التملص من التهم الموجه إليه بقوله إنه "رئيس العراق".

ولفتت الصحيفة إلى أن حكم المحكمة النهائي لا ينبغي أن يكون بالإجماع وإنما بموافقة أغلبية ثلاثة أصوات مقابل صوتين، على أن يدلي كل قاض كتابة بأسباب وحيثيات الحكم الذي توصل إليه.

وتحت عنوان "شرعية وحيادية المحكمة على المحك", قالت صحيفة ذي غارديان البريطانية إن هيئة الدفاع عن صدام حسين ستشكك في شرعية وحيادية المحكمة التي شكلها مجلس الحكم المنحل الذي عينه الأميركيون.

وأضافت الصحيفة أن تولي ابن شقيق أحمد الجلبي –أحد أبرز معارضي صدام- رئاسة المحكمة يطرح تساؤلات بشأن حياديتها، مشيرة إلى مطالبة منظمة العفو الدولية بتغيير الأسس التي تم على أساسها تشكيل هذه المحكمة.

ونقلت الصحيفة عن الصحفي العراقي محسن جاسم قوله "لقد كنت سعيدا بزوال نظام حكم صدام حسين، ولكنني أرى أن محاكمته لا تعني شيئا ولابد من الاهتمام بقضايا أكثر أهمية مثل الكهرباء والأمن".

إسرائيل وتركيا


بوش طلب من أردوغان تعزيز العلاقات مع إسرائيل، وأوضح له أن قيام علاقات سوية بين تل أبيب وأنقرة يعتبر مصلحة أميركية بحتة

يديعوت أحرونوت


وإزاء العلاقات المتوترة حاليا بين إسرائيل وتركيا، كشفت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية أن الرئيس الأميركي جورج بوش ناقش القضايا الساخنة بين إسرائيل وتركيا مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان خلال قمة حلف الناتو التي اختتمت أعمالها في إسطنبول الثلاثاء الماضي.

وقالت إن الإدارة الأميركية تخشى أن يمس هذا التوتر بالاستقرار في منطقة الشرق الأوسط،، وإن بوش طلب من أردوغان تعزيز العلاقات مع إسرائيل، موضحا له أن قيام علاقات سوية بين تل أبيب وأنقرة يعتبر "مصلحة أميركية بحتة".

ونقلت الصحيفة عن مصادر أميركية أن الأميركيين أعربوا عن تحفظهم إزاء وقوف جهات تركية وراء نشر أنباء عن تدخل إسرائيلي شمالي الأراضي العراقية.

المصدر :