سوني إريكسون تحقق أرباحاً ضخمة وتتفوق على نوكيا
آخر تحديث: 2004/10/23 الساعة 21:08 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/23 الساعة 21:08 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/10 هـ

سوني إريكسون تحقق أرباحاً ضخمة وتتفوق على نوكيا

سمير شطارة-أوسلو
يشهد عالم التكنولوجيا الحديثة ولاسيما في مجال الاتصالات والخلويات منافسة محمومة لا تترك فرصة لأخذ الأنفاس للراحة، فقد تمكنت شركة سوني إريكسون للهواتف النقالة من تخطي عقبة الشركة الفنلندية العملاقة نوكيا وذلك بتحقيقها أرباحاً تخطت التوقعات، فيما أصيبت نوكيا بشيء من الركود ونقص مستوى الدخل مقارنة مع السنة الماضية.

 

"
شهدت سوني إريكسون ارتفاعا في قيمة مبيعاتها بنسبة 31% مقارنة بالعام الماضي، وحققت نموا بلغ 7% من مجموع مبيعات الهاتف النقال في السوق العالمية والتي بلغت 150 مليون جهاز 
"
وأفادت صحيفة آفتن بوسطن النرويجية اليوم أن الشركة المكونة من شركتي سوني اليابانية وإريكسون السويدية توصلت في ظرف ثلاثة أشهر (يوليو/ تموز إلى سبتمبر/ أيلول 2004) إلى بيع 10.7 ملايين جهاز نقال، أي بمعدل نمو يبلغ 51% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، موضحة أن أكثر الأجهزة التي حققت مبيعاً هي تلك الأجهزة المزودة بكاميرا.

 

وأوضحت الصحيفة أن سوني إريكسون تخطط في المستقبل للتركيز على عامل النغمة بجانب تطوير آلية عمل الكاميرا للحفاظ على رواج سوقها وتحقيق المزيد من الإيرادات.

 

وأضافت النرويجية أن اندماج الخبرة الطويلة التي تتمتع بها شركة سوني في مجال وسائل الترفيه العائلي مع القدرات الإبداعية التي تتمتع بها شركة إريكسون في مجال الاتصالات اللاسلكية والنقالة، مكن من استحداث وصفة جديدة لإعادة اكتشاف تكنولوجيا الاتصالات ومنحها صيغة وهيئة جديدة حملتها إلى عالم التميز والصدارة متفوقة بذلك على غريمتها نوكيا.

 

وذكرت الصحيفة أنه بعد السنوات العجاف استطاعت سوني إريكسون أن ترفع نسبة أرباحها وزيادة مبيعاتها. وعلى العكس من ذلك فإن نوكيا رغم الأرباح الكبيرة التي حققتها وصدارتها لعدة سنوات فإن الأسواق الاستهلاكية مطمئنة لهم في المستقبل.

 

في هذه الفترة القصيرة شهدت سوني إريكسون ارتفاعا في قيمة مبيعاتها بنسبة 31% مقارنة بالعام الماضي، أي من 10.7 مليارات كرون العام الماضي إلى 15 مليارا هذا العام. كما حققت نموا بلغ 7% من مجموع مبيعات الهاتف النقال في السوق العالمية والتي بلغت 150 مليون جهاز في هذه المدة القصيرة.

 

وعبر مسؤولو الشركة عن رضاهم عن وضع السوق ويتوقعون أن تتجاوز مبيعاتهم الـ600 مليون جهاز لهذا العام، مؤكدين أن الحصة التي حققتها نوكيا وهي 33% من مبيعات السوق العالمية ترجع إلى سياستها في الترويج لبضاعتها معتمدةً على خفض الأسعار وتدني مستوى الخدمات لأجهزتها.

 

وقد انخفضت أرباح شركة نوكيا في هذا الربع من العام الجاري، حيث سجلت مبيعات بلغت 8.2 مليارات مقارنة بـ10 مليارات كرون في الربع الثالث من العام الماضي. ويطمح المسؤولون في نوكيا أن ترتفع نسبة الأرباح في الربع الأخير من هذا العام، وأن تصل جملة المبيعات 630 مليون جهاز.


_____________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة