كشفت الصحف الإماراتية معلومات سرية عن الحنان تننباوم العقيد احتياط بالجيش الإسرائيلي قبل أسره من قبل حزب الله، وبالعراق وجه الجيش الإسلامي تحذيرا لحكومة إيطاليا لسحب جنودها وموظفيها من العراق وإلا ستقطع رؤوسهم.

"
عندما سمعت أن تننباوم وقع في أسر حزب الله شعرت بالصدمة فمعرفة العدو بهذه المعلومات ربما يكون ضررها أكثر من المعلومات التي سربها جاسوس الذرة فعنونو
"

[قائد إسرائيلي/ البيان]

أخطر مناورات

ذكرت صحيفة البيان الإماراتية أن الحنان تننباوم العقيد احتياط بالجيش الإسرائيلي قاد قبل خمسة أيام من أسره لدى حزب الله اللبناني أخطر المناورات العسكرية الإسرائيلية السرية للتدرب على الحرب الشاملة على سوريا، باستخدام أحدث التكنولوجيا الحربية، والتي يخشى قادة الجيش أن يكون أفشى أسرارها خلال أسره، قائلين إنه كان يتعين عليه الانتحار وهو في الأسر.

وأضافت بأن تننباوم قضى قسطا كبيرا من وقته أثناء المناورة العسكرية التي نفذت شمال فلسطين المحتلة في خندق القيادة، يدير بواسطة أحدث الأجهزة قوة النيران الموجهة ضد القوات السورية.

ونقلت عن قائد إسرائيلي قوله عندما سمعت أن تننباوم وقع في أسر حزب الله شعرت بالصدمة فمعرفة العدو بهذه المعلومات ربما يكون ضررها أكثر من المعلومات التي سربها جاسوس الذرة فعنونو.



الجيش الإسلامي يحذر إيطاليا
في الشأن العراقي قالت البيان إن الجيش الإسلامي الذي قطع رأس الصحافي إنزو بالدوني أغسطس/ آب الماضي، وجه تحذيرا للحكومة الإيطالية دعاها لسحب جنودها وموظفيها وشركاتها من العراق، وإلا فإنهم سيلاقون المصير نفسه الذي لاقاه.

وكتب الجيش الإسلامي بالعراق في رسالة نشرها أمس على موقعه بالإنترنت: نحذر الشعب الإيطالي وحكومته وندعوه لسحب القوات والشركات والمكاتب، مشيرا إلى أنه "لا فرق بين جندي أو مستثمر أو صاحب شركة أو موظف، وسيكون مصيره كمصير الرجل أعلاه الذي هو من أبناء جلدتكم ما دمتم في خدمة المحتل".

وقد أعلن الجيش الإسلامي في العراق مسؤوليته عن إعدام بالدوني في 26 أغسطس/ آب الماضي، وأعلن أيضا خطف الصحفيين الفرنسيين كريستيان شينو وجورج مالبرونو وسائقهما السوري محمد الجندي في 20 من الشهر ذاته جنوب بغداد.



تعديل وزاري بالعراق
نقلت صحيفة الخليح الإماراتية عن مصادر عراقية مطلعة قولها إن هناك نية لإجراء تغيير وزاري كبير في الحكومة العراقية المؤقتة، يشمل حقائب الداخلية والعدل والزراعة والتخطيط.

وأضافت أن التغييرات تدرس منذ مدة طويلة وأن المشكلة تكمن في عملية اختيار وزراء جدد قادرين على النهوض بأعباء تلك الوزارات خصوصا الداخلية، التي شهد أداؤها قصورا كبيرا.

وأشارت إلى أن وزير الدفاع العراقي حازم الشعلان عين زوجته وكيلة للوزارة براتب قدره مليون ونصف المليون دينار رغم أنها لم تباشر العمل حتى الآن بذريعة الوضع الأمني.

وأوضحت بأن هناك اتهامات لمسؤلين بالحكومة العراقية باعتماد المحسوبية ومبدأ القرابة أو الطائفة أو الحزب في التعيين للمناصب.



"
160 مليون شخص بالصين يعانون ارتفاع ضغط الدم أي أكثر بسبعين مليونا من عام 1991 حسب تقرير الذي يستند لنتائج دراسة أجريت على عينة من 243 ألف شخص
"

[الاتحاد]

الصين تعاني من السمنة
قالت صحيفة الاتحاد إن نائب وزير الصحة الصيني وانج لونج أعلن أن الصين تضم 60 مليون شخص يعانون السمنة بينما يعاني 200 مليون مشاكل متعلقة بالوزن، أي أكثر بـ97% و39% على التوالي مما كانت عليه هذه النسبة قبل 12 عاما.

وقال وانغ لدى عرضه تقريرا حول الوضع الصحي والغذائي للصينيين أن معدل السمنة لدى شريحة الراشدين يبلغ 7.1% لكنه يصل 12.3% أي حوالى واحد من كل ثمانية أشخاص بالمدن الكبرى.

وتشير الصحيفة إلى أن 160 مليون شخص بالصين يعانون حاليا من ارتفاع ضغط الدم أي أكثر بسبعين مليونا من عام 1991 حسب التقرير الذي يستند لنتائج دراسة أجريت على عينة من 243 ألف شخص، ويتبع



أقل من واحد من كل أربعة مصابين بارتفاع ضغط الدم علاجا.


المصدر : الصحافة الإماراتية