الفلوجة رمز فشل بوش في السيطرة على العراق
آخر تحديث: 2004/10/22 الساعة 11:08 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/9 هـ
اغلاق
خبر عاجل :سعد الحريري يغادر الرياض متوجها إلى فرنسا
آخر تحديث: 2004/10/22 الساعة 11:08 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/9 هـ

الفلوجة رمز فشل بوش في السيطرة على العراق

طغت الأحداث في العراق واحتمال إعادة انتشار القوات البريطانية هناك على تغطيات الصحف البريطانية الصادرة اليوم كما تطرقت تلك الصحف لمشكلة الإجهاض وما يسمى أطفالا لأكثر من أم واحدة.

قوات بريطانية لإنجاح بوش

"
 الفلوجة مدينة المساجد أصبحت الآن تشتهر بأنها مدينة الرعب حيث ينتشر  المقاومون و والاختطاف وقطع الرؤوس, لكنها أيضا رمز فشل بوش في السيطرة على العراق
"
صاندي هيرالد
أوردت صحيفة صاندي هيرالد مقالا لمحرريها للشؤون الدولية والشؤون الدبلوماسية ديفد بات وجيمس كوسيك قالا فيه إذا وافق رئيس الوزراء البريطاني توني بلير على إرسال قوات بريطانية لمؤازرة الأميركيين في هجومهم على الفلوجة فإن ذلك سيؤدي إلى نتائج وخيمة ليس فقط على مصيره السياسي بل أيضا على العسكريين أنفسهم، لكنه سيكون حاسما لإعادة الرئيس الأميركي جورج بوش إلى البيت الأبيض.

ويضيف المحرران كانت الفلوجة تعرف بمدينة المساجد لكنها أصبحت الآن تشتهر بأنها مدينة الرعب التي ينتشر فيها المقاومون والإرهابيون الدوليون والاختطاف وقطع الرؤوس, لكنها أيضا رمز فشل بوش في السيطرة على العراق وتهيئة الظروف للانتخابات العراقية القادمة.

وكتب كيم سنغوبتا وروبرت فوكس من صحيفة إندبندنت أن بلير متهم بالتآمر لاستخدام القوات البريطانية في العراق لدعم حملة بوش الرئاسية.

ونقل الصحفيان عن وزير الخارجية البريطاني السابق روبن كوك إلحاحه على  بلير لرفض الطلب الأميركي لأنه حسب قوله "سيجعل العراقيين يربطون بين القوات البريطانية والطرق العدوانية التي يستخدمها الأميركيون".

أما صحيفة أوبزورفر فتحدثت عن انتشار القوات البريطانية في مناطق جنوب بغداد "حيث العنف وهجمات المقاتلين المتكررة مما سيجعل بريطانيا تغوص أكثر في شرك العنف العراقي المتزايد".

وسيؤدي الانتشار المقترح حسب الصحيفة  إلى أن يصبح الجنود البريطانيون تحت قيادة أميركية.

وانفردت صاندي تلغراف بمعلومات تفيد أن قائد القوات البريطانية الجنرال مايكل وولكر يعارض الانتشار المقترح للقوات البريطانية.

وأضافت الصحيفة في هذا الإطار أن الضغوط تتزايد على بوش لمقاومة اتهامات كيري بأن الخسائر البشرية تقتصر على القوات الأميركية وأن الحلفاء يجب أن يتولوا جزءا من العبء.

حرب غير شرعية

"
احتلال العراق سيكون صعبا في أحسن الأحوال وكارثيا في أسوئها
"
خبراء بريطانيون/إندبندنت
وأوردت صاندي تايمز خبر استقالة كارنى روس الذي كان يشغل منصب خبير بريطانيا للشؤون العراقية في الأمم المتحدة لـ"خيبة أمله الكاملة" واشمئزازه من تعامل الحكومة مع الصراع.

وكان روس أحد المسؤولين البارزين الذين ساعدوا في صياغة ملف بلير المتعلق بأسلحة الدمار الشامل في العراق.

ونقلت الصحيفة عن روس اعتقاده أن الأدلة كانت كافية لإثبات أن العراق لم يكن يمثل تهديدا يذكر ولذلك فإن الحرب لم تكن قانونية.

اجتماع كان سيغير التاريخ
ونشرت إندبندنت مقالا بعنوان: الاجتماع الذي كان سيغير التاريخ، أوردت فيه أن ستة من الخبراء البريطانيين ذهبوا إلى مكتب رئيس الوزراء البريطاني في نوفمبر/تشرين الثاني 2002 لتحذيره من العواقب الوخيمة لتصرفاته بشأن العراق.

وقد كشفوا لأول مرة الصدمة التي انتابتهم بسبب رده، فقد أحسوا أن من واجبهم أن يخبروا بلير بأن احتلال العراق سيكون صعبا في أحسن الأحوال وكارثيا في أسوئها.

وقالت الصحيفة إن بلير يحاول طي صفحة شرعية أو عدم شرعية الحرب لكن ظلال حرب العراق الكثيفة ستظل تطارده لمدة طويلة.

كما انفردت إندبندنت بخبر يفيد أن بلير وافق سرا على السماح للرئيس الأميركي بوش بنشر صواريخ على التراب البريطاني في إطار البرنامج المعروف بحرب النجوم.

وقالت الصحيفة إن الاتفاق السري يذهب أبعد من توفير بريطانيا دعما في مجال الرادارات للقوات الأميركية فهو يأتي في الوقت الذي قد توافق فيه بريطانيا على إرسال قوات إلى بغداد لدعم الجهود العسكرية الأميركية في تلك المنطقة.

طفل لأب واحد وأمين
فيما يتصل بالعلوم أوردت أوبزورفر أن علماء بريطانيين يسعون للحصول على تصريح يسمح لهم بإجراء اختبارات قد تفضي إلى جعل أطفال يولدون لأب واحد وأمين.

وتتوقع السلطات الطبية أن يقبل هذا الطلب في الأسابيع القليلة القادمة. وتهدف التقنية الجديدة إلى الحيلولة دون نقل الأمهات للأمراض الوراثية الخطيرة إلى أطفالهن.

وتنقل أوبزورفر عن المعارضين لهذه الخطوة أنها قد تؤدي إلى ارتفاع كبير في عدد النساء الكبيرات في السن اللاتي يلدن.

كمايتهمها المعارضون بأنها تمثل خطوة متقدمة في محاولة "تصميم الأطفال على الطلب" عن طريق استخدام الهندسة الوراثية وهذه جهة يجب أن نتحاشاها.

وتتمثل التقنية المقترحة بزرع نواة جنين امرأة مصابة في بويضة -مجردة من نواتها- مأخوذة من امرأة سليمة.

وفي موضوع مشابه تطرقت صحيفة صاندي تلغراف للجدل الذي يحوم حول الإجهاضات غير القانونية.

وقالت الصحيفة إن وزير الصحة البريطاني جون ريد أمر رئيس الكادر الطبي بإجراء تحقيق في الدور الذي يعتقد أن المكتب البريطاني لخدمة الحوامل لعبه لمساعدة مئات النساء على الإجهاض في إسبانيا.

وتضيف الصحيفة أن هناك أدلة تؤكد أن بعض النساء السليمات واللاتي تحملن أجنة سليمة تزيد أعمارها عن 22أسبوع قد أجهضن في عيادة إسبانية وهذا يتناقض مع القانون البريطاني.

المصدر : الصحافة البريطانية