أفادت صحيفة الرأي الأردنية الرسمية اليوم أن محكمة أمن الدولة أمهلت إلى 17 فارا من العدالة بينهم إسرائيليان, متهمين بالاتجار بالمواد المخدرة وتداول عملة مزيفة, مهلة عشرة أيام لتسليم أنفسهم.

"
رئيس المحكمة أمر أفراد الأمن العام بإلقاء القبض على كل واحد من المتهمين  وتسليمه للسلطات المختصة
"
ووجه رئيس محكمة أمن الدولة العقيد فواز البقور قرار الإمهال إلى 17 متهما بينهم شخصان يحملان الجنسية الإسرائيلية, والبقية أردنيون, بعد أن أسندت إليهم تهم تداول دولارات أميركية مزورة مع العلم بأمرها والاتجار بالمواد المخدرة كالحشيش والهيرويين.

وذكرت الصحيفة أن الإسرائيليين هما شلفا أفيد شمشيلا شقيلي وأحمد الشواهين من فلسطينيي 48, دون مزيد من المعلومات عنهما.

وحسب القرار فإن المتهمين إذا لم يسلموا أنفسهم خلال هذه المدة يعتبرون فارين من وجه العدالة وتوضع أموالهم تحت إدارة الحكومة ويحرمون من التصرف فيها ويمنعون من إقامة أي دعاوى ويعتبر كل تصرف يقومون به والتزام يتعهدون به باطلا.

المصدر : الرأي الأردنية