"
هناك تلميحات أميركية باحتمال سحب قوات الطوارئ الدولية من جنوب لبنان بهدف الضغط على بيروت وحملها على تطبيق القرار 1559
"
أوساط قريبة من الخارجية اللبنانية/ الخليج
أفادت صحيفة الخليج الإماراتية أن أوساطا قريبة من وزارة الخارجية اللبنانية كشفت عن أن أعضاء في الوفد اللبناني الذي زار الأمم المتحدة بشأن عرض الموقف من القرار رقم 1559 سمعوا من مسؤولين أميركيين كلاما عن احتمال سحب قوات الطوارئ الدولية العاملة في الجنوب اللبناني منذ 1978.

وأوضحت الأوساط المذكورة أن هذه التلميحات تأتي على خلفية اعتبار أن إسرائيل انسحبت من المناطق اللبنانية المحتلة وأن مزارع شبعا التي تحتلها ليست لبنانية، ولا داعي لاستمرار هذه القوات التي تكبد المجتمع الدولي أعباء مالية.

 

كما اعتبرت أن هذا الكلام الذي قالته نائبة المندوب الأميركي في مجلس الأمن آن باترسون ينطوي على محاولة أميركية جديدة للضغط على لبنان وحمله على تطبيق القرار 1559.

وأشارت إلى أن باترسون رفضت اقتراحا يقضي بتقديم الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان تقريرا نصف سنوي بشأن مدى التزام لبنان بالقرار ويتزامن معه تقرير حول التمديد للقوات الدولية في جنوب لبنان.



المصدر : الخليج الإماراتية