شكوك حول الجدوى الأمنية لأيام الندم
آخر تحديث: 2004/10/21 الساعة 14:58 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/21 الساعة 14:58 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/8 هـ

شكوك حول الجدوى الأمنية لأيام الندم

قالت الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم إن العملية العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة دخلت مرحلة الشك حول فائدتها، كما بحثت عن حل لأزمة استمرار سقوط صواريخ القسام على المستوطنات، وأفادت بأن المستوطنين ينظمون اليوم مائة تظاهرة احتجاجا على خطة الانسحاب الأحادي من القطاع، وأشارت إلى حالة الغضب التي تسود اليسار الإسرائيلي بسبب شكاوى حول قيام جنود الاحتلال بسرقة منازل الفلسطينيين.

 

أيام الندم

"
العملية دخلت مرحلة الشك حول فائدتها الأمنية في منع إطلاق صواريخ القسام بصورة نهائية
"
هآرتس
فيما يتعلق بالعملية العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة والمعروفة باسم أيام الندم، قالت صحيفة هآرتس في افتتاحيتها إن العملية "دخلت مرحلة الشك حول فائدتها الأمنية" في منع إطلاق صواريخ القسام بصورة نهائية.

 

وأضافت الصحيفة أن شرعية العملية قد تضررت بسبب مزاعم تورط وكالة الغوث الدولية (الأونروا) في نقل صواريخ القسام، إضافة إلى فشل عمليات الاجتياح للمدن الفلسطينية التي كان من الصعب عليها تحقيق الاستقرار بعد الانسحاب.

وخلصت إلى أنه يجب استغلال دعوة الاتحاد الأوروبي وترجمتها إلى توسط دولي من أجل التوصل إلى وقف لإطلاق النار.

صواريخ القسام

بحث الكاتب إليك بندر في مقال له بصحيفة معاريف عن حل لأزمة استمرار سقوط صواريخ القسام فوق رؤوس المستوطنين، وقال إنه "يمكن لإسرائيل منع هذه الصواريخ من خلال شراء جهاز ليزر أثبت نجاعته من خلال عشر تجارب".

واستدل الكاتب بذلك على تصريحات لخبير إسرائيلي كبير يعمل في هيئة تطوير الأسلحة القتالية بين فيها مقدرة جهاز الليزر المذكور في حل المشكلة، لكنه أشار إلى أن الجهاز غالي الثمن.


وفي المقابل أكد الكاتب أن الخيار العسكري لن يمنع سقوط الصواريخ على المستوطنات اليهودية.

 

الانسحاب الأحادي

نشرت صحيفة يديعوت أحرونوت تقريرا للصحفي إيلان مارسيانو يصف حالة الغضب التي تعتري المستوطنين الإسرائيليين من جراء خطة الانسحاب الأحادي الجانب من قطاع غزة، وقال إن المستوطنين سينظمون اليوم الخميس 100 تظاهرة في كافة أنحاء إسرائيل من الشمال وحتى الجنوب لرفض خطة الانفصال والمطالبة بإجراء استفتاء عام لتقرير مصيرها.


وأشار إلى أن مجلس يشع الاستيطاني أعلن سلسلة فعاليات ميدانية سيقوم بها المستوطنون استنكارا لهذه الخطة.

أقوال فايسغلاس
بمناسبة مرور عشر سنوات على توقيع الاتفاق بين الأردن وإسرائيل، نشرت صحيفة هآرتس حوارا مع وزير الخارجية الأردني مروان المعشر قال فيه "عندما وقعنا على اتفاق سلام توقعنا فتح عهد جديد في جميع أنحاء المنطقة، لكن أقوال فايسغلاس النائب الأول لشارون بشأن خطة الانفصال معناها تجميد المسيرة السلمية".

من جهتها قالت الصحيفة إن الوزير الأردني "متشائم" من تصعيد الأحداث في قطاع غزة و"عدم المبالاة" من قبل القيادة السياسية في إسرائيل التي لم تعر أي اهتمام تجاه تهدئة الأوضاع والعودة إلي المفاوضات مع الفلسطينيين والعرب.





قضية السرقات

"
الأدلة تثبت أن الاحتلال يفسد القيم، والتهمة ليست موجهة فقط للجنود الإسرائيليين وإنما إلى قادة المستوطنين الذين حولوا القوات الإسرائيلية إلى جيش احتلال
"
دان كوهين/
معاريف
قالت صحيفة معاريف إن حالة من الغضب تسود تيار اليسار الإسرائيلي في أعقاب الشكاوى حول عمليات السرقات التي يرتكبها الجنود الإسرائيليون في الخليل أثناء اقتحامهم المنازل الفلسطينية.


وأشارت الصحيفة إلى موقف عدد من أعضاء الكنيست تجاه هذه الظاهرة ومن بينهم دان كوهين الذي قال إن "الأدلة تثبت أن الاحتلال يفسد القيم"، مطالبا بعقد جلسة طارئة للجنة الشؤون الخارجية والأمن، وداعيا إلى أن "التهمة ليست موجهة فقط للجنود وإنما إلى قادة المستوطنين الذين يتحملون مسؤولية تحويل الجيش الإسرائيلي إلى جيش احتلال".


كما أعرب عضو الكنيست يوسي سريد عن قلقه العميق من قواعد السلوك التي تنحدر في الجيش الإسرائيلي، وقال سريد إن "السرقة هي أسفل درجات سلوك المحتل".

اعتقال القواسمي
وبشأن خبر اعتقال عماد القواسمي قائد كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس في الخليل، قالت صحيفة هآرتس إن حرص أجهزة الأمن والجيش الإسرائيلي على إلقاء القبض عليه حيا يهدف إلى تمكين هذه الأجهزة من التحقيق معه حول دور قيادة حماس في دمشق في توجيه عمليات الحركة وإعطاء الأوامر والتوجيهات لها في الخليل وخاصة العملية المزدوجة في بئر السبع.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية
كلمات مفتاحية: