حركة جهادية تتوسط لإطلاق سراح بيغلي
آخر تحديث: 2004/10/14 الساعة 18:56 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/14 الساعة 18:56 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/1 هـ

حركة جهادية تتوسط لإطلاق سراح بيغلي

قالت مصادر إسلامية مطلعة على ملف الرهائن في العراق لصحيفة الرأي العام الكويتية إن ثمة معلومات شبه مؤكدة تشير إلى دخول "جماعة جهادية" عراقية على خط المفاوضات والوساطة لإطلاق سراح الرهينة البريطاني كينيث بيغلي.

"
حركة التوحيد والجهاد التي يتزعمها الزرقاوي هي التي خطفت بيغلي وربما سيكون هناك انفراج في موضوه قريبا جدا
"
مصادر مطلعة/ الرأي العام

وذكرت المصادر أن حركة التوحيد والجهاد التي يتزعمها أبو مصعب الزرقاوي هي التي خطفت الأميركيين يوجين جاك وجاك هنسلي والبريطاني بيغلي، وقد قامت بإعدام الأميركيين وأبقت على حياة بيغلي الذي ربما سيكون هناك انفراج في موضوعه قريبا جدا.

كما أكدت عدم صحة المعلومات التي تداولتها وسائل إعلام عربية وأجنبية من أن جماعة أبو مصعب الزرقاوي قامت بدفع ربع مليون دولار أميركي لشراء الرهائن الثلاثة، فالجماعة "تعاني من شح واضح في الموارد المالية وهي بحاجة إلى الأخذ لا الدفع".

وزادت المصادر أن النية تتجه الآن لدى الزرقاوي إلى عدم التخلص من الرهينة البريطاني، وإنما إلى الاستفادة من اعتقاله سياسيا عبر "إحراج" الحكومة البريطانية لتورطها في الحرب على العراق دون مسوغ شرعي من جهة، ولعدم تمكنها من حماية رعاياها في العراق من جهة أخرى، ثم الاستفادة المالية عن طريق الحصول على فدية "لعتق رقبة" بيغلي.

 

ورجحت المصادر أن يكون المخرج لبدء التفاوض تسلم جماعة جهادية أخرى الرهينة بيغلي، لكنها لم تؤكد حدوث ذلك.

المصدر : الرأي العام الكويتية
كلمات مفتاحية: