إسرائيل تخشى من أخطار الداخل
آخر تحديث: 2004/1/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/16 هـ

إسرائيل تخشى من أخطار الداخل

تنوعت اهتمامات الصحف العربية الصادرة اليوم في معظمها ما بين إبراز لموضوعات تتصل بالشأن الإسرائيلي الداخلي وانعكاساته على الوضع العربي, إضافة إلى موضوعات عربية أخرى.

الخطر على إسرائيل


مجلس الأمن القومي الإسرائيلي اعتبر أن الأوضاع الاقتصادية المتردية وتعمق الشروخ الاجتماعية وازدياد عدد الفقراء والمتضررين من السياسة الاقتصادية- الاجتماعية الحالية، هي الخطر الحقيقي على إسرائيل وليس الصراع مع الفلسطينيين

اليوم السعودية

ذكرت صحيفة اليوم السعودية أن مجلس الأمن القومي الإسرائيلي اعتبر أن الأوضاع الاقتصادية المتردية وتعمق الشروخات الاجتماعية وازدياد عدد الفقراء والمتضررين من السياسة الاقتصادية-الاجتماعية الحالية، هي الخطر الحقيقي على إسرائيل وليس الصراع مع الفلسطينيين.

وحذر تقرير للمجلس بثت مقتطفات منه أمس إذاعة الجيش الإسرائيلي من استنزاف الطاقات في محاربة الخطر الفلسطيني في المناطق دون إيلاء الاهتمام اللازم للخطر الأمني الاجتماعي الداخلي المتربص بإسرائيل.

حوار مع سوريا
نقلت صحيفة القدس العربي عن مسؤول إسرائيلي كبير أن تل أبيب لجأت إلى قنوات دبلوماسية خلفية لمعرفة ما إذا كانت سوريا تريد حقا استئناف محادثات السلام بين البلدين, وأنها -أي إسرائيل- على أهبة الاستعداد لاستئناف المفاوضات إذا اتخذت دمشق خطوات رئيسية في هذا الصدد.

وقال إن هناك خطوات معينة مطلوبة من سوريا إذا اتخذتها فإن إسرائيل ستكون مستعدة لاستئناف المفاوضات.

أعداء واشنطن


إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش تعمل حاليا بالتعاون مع عدد من الدول الحليفة والصديقة على إعداد أول قائمة من نوعها تحمل اسم قائمة أعداء أميركا تضم أسماء آلاف الأشخاص من جنسيات مختلفة يمكن أن يشكلوا تهديدا محتملا لها

الوطن السعودية

قالت صحيفة الوطن السعودية, نقلا عن مصادر دبلوماسية أوروبية, أن إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش تعمل حاليا بالتعاون مع عدد من الدول الحليفة والصديقة على إعداد أول قائمة من نوعها تحمل اسم قائمة أعداء أميركا.

وقالت المصادر إن واشنطن تجري مشاورات غير معلنة مع دول أوروبية وشرق أوسطية وآسيوية لإعداد قائمة موحدة لأعداء أميركا تضم أسماء مئات بل آلاف الأشخاص من جنسيات مختلفة يشكلون أو يمكنهم أن يشكلوا تهديدا جديا أو محتملا لأمن الولايات المتحدة ومصالحها الحيوية في الداخل والخارج.

وتضم القائمة التي يجري العمل جديا على إعدادها أسماء وصورا ومعلومات دقيقة عن أشخاص يمكنهم أن ينفذوا عمليات إرهابية ضد أهداف أميركية أو يمكنهم أن يخططوا لهذه العمليات أو يؤمنوا التمويل اللازم لها, أو يمكنهم أن يلعبوا أدوارا مختلفة تلحق الضرر بالمصالح الأميركية أو بمواطنين أميركيين.

حوار مع حماس
نقلت صحيفة الشرق الأوسط عن مصدر مصري مطلع أن اتصالات يهودية أميركية جرت مع قيادات حركة المقاومة الإسلامية حماس في قطاع غزة بترتيب من الجانب المصري.

وأوضح المصدر أن البروفيسور الأميركي اليهودي ستيف كوهين وهو عضو في جمعية يهودية أميركية التقى بكل من محمود الزهار وإسماعيل هنية القياديين البارزين في حركة حماس وأضاف أن اللقاء جاء تتويجا لجهود مصرية وبرغبة من الجانب الأميركي وحماس التي تحرص أن تكون هناك اتصالات مستمرة مع الأميركيين بغرض رفع اسمها عن قوائم الإرهاب.

الطائرة اللبنانية
كشف النائب العام اللبناني عدنان عضوم لصحيفة المستقبل اللبنانية أن ثمة معلومات أولية مؤكدة رشحت من تحليل المعلومات والتسجيلات للصندوق الأسود لطائرة بنين تبين أن الحمولة الزائدة على متن الطائرة تسببت في كارثة تحطمها.

وأوضح عضوم أنه ينتظر ورود تقرير فني متكامل عن الصندوقين الأسودين لأنه جرى تحليل أحدهما يتضمن آخر التسجيلات الصوتية التي دارت بين طاقم الطائرة وبين المطار وأظهرت موضوع الحمولة الزائدة فيما يتضمن الآخر الحركة الفنية والتقنية للطائرة لجهة إقلاعها وهبوطها وخلافه.

اليمن والسعودية
ذكرت صحيفة البيان الإماراتية أن صنعاء قررت منع دخول المنتجات السعودية رداً على قرار مماثل اتخذته الرياض أمس الأول.

وأفادت الصحيفة أن مصدرا في جمارك حرض الحدودي على الجانب اليمني أخبرها أن قرار منع دخولِ المنتجات السعودية صدر رداً على قرار اتخذ بمنع دخول جميع أنواع المنتجات والمحاصيل الزراعية اليمنية إلى الأسواق السعودية.

وفي سياق آخر قالت صحيفة الجزيرة السعودية إن شعبة الإنتربول (الشرطة الدولية) في صنعاء تسلمت ظهر يوم أمس الثلاثاء ثلاثة دبلوماسيين عراقيين كانت مصلحة الهجرة والجوازات والجنسية اليمنية تحتجزهم منذ أيام بعد أن ألقت القبض عليهم بتهمة تورطهم في قضية سرقة 650 ألف دولار من السفارة العراقية بصنعاء.

وحسبما أفادت مصادر مطلعة في صنعاء فإن تسليم الدبلوماسيين الثلاثة والذين كانوا يعملون في السفارة العراقية بصنعاء قبل سقوط نظام الرئيس صدام حسين يأتي تمهيداً لترحيلهم إلى العراق وتسليمهم للسلطات المؤقتة هناك.

المصدر : الصحافة العربية