اللورد هاتن يبرئ بلير
آخر تحديث: 2004/1/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/5 هـ

اللورد هاتن يبرئ بلير

أبدت الصحف الأجنبية اليوم اهتماما بتفاصيل أحداث سبتمبر/ أيلول 2001، فكشفت أن التساهل الأمني كان أحد أسباب دخول المختطفين إلى أميركا، وأن سلطات الملاحة الفيدرالية كانت تعلم بوجود تهديدات بخطف طائرات لتنفيذ الهجمات. بالإضافة إلى توقعات بأن يبرئ اللورد هاتن الحكومة البريطانية من الاتهامات التي طالتها في قضية مصرع خبير الأسلحة ديفد كيلي.

أحداث سبتمبر


التساهل الأمني داخل المطار كان أحد أسباب دخول المختطفين إلى أميركا بجوازات سفر مزورة

ديلي تليغراف


كشفت صحيفة ديلي تليغراف البريطانية أن خالد شيخ محمد المشتبه في أنه المدبر لهجمات سبتمبر/ أيلول كان قد أُعطي في السعودية تأشيرة لدخول الولايات المتحدة قبل ستة أسابيع فقط قبل وقوع الهجمات.

وأضافت الصحيفة أن التساهل الأمني داخل المطار كان أحد أسباب دخول عدد من المختطفين إلى الولايات المتحدة بجوازات سفر مزورة، وأن هؤلاء المختطفين كذبوا عند تقديم طلبات الحصول على تأشيرة الدخول بحجة الدراسة أو قاموا بخرق قانون الهجرة الأميركية.

ونقلت صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأميركية عن لجنة مستقلة تحقق في تلك الهجمات، أن سلطات الملاحة الفيدرالية كانت تعلم بوجود تهديدات بخطف طائرات لتنفيذ هجمات.

لكن تلك السلطات أهملت هذه الاحتمالات وركزت جهودها الأمنية بدلا من ذلك في البحث عن عبوات ناسفة وما إلى ذلك.

وأشارت الصحيفة إلى أن الأشهر القليلة التي سبقت الضربات التي استهدفت مركز التجارة العالمي ومبنى البنتاغون شهدت هلعا في دوائر المخابرات الأميركية من احتمال قيام تنظيم القاعدة بهجمات وشيكة. مع ذلك لم يقم مسؤولو الملاحة الجوية بإجراءات استثنائية كتشديد الأمن أو جعل إجراءات الفحص والتفتيش أكثر دقة.

وأضافت أن اللجنة بثت ولأول مرة شريطا صوتيا لمكالمة صادرة من إحدى المضيفات على متن طائرة أميركية إلى مسؤولي الأمن التابعين للشركة تنذرهم فيه بأن الطائرة قد خطفت وأن اثنين من زملائها قد طعنا.

تبرئة بلير


من التوقع أن يبرئ اللورد هاتن الحكومة البريطانية من الاتهامات التي سيقت لها في قضية مصرع كيلي ويوجه اللوم للـ BBC

غارديان


خلصت صحيفة غارديان البريطانية إلى أنه من المتوقع أن يبرئ اللورد هاتن الحكومة البريطانية اليوم من الاتهامات التي سيقت لها في قضية مصرع خبير الأسلحة البريطاني ديفد كيلي، وأنه يتم توجيه اللوم لهيئة الإذاعة البريطانية BBC .

وأضافت الصحيفة أن أليستر كامبل مدير الاتصالات السابق بمكتب رئيس الوزراء ستتم تبرئته هو الآخر من تهمة الإدلاء بمعلومات غير وافية أثناء التحقيق الذي ترأسه جون سكارليت.

وأشارت الصحيفة إلى أن هاتن سينتقد كيلي لكلامه إلى الصحفيين من غير أذن أو تصريح، كذلك سيتم توجيه الانتقاد لمحطة BBC ومراسلها أندرو غيليغان وطريقة تعاملها في تغطية القضية.

المصدر :