أكبر قاعدة تجسس أميركية في الجزائر
آخر تحديث: 2004/1/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/4 هـ

أكبر قاعدة تجسس أميركية في الجزائر

أبرزت صحف عربية عدة اليوم المعلومات التي تناولت إقامة أكبر مركز تجسس أميركي خارج الولايات المتحدة في الجزائر, ودراسة واشنطن لتوسيع نطاق الحرب على الإرهاب في العالم، إضافة إلى تعليقات على العديد من القضايا العربية والدولية.

تجسس أميركي


الولايات المتحدة أقامت أخيرا ما يمكن اعتباره أكبر قاعدة تنصت خارج التراب الأميركي
في منطقة تمنراست في صحراء الجزائر ترتبط بالأقمار الاصطناعية، وهي تسمح بالتجسس على مساحة من الشرق الأوسط حتى الولايات المتحدة

الرأي العام الكويتية

قالت صحيفة الرأي العام الكويتية إن مصادر صحافية إسبانية وصفت بالمطلعة أفادت بأن الولايات المتحدة أقامت أخيرا في جنوبي الجزائر ما يمكن اعتباره أكبر قاعدة تنصت فضائي خارج التراب الأميركي.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه المنشأة الإستراتيجية التي أقيمت في منطقة تمنراست في صحراء الجزائر ترتبط بالأقمار الاصطناعية، كما أنها لن تسمح للمصالح الأميركية المختصة بالتجسس على بلدان المغرب العربي فقط بل إن مدى التنصت لديها من الممكن أن يمتد من الشرق الأوسط حتى الولايات المتحدة.

ذكرت صحيفة الرياض السعودية أن تنظيم القاعدة في اليمن كشف عن رفض الحكومة اليمنية لمبادرة كان تقدم بها التنظيم، متوعدا بضربة كبيرة انتقاما لمقتل أبي علي الحارثي الذي اغتالته المخابرات الأميركية قبل عامين.

وقال بيان صادر عن التنظيم نقله موقع الصحوة نت إن تنظيم القاعدة طرح مبادرة على الحكومة اليمنية تقضي بوقف العمليات التي تستهدف المصالح الغربية في اليمن مقابل عشرة شروط أهمها سماح السلطات اليمنية لمن وصفهم بالمجاهدين الالتحاق بإخوانهم في العراق وأفغانستان.

إشادة ببريطانية
تساءلت صحيفة البيان الإماراتية في افتتاحيتها إن كان هناك عربي في موقع مرموق سواء كان مسؤولاً أو من نجوم الصفوة العربية يجرؤ أن يتفوه بمثل ما قالته النائبة البريطانية جيني تونج عن المقاومة الفلسطينية الباسلة؟

ووصفت الصحيفة ما قالته تونج بالقنبلة السياسية التي أطلقت في وجه الصهاينة ومن يؤيدونهم، مضيفة أن مثل هذه المواقف الشجاعة وإن كانت فردية فإنها تساهم في دعم القضية الفلسطينية وبشكل فعال لأنها تعبر عن قاعدة عريضة من الرأي العام الأوروبي.

توسيع حرب الإرهاب


رمسفيلد يدرس توسيع نطاق ما تسميه الولايات المتحدة الحرب الوقائية على الإرهاب لتشمل ضربات ضد حزب الله وبعض الأهداف في الصومال

الشرق الأوسط

قالت صحيفة الشرق الأوسط اللندنية إن تقارير غربية نقلت عما وصفته بمصادر استخباراتية أميركية تأكيدها أن وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد يدرس توسيع نطاق ما تسميه الولايات المتحدة الحرب الوقائية على الإرهاب لتشمل ضربات ضد حزب الله وبعض الأهداف في الصومال.

وأشارت الصحيفة إلى أن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) لم تنف في اتصال هاتفي أجراه معها مراسل الصحيفة صحة تلك التقارير، وأنه عند تكرار السؤال عما ورد في تقارير عن أن البنتاغون يكثف من عمليات جمع المعلومات عن سوريا وقدراتها العسكرية وعن حزب الله، رد المسؤول بأن مهمة البنتاغون هي السعي وراء المعلومات والأماكن التي قد تكون مسرحا للعمليات.

قالت صحيفة القبس الكويتية إن وزير الإعلام المصري الأمين العام للحزب الوطني الحاكم صفوت الشريف نفى قيام مصر بتصدير أي مواد بناء إلى إسرائيل لكي تستخدمها في بناء الجدار العازل، مؤكدا أن مصر ضد هذا الجدار ولم تصدر ذرة رمل واحدة.

وقال الشريف في أول بيان له أمام البرلمان في دورته الحالية ردا على سؤال نائب الإخوان سيد حزين، إن مواقف مصر ثابتة وواضحة حيال القضية الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني المشروع في إقامة دولته المستقلة.

وتطالعنا الصحيفة بخبر آخر يقول إن وزير الخارجية المصري أحمد ماهر كشف عن جهود تبذل حاليا من جانب عدة أطراف عربية حول كيفية إعادة تفعيل المبادرة العربية للسلام التي أقرتها قمة بيروت قبل عامين. ونفى الوزير المصري ما تردد عن جهود تبذلها القاهرة لعقد قمة عربية سداسية، موضحا أنه عندما يكون هناك قرار بعقد قمة فسوف يتم الإعلان عنه.

صحيفة الوطن الكويتية قالت إن معلومات في واشنطن رشحت عن وصول طائرة ليبية بشكل مفاجئ إلى مطار دالاس الدولي الواقع على مشارف العاصمة الأميركية واشنطن.

وذكرت الصحيفة أن المعلومات تباينت حول حمولة الطائرة ما بين اعتقاد بأن مسؤولين أمنيين ليبيين كانوا على متنها برفقة كم من المعلومات والمواد المتعلقة بأسلحة الدمار الشامل، وبين ما تردد من أن الطائرة حملت علماء عربا ومسلمين شاركوا في البرنامج النووي الليبي وطلبت الولايات المتحدة تسليمهم.

من جهتها قالت صحيفة اليوم السعودية إنه تردد مؤخرا عن استحداث وزارة لأول مرة بدولة الإمارات العربية المتحدة تعنى بشؤون المرأة تتولاها إحدى السيدات المعروفات.

وتوقعت مصادر مطلعة أن يصدر إعلان الوزارة الجديدة قريبا بصورة مستقلة أو ضمن تعديل وزاري محتمل, وأضافت المصادر أن الوزارة الجديدة تزيد مشاركة المرأة في الحياة السياسية العامة والتي يعتبر وجودها فيها محدودا حتى الآن.

المصدر : الصحافة العربية