تناولت صحف عالمية عدة اليوم عددا من الموضوعات ذات الصلة بالشأن العربي والشرق الأوسط منها اتهامات جديدة لإيران بالاستمرار في تخصيب اليورانيوم, والحديث عن خضوع سلطات الاحتلال في العراق لإجراء انتخابات قبل نقل السلطة للعراقيين, والجدل الدائر عن بداية تطبيع العلاقات بين باكستان وإسرائيل.


دبلوماسيون غربيون بارزون اتهموا إيران أمس بخرقها الوعود بالتوقف عن تخصيب اليورانيوم مما سيعمق الشكوك بأن برنامج طهران النووي يستعمل كغطاء من أجل إنتاج قنبلة ذرية

ديلي تلغراف

اتهامات لإيران
قالت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية إن دبلوماسيين غربيين بارزين اتهموا إيران أمس بخرقها الوعود بالتوقف عن تخصيب اليورانيوم.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول غربي بارز قوله إن الإيرانيين لا يزالون -بدون أي شك- يؤمنون الأجهزة ويشترونها من أجل عمليات التخصيب، مضيفا أن ما يجري هو السير في الاتجاه المعاكس لما تم الاتفاق عليه.

واعتبرت الصحيفة أن التصرف الإيراني سيعمق الشكوك لدى الولايات المتحدة وأوروبا من أن برنامج طهران النووي يستعمل كغطاء من أجل إنتاج قنبلة ذرية.

انتخابات العراق
كشفت صحيفة غارديان البريطانية عن قرب خضوع قوات الاحتلال للضغوط التي يمارسها الشيعة العراقيون بشأن إجراء انتخابات في العراق قبل تسليم السلطة للعراقيين في الثلاثين من يونيو/حزيران المقبل.

وحسب مسؤولين بريطانيين فإن حكومة توني بلير تأثرت بالمطالب الشيعة، وأن الولايات المتحدة حذت حذوها, وتم إقناع الحاكم المدني في العراق بول بريمر بالحاجة إلى إجراء انتخابات مباشرة.

دعوة باكستانية


باكستان منعت جميع العلماء العاملين في برنامجها النووي من مغادرة البلاد، في حين كثفت جهودها في التحقيق في الادعاءات القائلة إنها تتقاسم التكنولوجيا النووية مع إيران

نيويورك تايمز

ردا على الكلام الذي أثير في الساعات الأخيرة عن دعوة باكستان لوزير الزراعة الإسرائيلي لزيارتها ونفي الخارجية الباكستانية له، قال وزير الزراعة الإسرائيلي يسرائيل كاتس لصحيفة يديعوت أحرونوت إنه تلقى بالفعل دعوة لزيارة باكستان.

وأوضح الوزير الإسرائيلي للصحيفة أن أول اتصال بين البلدين تم بواسطة مدير لمنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة خلال لقاء تم بينهما, مضيفا أنه ربما تكمن في التعاون الزراعي فرصة جيدة لما أسماه تسخين العلاقات مع باكستان، "فجارتها الهند تتلقى مساعدات كبيرة من إسرائيل في المجال الزراعي، ونسبة الفلاحين في باكستان عالية جداً".

وفي موضوع باكستاني آخر، قالت صحيفة نيويورك تايمز إن باكستان منعت جميع العلماء العاملين في برنامجها النووي من مغادرة البلاد، في حين كثفت جهودها في التحقيق في الادعاءات القائلة إنها تتقاسم التكنولوجيا النووية مع إيران.

في الوقت نفسه نقلت الصحيفة عن مسؤول كبير في المخابرات أن قائدا سابقا في الجيش الباكستاني كان قد وافق على نقل التكنولوجيا النووية إلى إيران.

وأضاف المسؤول أن العالم عبد القدير خان الذي قاد الجهود لبناء قنبلة ذرية أخبر المحققين أن أي مشاركة تقنية نووية مع إيران كان قد تمت الموافقة عليها من قبل الجنرال ميرزا إسلام قائد جيش باكستان السابق، وذكر المصدر أن مساعدي الدكتور خان أكدوا ذلك.

وقد عبر مسؤولون أميركيون عن اعتقادهم بأن إسلام آباد تقاسمت التكنولوجيا النووية مع كل من إيران وكوريا الشمالية وليبيا، في حين نفت مصادر باكستانية ذلك وأكدت أن التحقيقات مازالت جارية في هذا الشأن.

المصدر :