قال السفير الإسرائيلي في السويد تسيفي ماتسئيل الذي قام بإتلاف عمل فني يحمل صورة هنادي جرادات في حديث له مع صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية، إنه وقف أمام العمل الفني وبدأ يرتجف, وأضاف "أن هذا المعرض يعد جزءا من حملة معادية لإسرائيل".

من جهته أعرب وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم عن مساندته لماتسئيل, وقام نائب مدير قسم أوروبا في وزارة الخارجية الإسرائيلية ران كوريئيل بالاحتجاج أمام السفير السويدي في إسرائيل على ما وصفه بأنه العمل الفني المفزع المعروض في متحف في العاصمة السويدية ستوكهولم.


المقاومون العراقيون يستخدمون تكتيكات متقدمة وأسلحة متطورة منها صاروخ متطور واحد على الأقل في الهجمات التي شنت على تلك المروحيات

دراسة/ نيويورك تايمز

سياسات بوش بين الرفض والتأييد
اتضح في آخر استطلاع للرأي أجرته صحيفة نيويورك تايمز الأميركية أن الأميركيين يؤيدون طريقة معالجة رئيسهم للحرب على ما يسمى الإرهاب، لكن العديدين منهم يشككون في سياساته الداخلية والاقتصادية.

فقد أيد نحو 68% من الأميركيين ومن بينهم أغلبية من الديمقراطيين والمستقلين حملة بوش على الإرهاب، بينما قال 68% آخرون إن سياسات الإدارة الأميركية جعلت الولايات المتحدة أكثر أمانا.

لكن نسبة 58% من الذين شملهم الاستطلاع اعتبروا أنه لا ضرورة للمخاطرة وصرف الأموال الباهظة على بناء محطة فضاء ثابتة على القمر.

وعلى الصفحة الأولى من الصحيفة نفسها، كشف مسؤولون كبار في الجيش الأميركي عن دراسة سرية حول أسباب سقوط المروحيات الأميركية العسكرية على أيدي المقاومة العراقية.

وتقول هذه الدراسة إن المقاومين العراقيين يستخدمون تكتيكات متقدمة وأسلحة متطورة منها صاروخ متطور واحد على الأقل في الهجمات التي شنت على تلك المروحيات.

واعتبر 58% منهم أن بناء محطة فضائية دائمة على القمر أمر لا يستحق المخاطرة والتكاليف.

شبح الإرهاب الجوي
قالت صحيفة واشنطن بوست إن شركة طيران نورث ويست الأميركية زودت برنامج أمن سريا بمعلومات عن ملايين الركاب الذين استقلوا طائراتها بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول، مما أثار قلق المطالبين بالحفاظ على الحريات الشخصية.

وكانت الشركة التي تعد رابع أكبر شركة طيران أميركية تنفي في السابق تسريبها لهذه المعلومات، لكنها عادت لتعترف بأنها قدمت معلومات على مدى ثلاثة أشهر عن بيانات الحجوزات وغيرها إلى مركز أبحاث إدارات الطيران الأميركية.


أوضح 324 من موظفي الخطوط الفرنسية أنه تمت معاملتهم على أساس أنهم إرهابيون مشتبه في أمرهم حيث مكثوا في حجيرات خاصة لنحو أربع ساعات بأمر من موظفي الأمن في المطارات الأميركية

صنداي تليغراف

الفرنسيون إرهابيون في أميركا
أشارت صحيفة صنداي تليغراف البريطانية إلى أن المئات من مستخدمي الخطوط الجوية الفرنسية ممن يحملون الجنسية الفرنسية وممن ولدوا في بلدان إسلامية عبروا عن غضبهم الشديد نتيجة خضوعهم لإجراءات أمنية صارمة أثناء هبوط الطائرات التي تقلهم في الأراضي الأميركية.

وأوضح 324 من موظفي الخطوط الفرنسية أنه تمت معاملتهم على أساس أنهم إرهابيون مشتبه في أمرهم, حيث مكثوا في حجيرات خاصة لنحو أربع ساعات بأمر من موظفي الأمن في المطارات الأميركية, واصفين ذلك أنه بمثابة تعامل عنصري وتحقيري.

في موضوع آخر كشفت الصحيفة عن رصد مسؤولي الاستخبارات الأميركية لرسائل وجهت عبر الإنترنت من قبل مؤسس جماعة أنصار الإسلام في العراق الملا كريكار من مقر إقامته في العاصمة النرويجية أوسلو، يأمر فيها اتباعه بتنفيذ "هجمات انتحارية" ضد قوات التحالف في العراق.

المصدر :