إيران والتعاون مع العرب
آخر تحديث: 2004/1/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/25 هـ

إيران والتعاون مع العرب

أبرزت صحف عربية اليوم وضع العلاقات الإيرانية بالدول العربية وخاصة السعودية ومصر, وفشل قوات الاحتلال الأميركي في العثور على وثائق تثبت تورط الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين في انتهاكات حقوق إنسان لمواطنيه, واستمرار الجهود لإتمام عملية تبادل الأسرى بين حزب الله وإسرائيل.


المعلومات الهامة التي أعطيناها للسعودية قد تكون أحد أسباب نجاح حملة التوقيفات التي جرت على نطاق واسع في الأشهر الأخيرة بالمملكة

حسن روحاني/
الرياض السعودية

تعاون إيراني
أعلن الأمين العام لمجلس الأمن القومي الإيراني حسن روحاني في حديث مع صحيفة الرياض السعودية عن استعداد بلاده للتعاون أكثر في ميدان الأمن مع المملكة, مشددا على أنه كلما حصلت تفجيرات هناك نشعر بالفعل وكأنها جرت في إيران.

وقال "لقد سلمنا للسلطات السعودية عددا من عناصر القاعدة ووضعنا في تصرفها عددا من المعلومات المهمة بشكل خاص, وقد يكون أحد أسباب نجاح المملكة العربية السعودية في التوقيفات التي جرت على نطاق واسع في الأشهر الأخيرة هناك هو تحديدا هذه المعلومات الحساسة والدقيقة التي أعطيناها للسلطات السعودية".

وتنقل صحيفة القبس الكويتية تأكيد وزير الخارجية المصري أحمد ماهر أن ما يجري على الساحة الإيرانية اليوم هو ما تسبب في تأجيل اتخاذ القرار المصري بعودة العلاقات الدبلوماسية مع طهران، ولم يعلق ماهر على ما تردد عن وجود شروط ومطالب مصرية لإعادة العلاقات، بعدما ذكرت صحيفة مصرية وبعض المواقع على الإنترنت أن التشدد الإيراني في موضوع الجزر الإماراتية الثلاث قد يمثل عائقا جديدا.

صدام بريء
أكدت مصادر دبلوماسية أوروبية وعربية وثيقة الاطلاع لصحيفة الوطن السعودية أن المحققين الأميركيين والعراقيين لم يعثروا على أي وثيقة عراقية رسمية تحمل توقيع الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين وتدينه أو تثبت فعلا من الناحية القانونية تورطه شخصيا ومباشرة في عمليات القتل الفردية والجماعية المنسوبة إليه.

وأفادت مصادر الصحيفة بأن المسؤولين الأميركيين والعراقيين المعنيين بهذه القضية سيعالجون هذا النقص القانوني من خلال اعتماد إجراءات ووسائل أخرى لإدانة صدام حسين، منها إجراء مواجهات بحضور محققين أميركيين وعراقيين بين صدام حسين وعدد من أركان نظامه المعتقلين المسؤولين أو المطلعين على ارتكاب هذه الجرائم.

من جهة أخرى أشارت صحيفة البيان الإماراتية إلى أن مجلس الأمن القومي في تركيا أعد وثيقة سرية تطالب بضرورة تسليم الإشراف على العراق إلى قوة دولية وبشكل عاجل, وتأسيس عراق ديمقراطي موحد لا يشكل تهديدا للدول المجاورة, وضرورة تقليص تدخل القوى الخارجية في العراق.

وأكدت الوثيقة ضرورة حماية حقوق التركمان بشكل متساو مع بقية حقوق المواطنين في العراق.

أموال عراقية
قالت صحيفة السفير اللبنانية إن رئيس مكتب مكافحة الجرائم المالية في لبنان العقيد محمود إبراهيم باشر تحقيقاته في قضية نقل 20 مليار دينار عراقي جديد (نحو 16 مليون دولار) من بغداد إلى بيروت عبر عمان، وذلك على متن طائرة خاصة يطلق عليها اسم "بساط الريح" يملكها مازن البساط الذي يعمل في مجال النقل.

وأشارت الصحيفة إلى استماع إبراهيم لإفادات كل من صهر رئيس الجمهورية الأسبق أمين الجميل المدعو ميشال مكتف ومسؤول العلاقات الخارجية السابق في حزب القوات اللبنانية المنحلة ريشار جريصاتي ومحمد أبو درويش الذي يعمل في المجال الأمني في العراق قبل سقوط نظام صدام حسين.

وذكرت الصحيفة أن مصادر أمنية متابعة أشارت إلى أن الجانب السياسي غير بعيد عن هذه القضية، نظرا لأن مصدر المال هو تحت رعاية الجهات الأميركية الرسمية في العراق، والأشخاص الذين ينقلونه معروفو الانتماء السياسي في لبنان.

وذكرت صحيفة عكاظ السعودية أن سلطات الأمن اليمنية ضبطت كمية كبيرة من الذخائر والمتفجرات في محافظة حج شمال اليمن.

وقالت مصادر في وزارة الداخلية اليمنية إن قوات الأمن قامت بحملة مداهمة للعديد من المواقع المشتبه فيها، حيث عثرت على كميات من الذخائر وأصابع الديناميت قدرت بحوالي 2470 إصبع ديناميت.


وسيط ألماني زار بيروت الأسبوع الماضي وعقد لقاءات مطولة مع المسؤولين في حزب الله تم خلالها التأكيد على استمرار المفاوضات بغية التوصل إلى حل مناسب لقضية الأسير سمير القنطار

المستقبل اللبنانية

تبادل الأسرى
نقلت صحيفة المستقبل اللبنانية عن مصادر متابعة لمفاوضات تبادل الأسرى بين إسرائيل وحزب الله اللبناني أن الوسيط الألماني زار بيروت الأسبوع الماضي وعقد لقاءات مطولة مع المسؤولين في الحزب تم خلالها التأكيد على استمرار المفاوضات بغية التوصل إلى حل مناسب لقضية الأسير سمير القنطار.

وأكدت مصادر الصحيفة أن ألمانيا عبر وسيطها أبلغت الأطراف المعنية رغبتها في استمرار المفاوضات وعدم إنهاء الوساطة أو المبادرة في الظروف الحساسة الراهنة لأن من شأن إنهائها أن يترك انعكاسات سلبية.

وأوردت البيان أحدث تطاول وتهجم غربي على الإسلام, إذ نقلت عن الكاردينال الإيطالي روبرتو توتشي أن الاسلام لا يعطي احتراما كافيا لغير المسلمين باعتبارهم مواطنين حقيقيين, وأن المسيحيين في الدول الإسلامية يعانون من دونية اجتماعية ويواجهون مصاعب اقتصادية وثقافية. وقال الكاردينال إن إسلام الاستشهاديين هو أيدولوجية لاإنسانية حقا.

المصدر : الصحافة العربية