تأكيدات بزيارة شارون لبغداد ورؤيته صدام
آخر تحديث: 2004/1/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/20 هـ

تأكيدات بزيارة شارون لبغداد ورؤيته صدام

نقلت صحيفة الوطن العربية الصادرة من الولايات المتحدة الأميركية عن ناصر محمود السياسي العراقي المقرب من مجلس الحكم الانتقالي تأكيده للأخبار المتداولة في أوساط المجلس والتي تؤكد استقبال الحاكم الأميركي للعراق بول بريمر لرئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون في بغداد.


شارون طلب رؤية صدام وأن بريمر لبى رغبته ليكون أول شخص يرى الرئيس العراقي المعتقل

ناصر محمود/ الوطن

وقال محمود إن طائرة إسرائيلية خاصة حطت في مطار بغداد عند الساعة الثامنة مساء بالتوقيت المحلي ليلة الأحد الماضي، وكانت تقل شارون وعددا من مساعديه بينهم ضباط في المخابرات الإسرائيلية. وكان بريمر وعدد من المسؤولين الأميركيين في استقباله بالمطار.

وأضاف المسؤول العراقي أن شارون طلب رؤية الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين حين علم من مضيفه الأميركي أنه محتجز في مطار بغداد، وأن بريمر لبى رغبة ضيفه الإسرائيلي ليكون أول شخص يرى صدام حسين بعدما تم نقله إلى معتقل المطار.

وتدعي الصحيفة أن معلومات متداولة في الشارع العراقي تشير إلى أن شارون بات ليلته في بغداد، ولم يستبعد المسؤول العراقي أن يكون الجهد الاستخباري الإسرائيلي ساعد القوات الأميركية على الإسراع في تنفيذ عملية القبض على صدام حسين.

الأزهر والحجاب في فرنسا
ذكرت صحيفة القبس الكويتية أن الاجتماع الطارئ الذي عقده مجمع البحوث الإسلامية في الأزهر الشريف أصدر بيانا يتبنى فيه بالإجماع موقف شيخ الأزهر د. محمد سيد طنطاوي من قضية الحجاب في فرنسا، قد شهد آراء أخرى لم يقرها طنطاوي ومعظم أعضاء المجمع.

فقد صرح عضو المجمع د. محمد رأفت عثمان أستاذ الشريعة في جامعة الأزهر للصحيفة أنه اقترح إضافة فقرة إلى البيان بأنه يجب على المرأة المسلمة في فرنسا أن تحاول قدر طاقتها أن تضم شعرها وتضعه في ما يشبه غطاء الرأس للسباحات وتلبس فوقه القبعة، وذلك لأن الإنسان إذا استطاع أن يتحاشى حالة الضرورة فإنه يجب عليه ذلك، وأوضح أن د. طنطاوي لم يوافق على إضافة هذه الفقرة.

من جهته صرح الأمين العام للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية د. عبد الصبور مرزوق أنه اضطر للموافقة على بيان المجمع تجنبا للفتنة التي يكون المسلمون هم الخاسر الأكبر فيها.


أسلحة الدمار الشامل عبرت الحدود العراقية السورية مخبأة في سيارات إسعاف ثم وضعت في مخازن في ثلاثة أماكن مختلفة بسوريا

نزار نيوف/ الرياض

الشكوك الأميركية تجاه سوريا
ذكرت صحيفة الرياض السعودية أن المعارض السوري نزار نيوف أكد لشبكة تلفزة بريطانية أن البيت الأبيض أعلن أنه لا يملك أي دليل قاطع يتيح التأكيد أن أسلحة دمار شامل عراقية قد تكون أخرجت سرا من العراق وخبئت في سوريا قبل أشهر من الحرب على العراق.

وقالت المستشارة الرئاسية لشؤون الأمن القومي كوندوليزا رايس "أريد أن أكون واضحة جدا.. في هذه المرحلة ليس لدينا أي مؤشر حاسم وأكيد بأن ذلك قد حصل، لكننا ندقق في كل الخيوط"، ورفضت رايس أن تستبعد الفرضية التي طرحها نيوف.

وقال نيوف إنه علم من مصدر رفيع المستوى داخل أجهزة الاستخبارات السورية دون أن يكشف عن اسمه، أن أسلحة الدمار الشامل هذه عبرت الحدود السورية العراقية مخبأة في سيارات إسعاف ثم وضعت في مخازن في ثلاثة أماكن مختلفة بسوريا.

مرشد جديد للإخوان بمصر
قالت صحيفة الشرق الوسط إن مصادر مطلعة أكدت لها أن اسم المرشد الجديد لجماعة الإخوان المسلمين المصرية المحظورة سيعلن خلال ساعات أو قبل نهاية الأسبوع على أقصى تقدير.

وأبلغت هذه المصادر الصحيفة بأن التوقعات كلها تصب في صالح محمد هلال المكلف حاليا بأعباء المنصب لإعلانه رسميا مرشدا عاما سابعا للجماعة، في حين يوجد اسمان آخران أقل فرصا وهما عضوا مكتب الإرشاد محمد مهدي عاكف والشيخ الأزهري محمد عبد الله الخطيب، ليحسم الأمر تماما باستبعاد جميع أسماء مرشحي جيل الوسط للمنصب.

ونقلت الصحيفة عن هلال في أول تصريح له بعد ساعات من توليه منصب المرشد العام بالنيابة، نفيه وجود صراعات بين الأجيال داخل جماعته بين أفراد الحرس القديم وجيل الوسط وتأكيده بأن مكتب الإرشاد يحظى بأغلبية كبيرة من جيل الوسط الذين يمثلون ما يقرب من ثلثي أعضاء المكتب.

المصدر : الصحافة العربية