اهتمت الصحف العربية اليوم بالخلاف الأميركي الفرنسي حول مستقبل العراق، وبموقف واشنطن من الخطط الإسرائيلية لإبعاد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، وبتصريحات لقائد القوات المركزية الأميركية أبي زيد طالب فيها بتشديد الرقابة على الحدود العراقية السورية لمنع تحرك من وصفهم بالإرهابيين.


الخلاف حول مستقبل العراق يدور حاليا بين الولايات المتحدة وفرنسا، والقيادة الفرنسية مستعدة للمساهمة في عملية دولية جديدة لإنقاذ العراق من الأخطار المحدقة به، لكنها ليست على استعداد لإنقاذ الأميركيين من ورطتهم هناك

الوطن/ السعودية


مستقبل العراق
كشفت مصادر دبلوماسية أميركية وأوروبية لصحيفة الوطن السعودية أن الخلاف حول مستقبل العراق يدور حاليا بين الولايات المتحدة وفرنسا، وأن القيادة الفرنسية مستعدة للمساهمة في عملية دولية جديدة لإنقاذ العراق من الأخطار المحدقة به، لكنها ليست على استعداد لإنقاذ الأميركيين من ورطتهم هناك.

وتطالب فرنسا بإنهاء الدور الأميركي المهيمن على الشؤون السياسية والاقتصادية في العراق وحصره خصوصا بالمهام العسكرية والأمنية لكن تحت إشراف مجلس الأمن الدولي. كما تطالب فرنسا بإنهاء مهمات السلطة المحتلة الأنجلوأميركية، وإلغاء دور ومنصب الحاكم الأميركي للعراق بول بريمر، بإشراك دول عربية وإقليمية في عملية مساعدة العراقيين على استعادة سيادتهم. غير أن واشنطن ترفض بحسب مصادر الصحيفة أي دور لسوريا وإيران في الشأن العراقي.

إبعاد عرفات
في تقرير لها من الأراضي الفلسطينية قالت صحيفة القدس العربي اللندنية إن "الرئيس الأميركي جورج بوش رفض طلبا تقدمت به إسرائيل لاغتيال الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات مباشرة بعد استقالة رئيس الوزراء محمود عباس".

وأضافت الصحيفة نقلا عن مصادر إسرائيلية أن بوش وافق شخصيا على الخطة الإسرائيلية لاغتيال الشيخ أحمد ياسين مؤسس حركة حماس. وأكدت هذه المصادر أن اتفاق إسرائيل مع


الرئيس الأميركي جورج بوش رفض طلبا تقدمت به إسرائيل لاغتيال الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات مباشرة بعد استقالة رئيس الوزراء محمود عباس

القدس العربي


الإدارة الأميركية على إبعاد عرفات ما زالت قائمة، إلا أن واشنطن طالبت الإسرائيليين بالتريث في تنفيذ الخطة، وأوضحت المصادر أن دول الاتحاد الأوروبي أعلنت موافقتها على إبعاد عرفات ولكن بشكل سري.

من جهة أخرى قالت الصحيفة إن أحمد قريع رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني سيحاول في حال كلف رسميا بتشكيل الحكومة, الانسجام مع الخط العام لنهج السلطة بقيادة عرفات. ونقلت الصحيفة عن بعض المصادر توقعها بعودة ياسر عبد ربه لوزارة الإعلام ونبيل شعث للتعاون الدولي وتعيين نصر يوسف وزيرا للداخلية.

وفي موضوع آخر نقلت الصحيفة عن بريطاني أفرجت عنه السعودية مؤخرا, أن الشرطة السعودية أجبرته تحت التعذيب على الاعتراف بالاتجار بالخمور وتنفيذ سلسلة هجمات في أراضيها. وقال البريطاني المفرج عنه ساندي ميتشل إنه "كان يتعرض للضرب يوميا باستخدام مطرقة لإجباره على الاعتراف بالتهم المنسوبة إليه".


الحدود بين العراق وسوريا توفر فرصا عدة لتحرك الإرهابيين بصورة أكثر من الحدود العراقية الإيرانية، من المهم أن يعرفوا أن ذلك يجب أن يتوقف فورا

أبي زيد/ الرأي العام


رقابة الحدود
نقلت صحيفة الرأي العام الكويتية عن قائد القوات المركزية الأميركية الجنرال جون أبي زيد قوله إن "الحدود بين العراق وسوريا توفر فرصا عدة لتحرك الإرهابيين بصورة أكثر من الحدود العراقية الإيرانية", وشدد خلال وجوده بالكويت في طريقه إلى العراق, على ضرورة تشديد الرقابة على الحدود مع كلا البلدين, وقال إن "من المهم أن يعرفوا أن ذلك يجب أن يتوقف فورا".

وكشف مدير إدارة التوجيه المعنوي والعلاقات العامة في الجيش الكويتي أن المحادثات مع أبي زيد تطرقت إلى مراجعة الاتفاقية الأمنية الكويتية الأميركية، وتناولت الجانب العسكري في زيارة رئيس مجلس الوزراء الكويتي صباح الأحمد الصباح لواشنطن.

وأضاف المدير أن البحث شمل مراجعة الاتفاقية الأمنية لا سيما "بعد التطورات الأخيرة المتمثلة في اختفاء خطر النظام البائد وتهديداته المستمرة"، وأشار إلى أن الوفد العسكري المرافق للصباح سيبحث مع المسؤولين الأميركيين تفعيل الاتفاقية الأمنية متمثلة بالتعاون في مجال التدريب والتمارين العسكرية.

محاولة اغتيال
أشارت صحيفة البيان الإماراتية إلى إحباط محاولة لاغتيال هاني الحسن وعباس زكي العضوين في اللجنة المركزية لحركة فتح. وقالت الصحيفة نقلا عن مصادر أمنية فلسطينية إن "المخابرات الفلسطينية أحبطت محاولة اغتيال الحسن وزكي بعد معلومات تلقتها من جهاز مخابرات عربي". وأضافت المصادر للصحيفة أن ذلك جاء أيضا بعد يومين من إلقاء القبض على عضوين من الوحدات الخاصة المشكلة حديثا في الضفة الغربية.

المصدر : الصحافة العربية