إبعاد عرفات رهن بعمليات فدائية جديدة
آخر تحديث: 2003/9/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/11 هـ

إبعاد عرفات رهن بعمليات فدائية جديدة

نقلت صحيفة الوطن السعودية تصريحات لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني أحمد قريع بشأن الخلاف بين مؤسستي الرئاسة ومجلس الوزراء، وكشفت القدس العربي عن بحث المسؤولين الإسرائيليين إبعاد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، ونشرت السفير استطلاعا للرأي رفض فيه الأتراك إرسال قوات تركية إلى العراق.


دور المجلس التشريعي ليس التوسط بين مؤسستي الرئاسة ومجلس الوزراء بل تحديد صلاحيات كل منهما وفرضها عليهما ومحاكمتهما على هذا الأساس

أحمد قريع/ الوطن


جلسة حاسمة
في تصريحات لصحيفة الوطن السعودية قال رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني أحمد قريع إن "المجلس سيعقد جلسة مغلقة صباح اليوم" وصفها بالحاسمة. وأضاف قريع أن رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس سيتحدث في الجلسة عن أسباب خلافه مع الرئيس، وأن عرفات سيعرض على أعضاء المجلس مساء اليوم رؤيته لهذا الخلاف.

ولفت قريع إلى أن مناقشات المجلس بشأن بيان عباس ستبدأ غدا الأحد، وبعد الانتهاء منها سيتم تحديد جلسة للتصويت على الثقة في الحكومة. وأكد أن جلسة الثقة في حكومة عباس ستعقد خلال الأسبوع الحالي وأنه لا يوجد أي مبرر لتأجيلها.

وقال قريع للصحيفة إن "دور المجلس التشريعي ليس التوسط بين مؤسستي الرئاسة ومجلس الوزراء بل تحديد صلاحيات كل منهما وفرضها عليهما ومحاكمتهما على هذا الأساس".


كبار المسؤولين السياسيين والأمنيين في إسرائيل عقدوا مؤخرا اجتماعات مكثفة بحثوا خلالها إبعاد الرئيس ياسر عرفات

القدس العربي


إبعاد عرفات
كشفت صحيفة القدس العربي أن كبار المسؤولين السياسيين والأمنيين في إسرائيل عقدوا مؤخرا اجتماعات مكثفة بحثوا خلالها إبعاد الرئيس عرفات.

ونقلت الصحيفة عن تقارير عبرية قولها إن "وقوع أي عملية جديدة سيكون فرصة مواتية لإبعاد عرفات"، وأعلن في إسرائيل يوم أمس أنه تم التوصل إلى تفاهم مع الإدارة الأميركية بخصوص هذا الأمر. وإذا صح هذا فإنها ستكون المرة الأولى التي تعلن فيها واشنطن بشكل صريح تأييدها للمطلب الإسرائيلي بإبعاد الرئيس عرفات.

وفي موضوع آخر ذكرت القدس العربي أن رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق شمعون بيريز التقى أمس الجمعة في إيطاليا مع الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى، كما التقى عدنان الباجه جي عضو مجلس الحكم الانتقالي في العراق، وأنه بحث مع الأخير سبل تطوير العلاقات الثنائية بين الدولة العبرية والعراق.

قوات تركية
نشرت صحيفة السفير اللبنانية استطلاعا للرأي أوضح أن 64% من الأتراك يعارضون نشر قوات تركية في العراق, إذ تجري الحكومة التركية حاليا مناقشات تتعلق بإرسال قوات إلى العراق بناء على طلب من الولايات المتحدة.

وقال 37% من الذين شملهم الاستفتاء إنهم يعتقدون أن الولايات المتحدة ستفشل في تأمين الاستقرار في العراق, لكن نحو 50% منهم أعربوا عن اعتقادهم أن القوات التركية ستكون عنصر استقرار في العراق إذا تم نشرها هناك.

المصدر : الصحافة العربية