قوات الاحتلال البريطاني بالعراق.. في خطر
آخر تحديث: 2003/9/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/3 هـ

قوات الاحتلال البريطاني بالعراق.. في خطر

حذرت صحيفة الأوبزيرفر البريطانية من احتمال شن هجوم "إرهابي" كبير ضد قوات الاحتلال البريطاني في العراق, وذلك وفقا لمعلومات تلقتها الصحيفة من مصادر حكومية رفيعة المستوى في العراق, ومن ضباط استخبارات في بريطانيا والشرق الأوسط.


تنفيذ تفجير كبير يستهدف قوات الاحتلال البريطاني في الجنوب ليس إلا مسألة وقت, والاستعدادات تجري حاليا لمواجهة مثل هذا الهجوم المحتمل

عضو بمجلس الحكم العراقي/ الأوبزيرفر

وقالت الصحيفة إن هجوما من هذا النوع من شأنه أن يلحق خسائر كبرى في صفوف القوات البريطانية, ويزيد وضع حكومة الاحتلال سوءا.

وتضيف الأوبزيرفر أن عضوا في مجلس الحكم العراقي أخبرها أن تنفيذ تفجير كبير يستهدف القوات البريطانية في الجنوب ليس إلا مسألة وقت, وأن الاستعدادات تجري حاليا لمواجهة مثل هذا الهجوم المحتمل.

ويعتقد ضباط الاستخبارات أن سلسلة من الهجمات قد تقع تزامنا مع شهر رمضان الذي يبدأ أواخر الشهر القادم.

وأجرت الصحيفة حوارا مع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير اعترف فيه ولأول مرة بأن أحداث الأشهر القليلة الماضية قد وجهت له ضربة قوية, لكنه شدد على أن عدم مواجهة الإصلاحات المثيرة للجدل في الخدمات العامة ببريطانيا من شأنه أن يحدث هزيمة كبرى له. وأكد بلير من جديد أن الحرب على العراق كانت مبررة.

الكونغرس ينتقد الاستخبارات
نقلت صحيفة واشنطن بوست الأميركية عن قادة لجنة الاستخبارات التابعة للكونغرس الأميركي انتقاده لوكالات الاستخبارات الأميركية بسبب استعمالها معلومات قديمة وغير أكيدة في الوصول إلى استنتاجات بأن العراق كان لديه أسلحة دمار شامل وعلاقات مع تنظيم القاعدة.

وكانت هذه اللجنة المكلفة قد أمضت أربعة أشهر في دراسة الـ19 مجلدا من المعلومات التي استعملتها إدارة بوش في بناء حجتها باتجاه الحرب على العراق.

المصدر :