معتقلون عرب وعراقيون متهمون بانفجار النجف
آخر تحديث: 2003/9/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/7 هـ

معتقلون عرب وعراقيون متهمون بانفجار النجف

نقلت صحيفة الشرق الأوسط عن مصادر الشرطة العراقية التي تحقق في عملية التفجير التي أودت بحياة آية الله محمد باقر الحكيم أنها اعتقلت عشرين رجلا الكثير منهم أجانب.


ضمن المعتقلين كويتيان وستة فلسطينيين يحملون جوازات سفر أردنية، أما الباقون فعراقيون وسعوديون

الشرق الأوسط

ونقلت الصحيفة عن أحد كبار ضباط الشرطة في النجف أن التحقيقات بينت أن للمعتقلين علاقات بتنظيم القاعدة وأنهم اعترفوا بمسؤوليتهم عن العملية، وأن من ضمن المعتقلين كويتيين وستة فلسطينيين يحملون جوازات سفر أردنية، أما الباقون فعراقيون وسعوديون.

ومن الأخبار التي تصدرت الصفحة الأولى في الشرق الأوسط قيام السلطات الأمنية الإيرانية بفرض حظر على سفر ما يزيد على أربعين مسؤولا إلى خارج البلاد بينهم أربعة جنرالات من الحرس وتسعة دبلوماسيين ووزير سابق إضافة إلى ضباط أمن كبار.

وتقول الصحيفة إن مصدرا دبلوماسيا بوزارة الخارجية الإيرانية أخبرها أن اعتقال السلطات البريطانية لسفير إيران السابق لدى الأرجنتين ومحاولة اعتقال مستشار السفارة الإيرانية في هولندا، كانا وراء قرار منع خروج أولئك الذين صدر بحقهم قرار الملاحقة القضائية من قبل الدول الأجنبية أو هناك شبهات حول ضلوعهم في قضايا أمنية.

عباس يهدد بالاستقالة
قالت صحيفة القدس العربي الصادرة من لندن إن رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس يفكر جديا في ترك الأراضي الفلسطينية والإقامة في مصر.

ونقلت الصحيفة عن مصادر فلسطينية وصفتها بأنها رفيعة المستوى قولها إن عباس هدد بالاستقالة ومغادرة الأراضي الفلسطينية إذا لم يحسم الخلاف بينه وبين الرئيس عرفات حول السيطرة على الأجهزة الأمنية في القريب العاجل.

وأضافت الصحيفة أن جهود رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني أحمد قريع في تقريب وجهتي النظر بين الرجلين باءت بالفشل. ونقلت عنه قوله إنهما لم يعودا قادرين على العمل معا.

وتابعت القدس العربي أن عباس سيحاول يوم الخميس القادم الحصول على ثقة المجلس التشريعي، وأنه سيقدم استقالته إلى عرفات إذا أسقط المجلس حكومته.

وأضافت المصادر أن عباس أصبح يشعر "بالقرف" من الخلافات الداخلية وخاصة مع الرئيس عرفات إضافة إلى "اشمئزازه" من موقف الإدارة الأميركية الداعم للممارسات الإسرائيلية.

وفي افتتاحيتها اعتبرت الصحيفة أن من المفارقة أن تتواصل عمليات اغتيال نشطاء حركة حماس فيما تنشغل القيادة الفلسطينية بخلافاتها الداخلية وحول صغائر الأمور.

وأضافت أن شارون ينتظر عملية استشهادية تنفذها حماس ليكشف عن أوراقه, وأن مصير عرفات وخارطة الطريق وحكومة محمود عباس وربما مستقبل شارون نفسه كلها مرهونة بهذه العملية.

كرزاي يفاوض طالبان
ذكرت صحيفة الحياة أن الحكومة الأفغانية دخلت في مفاوضات مع حركة طالبان بعد أسبوع من المواجهات العنيفة جنوب شرقي أفغانستان بين القوات الأميركية والأفغانية المتحالفة معها من جهة ونحو ثلاثمائة من مقاتلي الحركة من جهة أخرى.


تعهد كابول بعدم التعرض لعناصر طالبان والبحث في إصدار عفو عنهم, في مقابل تخليهم عن فتوى بالجهاد ضد الأميركيين والمتعاونين معهم أصدرها زعيم الحركة الملا محمد عمر

الحياة

وأضافت الحياة أن مبعوثا للرئيس الأفغاني حامد كرزاي أجرى محادثات مع مسؤولي طالبان تركزت على تعهد كابول بعدم التعرض لعناصر طالبان والبحث في إصدار عفو عنهم, في مقابل تخليهم عن فتوى بالجهاد ضد الأميركيين والمتعاونين معهم أصدرها زعيم الحركة الملا محمد عمر.

من جهة أخرى نقلت الحياة عن شخص ادعى أنه المنسق لمؤسسة سحاب التي دأبت على توزيع بيانات وأشرطة القاعدة قوله إن المؤسسة انتهت من إخراج الجزء الأول من شريط أطلق عليه عنوان جحيم الأميركان في أفغانستان والعراق, وما هي إلا أيام ويبث في قناة الجزيرة حسب رواية المنسق الذي أضاف أن الشريط سيتضمن كلمة لابن لادن بمناسبة الذكرى الثانية لهجمات سبتمبر, محذرا من أنه إذا لم تسمح القناة بنشر الشريط فإن المؤسسة ستبثه في المنتديات العربية والغربية.

المصدر :