تناولت صحف عالمية عدة اليوم تصاعد المصاعب التي تواجه قوات الاحتلال الأميركي في العراق, وفشل الجهود الأميركية حتى الآن في الحصول على مشاركة دولية لتحمل أعباء الاحتلال, وتنامي خطر الإرهاب في العالم خاصة بعد قيام الولايات المتحدة بغزو العراق.

استجابة ضعيفة


عدد قليل من الدول سيسهم بإرسال جنود أو مساعدات مالية إلى العراق حتى لو تمكنت الولايات المتحدة من استصدار قرار من قبل الأمم المتحدة بهذا الشأن

لوس أنجلوس تايمز

صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأميركية نقلت عن مسؤولين في الإدارة الأميركية قولهم إن عددا قليلا من الدول سيساهم بإرسال جنود أو مساعدات مالية إلى العراق، حتى لو تمكنت الولايات المتحدة من استصدار قرار من قبل الأمم المتحدة بهذا الشأن.

وأضافت المصادر أن الولايات المتحدة أدركت أن عددا قليلا جدا من الدول سيستجيب بسرعة في حال تمكن وزير الخارجية كولن باول من عقد صفقة مع الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن، لكنهم يعتقدون أن جهود باول بهذا الشأن قد تسهم في خلق مناخ دبلوماسي ويثمر عن نتائج طيبة على المدى البعيد.

ونقلا عن تقرير برلماني نشر أمس قالت صحيفة واشنطن بوست الأميركية إن رؤساء وكالات الاستخبارات البريطانية حذروا رئيس الوزراء توني بلير قبل اجتياح العراق بشهر من أن الحرب ستسهم في زيادة حصول الإرهابيين على أسلحة الدمار الشامل.

ولم يشرح التقرير أسباب هذا الاعتقاد, لكنه أشار إلى أن الانهيار السريع لحكومة صدام حسين سيسهم في وصول العملاء إلى الإرهابيين لبيعهم الأسلحة الكيماوية والبيولوجية, سواء كان ذلك عن قصد من قبل الحكومة العراقية أو عن غير قصد.

وبين التقرير الذي أعدته لجنة سرية مشتركة عدم وجود دليل على قيام النظام العراقي السابق ببيع أسلحة دمار شامل إلى تنظيم القاعدة, مضيفا أن خطر حصول التنظيم على مثل هذه الأسلحة يمكن أن يتصاعد باتخاذ قرار شن الحرب على العراق.

في المقابل ادعت صحيفة واشنطن تايمز الأميركية أن تنظيم القاعدة بدأ حملة دعائية واسعة النطاق, في محاولة لحث أعضائها على شن هجمات ضد القوات الأميركية والغربية في العراق وكذلك وسط آسيا وعبر الشرق الأوسط.

وأضافت الصحيفة أن التنظيم الذي يتزعمه أسامة بن لادن أصدر ثلاثة كتب على الإنترنت, يشرح اثنان منهما الأساليب والخطط التي استخدمت في كل من السعودية والعراق, أما الكتاب الثالث فيحمل اسم 39 خطوة نحو الجهاد.

وحسب ادعاء الصحيفة فإن أحد هذه الكتب الذي ألفه الشيخ يوسف العياري وهو صديق مقرب لابن لادن يحتوي على اعتراف لأول مرة بأن القاعدة مسؤولة عن تنفيذ هجمات داخل العراق.

ملف إيراني


الوكالة الدولية للطاقة الذرية ستصدر قرارا اليوم يعطي مهلة نهائية لإيران كي تثبت أنها لا تقوم بصنع قنبلة نووية

الغارديان

قالت صحيفة الغارديان البريطانية إن قرارا سيصدر اليوم عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية يشتمل على مهلة نهائية لإيران كي تثبت أنها لا تقوم بصنع قنبلة نووية, ويطالب القرار طهران بوقف كل نشاطاتها المتعلقة بتخصيب اليورانيوم.

وتشير الصحيفة إلى أن هذا القرار يأتي عقب مناقشات حادة، ويبين بوضوح أن تعاون طهران مع مدير وكالة الطاقة الذرية محمد البرادعي هو أمر ملح وأساسي كي يتمكن من إصدار بيان رسمي في نهاية الشهر القادم, يوضح فيه أن إيران لا تقوم بأي خروقات لمعاهدة منع انتشار الأسلحة النووية.

المصدر :