أبرزت صحف عالمية عدة اليوم عددا من الموضوعات ذات الصلة بالشأن العربي أهمها ردود الفعل على إطلاق إسرائيل عددا من الأسرى الفلسطينيين, وحادث تفجير فندق ماريوت في إندونيسيا, وتمسك إيران ببرنامجها النووي.

إطلاق الأسرى


رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات ووزير الأمن الداخلي محمد دحلان حاولا كل ما بوسعهما التقليل من أهمية قيام إسرائيل بإطلاق سراح مئات من الأسرى الفلسطينيين

هآرتس

نقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية عن ضابط كبير في الجيش الإسرائيلي قوله إن رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات ووزير الأمن الداخلي محمد دحلان حاولا كل ما بوسعهما التقليل من أهمية قيام إسرائيل بإطلاق سراح مئات من الأسرى الفلسطينيين.

وأضاف المصدر الذي لم تذكر الصحيفة اسمه أن أي خطوة تبادر بها إسرائيل يراها الفلسطينيون مسألة بديهية, ويبدؤون في المطالبة بالمزيد من المبادرات.

وتابع بأن حكومة رئيس الوزراء محمود عباس أخطأت عندما لم تبين للشعب الفلسطيني أن المبادرات التي أطلقتها إسرائيل هي إنجازات خاصة بالحكومة الفلسطينية نفسها, ومن بين هذه المبادرات إطلاق الأسرى والانسحاب من غزة وتخفيف إجراءات السفر في الضفة الغربية, فعباس يتوخى الحذر في تصريحاته خشية أن يعتبره عرفات متواطئا مع الإسرائيليين والأميركيين.

تفجيرات إندونيسيا
ذكرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية أن الشرطة الإندونيسية حصلت على وثائق الشهر الماضي, تفيد بأن الإرهابيين كانوا ينوون استهداف الحي التجاري الذي يقع فيه فندق ماريوت، حيث نفذ انفجار قبل يومين أدى إلى مقتل عشرة أشخاص على الأقل وجرح نحو 150 آخرين.

ونقلت الصحيفة عن مصادر الشرطة الإندونيسية أن السلطات استجابت لتلك الوثائق بتكثيف دورياتها في المنطقة وتحذير الفنادق والشركات, لكن المسؤولين في عدد من الفنادق من بينها ماريوت أصروا على أنهم لم يتلقوا أي تحذير.

وقد عثر على الوثائق خلال هجوم على أحد مخابئ الجماعة الإسلامية يقع في مدينة سمرانغ في مركز جزيرة جاوا الجزيرة الرئيسية في إندونيسيا, وتم القبض على ثمانية أشخاص وجدت بحوزتهم كميات كبيرة من المتفجرات, وقال متحدث باسم شرطة جاكارتا إنه تم العثور كذلك على ملاحظات مدونة تبين استهداف بعض المناطق الإستراتيجية من بينها منطقة ماريوت، مشيرا إلى أن السلطات كانت تتوقع هجوما قريبا.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمنيين غربيين قلقلهم لعدم الاستجابة الكافية من السلطات الإندونيسية لحماية تلك المنطقة رغم تلقيها تحذيرا مبكرا عن خطة الهجوم.

البرنامج الإيراني


إيران أبلغت مسؤولي الأمم المتحدة نيتها عدم التخلي عن برنامجها النووي المخصص لأغراض سلمية

ميامي هيرالد

قالت صحيفة ميامي هيرالد إن إيران أبلغت مسؤولي الأمم المتحدة نيتها عدم التخلي عن برنامجها النووي المخصص لأغراض سلمية.

ونقلت الصحيفة عن الرئيس الإيراني محمد خاتمي تأكيده لوزرائه أن إيران التي تعتبر أن التقنية النووية تشكل إحدى دعائم قوة الشعب ليست لديها أي نية في المقابل لاستخدام مثل هذه الأسلحة, لأنها تتعارض مع التعاليم الإسلامية والأخلاقية.

المصدر :