الجنسية الإسرائيلية لعملاء لحد
آخر تحديث: 2003/8/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/8/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/6 هـ

الجنسية الإسرائيلية لعملاء لحد

تفاوتت اهتمامات الصحف العربية الصادرة اليوم ما بين إبراز خلفيات الحوار الذي أجري مع الابنة الكبرى للرئيس العراقي المخلوع صدام حسين مؤخرا والحديث عن مصير صدام نفسه, إضافة إلى نقاش الكنسيت الإسرائيلي لمنح الجنسية لأعضاء من جيش لحد العميل الفارين إلى إسرائيل.

مصير صدام


صدام كان بعث برسالة إلى القيادة الأميركية في العراق من خلال سكرتيره عبد حمود, يعرض فيها المساومة معها على وقف العمليات ضد جنودها, مقابل أن توقف هي ملاحقتها له ولعائلته, على أن يتدبر أمر خروجه وجميع أفراد العائلة من العراق

الحياة

زعمت مصادر عربية لصحيفة الحياة أن من الأسباب التي تجعل الإدارة الأميركية واثقة من أنها ستتمكن من إلقاء القبض على صدام حسين بعد نجاحها في قتل نجليه عدي وقصي أن صدام كان قد بعث برسالة إلى القيادة الأميركية في العراق يعرض فيها المساومة معها على وقف العمليات ضد جنودها, مقابل أن توقف هي ملاحقتها له ولعائلته, على أن يتدبر أمر خروجه وجميع أفراد العائلة من العراق.

كما نقلت الصحيفة عن المصادر نفسها أن صدام حسين بعث بالرسالة عن طريق مرافقه الشخصي عبد حمود قبل أيام من مقتل عدي وقصي, حيث طلب حمود لقاء مسؤولين أميركيين في العراق, فكان له ما أراد.

وأوضحت المصادر للصحيفة أن الأميركيين رفضوا العرض وأوقفوا حمود ثم جرت بعد ذلك عملية قتل عدي وقصي, ويعتقد الأميركيون حسب المصادر أن عرض صدام يدل على أنه بدأ يفقد الأمل ويشعر بأن القوات الأميركية قريبة من الوصول إليه, ولذلك رفضت عرضه.

ذكرت صحيفة الوطن السعودية نقلا عن مقربين من الابنة الكبرى للرئيس العراقي المخلوع صدام حسين رغد أنها قررت وشقيقتها رنا الابتعاد نهائيا عن الإعلام, ونقلوا عنها قولها إنها وشقيقتها اتخذتا قرارا بعدم إجراء أي مقابلات صحفية من الآن فصاعدا.

وتضيف الصحيفة أن مصادر غربية موثوقا بها كشفت لها أن المقابلتين اللتين أجراهما تلفزيون العربية وشبكة سي إن إن الأميركية حصريا مع رغد تم الإعداد لهما مسبقا في بغداد وبترتيب من الحاكم المدني للعراق بول بريمر.

وقالت مصادر أردنية إن رغد اشترطت على القناتين عدم توجيه أسئلة تتعلق بشقيقيها عدي وقصي أو المكان الذي قدمتا منه وعدم الإفراط في توجيه الأسئلة التي تتعلق بشخصية والدها صدام حسين.

وتورد صحيفة الشرق القطرية نفي السفير الفلسطيني لدى السعودية مصطفى هاشم الشيخ في تصريح لها أن يكون رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس قد طلب من السعودية وقف دعمها لحركة حماس كما زعم المندوب الإسرائيلي السابق لدى الأمم المتحدة دوري غولد.

وأكد الشيخ أن الرياض لا تدعم أصلا حركتي حماس أو الجهاد الإسلامي ولم تقدم لهما يوما أي دعم مالي, وأن الدعم السعودي للقضية الفلسطينية يتم من خلال السلطة الفلسطينية فقط.

وأضاف مصطفى الشيخ أن التقرير المزعوم في هذا الشأن صاغته بعض الدوائر الأميركية المؤيدة لإسرائيل, لاستخدامه للضغط على السعودية لإبعادها عن القضية الفلسطينية.

مطاردو القاعدة


مسؤولون أميركيون أكدوا أن سيف العدل الرجل الثالث في تنظيم القاعدة محتجز في إيران التي رفضت مبدئيا طلبا أميركيا بتسليمه مع باقي عناصر تنظيم القاعدة إلى واشنطن.

الشرق الأوسط

ذكرت صحيفة الشرق الأوسط أن مسؤولين أميركيين أكدوا أن سيف العدل الرجل الثالث في تنظيم القاعدة محتجز في إيران التي رفضت مبدئيا طلبا أميركيا بتسليمه مع باقي عناصر تنظيم القاعدة إلى واشنطن.

وقال مسؤول أميركي إن الولايات المتحدة أجرت اتصالات في الآونة الأخيرة مع إيران عبر طرف ثالث لطلب تسلم سيف العدل وغيره من أعضاء القاعدة، مضيفا أن العرض الأميركي لم يشمل الاقتراح بالتبادل وأن واشنطن لم تتلق ردا إيجابيا من طهران بهذا الخصوص.

وتضيف الصحيفة نقلا عن مسؤول أميركي أن الطلب الأميركي الذي رفضته إيران جاء عن طريق السفارة السويسرية في طهران التي تشرف على المصالح الأميركية هناك.

قالت صحيفة القدس العربي إن الهيئة العامة للكنيست الإسرائيلي أجلت هذا الأسبوع النقاش في مشروع قانون يدعو إلى تنظيم مكانة عملاء أنطوان لحد أو ما كان يعرف بعناصر مليشيات جيش لبنان الجنوبي وأفراد عائلاتهم الذين فروا إلى إسرائيل بعد الانسحاب من جنوب لبنان عام 2000.

وأشارت الصحيفة إلى تصريحات لوزير الداخلية الإسرائيلي قال فيها إنه يتحتم على الدولة العبرية منح الجنسيات لعملاء لحد تقديرا لهم على المساعدات التي قدموها للحفاظ على أمن إسرائيل.

ويدعو القانون المقترح إلى الاعتراف رسميا بجنود ما كان يعرف بجيش لبنان الجنوبي ومساواة أراملهم بأرامل جنود الجيش الإسرائيلي.

وكانت وزارة النقل الإسرائيلية أعلنت مؤخرا أن عدداً من عناصر المليشيات السابقة سيجندون ضمن ألف حارس إضافي لتأمين الأمن على الحافلات الإسرائيلية, وسيتلقون تدريبا خاصا على رصد فدائيين فلسطينيين محتملين.

المصدر : الصحافة العربية
كلمات مفتاحية: