قلق أميركي بشأن أعداد القوات في العراق
آخر تحديث: 2003/8/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/8/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/28 هـ

قلق أميركي بشأن أعداد القوات في العراق

أشارت واشنطن بوست إلى القلق الأميركي بشأن زيادة أعداد القوات الأميركية في العراق، وكشفت نيويورك تايمز عن خطة أميركية لإقامة أكاديمية للشرطة في المجر لتدريب العراقيين، وأكدت غارديان اعتزام القوات البريطانية عدم تغيير أسلوب عملها في العراق، ونقلت هآرتس عن سيناتور أميركي اعتقاده بأهمية إرسال قوات أميركية وأخرى من الناتو إلى الأراضي المحتلة.


القلق حول أعداد القوات الأميركية في العراق قد تزايد منذ ارتفاع معدلات الإصابة في صفوف الجنود الأميركيين منذ الأول من مايو/ أيار الماضي عندما أعلن الرئيس الأميركي نهاية المعارك الأساسية هناك

واشنطن بوست


قلق أميركي
تحدثت صحيفة واشنطن بوست الأميركية عن ردود قادة عسكريين ومدنيين أميركيين على دعوات لأعضاء في الكونغرس بزيادة أعداد القوات الأميركية في العراق, وقالت إن قادة أميركيين يرون أن "عدد الجنود الأميركيين في العراق كاف".

وأضافت الصحيفة أن القلق حول أعداد القوات الأميركية في العراق قد تزايد منذ ارتفاع معدلات الإصابة في صفوف الجنود الأميركيين منذ الأول من مايو/ أيار الماضي عندما أعلن الرئيس الأميركي نهاية المعارك الأساسية هناك.

ونقلت الصحيفة عن السيناتور الجمهوري جون ماكين قوله إن "الحاجة ماسة للمزيد من القوات الأميركية في العراق للفوز بالمراحل النهائية في الحرب ضد العراق". إلا أن قائد القوات الأميركية المشتركة الجنرال جون مايرز قال إنه "يثق بوجهة نظر الجنرال جون أبي زيد الذي لم يطلب مزيدا من القوات الأميركية"، مضيفا أنه إذا كان بحاجة إلى مزيد من القوات فسيحصل عليها. ورأى مايرز أن عدد القوات لن يساعد الأميركيين في حل مشكلة "العنف".

الشرطة العراقية
كشفت مصادر أميركية لصحيفة نيويورك تايمز عن اعتزام واشنطن ابتعاث نحو 28 ألف عراقي إلى المجر لتلقي دورات مكثفة في دراسة عمل الشرطة والأمن بهدف تخريجهم ضباط شرطة للخدمة في العراق.

ونقلت الصحيفة عن بيرنارد كيرك مفوض شرطة نيويورك السابق والمسؤول عن وزارة الداخلية العراقية حاليا قوله إن "الإدارة الأميركية قد حصلت على إذن من المجر لاستخدام قاعدة عسكرية سوفياتية قديمة لإقامة أكاديمية للشرطة فيها بهدف تدريب العناصر العراقية.

وتضيف الصحيفة أن الخطة تأتي ضمن جملة إجراءات ترمي لتسليم العراقيين قدرا أكبر من المهام في إدارة بلادهم، هذا بالإضافة إلى الضغوطات التي تعيشها إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش لتخفيف الأعباء عن كاهل القوات الأميركية في العراق، الأمر الذي لعب دورا في التسريع بخطة إعداد الشرطة العراقية.


القوات البريطانية تعتزم مواصلة انتهاج نفس أسلوب عملها الحالي في العراق رغم الخسائر التي تكبدتها تلك القوات نتيجة عمليات المقاومة العراقية التي استهدفتها

غارديان


القوات البريطانية
تحدثت مصادر الجيش البريطاني في تصريحات نقلتها صحيفة غارديان البريطانية عن اعتزامها مواصلة انتهاج أسلوب عملها الحالي في العراق رغم الخسائر التي تكبدتها تلك القوات نتيجة عمليات المقاومة العراقية، حيث نقلت الصحيفة عن متحدث باسم وزارة الدفاع البريطانية قوله إنه "على الرغم من التهديد المتزايد الذي يواجه أفراد القوات البريطانية جنوب العراق، فإن تلك القوات ستواصل العمل بنفس الأسلوب الذي يركز على الاندماج والتواصل مع المجتمع العراقي، وهو نهج قد نال الاستحسان".

وأضاف المتحدث أن القوات البريطانية تعمل عن كثب مع العراقيين، وأن اتصالاتها على الأرض تنقل لها "رغبة العراقيين في بقاء البريطانيين في الوقت الحالي لتقديم المساعدة".

قوات دولية
أعرب عضو مجلس الشيوخ الأميركي عن الحزب الجمهوري السيناتور ديك لوغار عن اعتقاده أن المساهمة بقوات أميركية وأخرى من حلف الناتو قد تكون أمرا ضروريا من أجل إيجاد حالة من الاستقرار بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وقال لوغار في تصريحات نقلتها صحيفة هآرتس الإسرائيلية إنه "يتعين على الإدارة الأميركية معرفة الجهة التي ستلاحق الإرهابيين". وأضاف أن إمكانية إرسال قوات أميركية يجب أن تكون خيارا مهما ومطروحا.

كما نقلت الصحيفة عن عضوة مجلس الشيوخ دايانا فينشتاين قولها بضرورة "وجود قوة عسكرية ذات قدرة في السيطرة على الإرهاب، الأمر الذي من دونه سيؤول الوضع إلى الضياع".

المصدر :