كيلي يضع بلير في مأزق
آخر تحديث: 2003/8/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/8/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/15 هـ

كيلي يضع بلير في مأزق

أشارت الصحف الأجنبية اليوم إلى الدعوة الأميركية لضرورة ضبط النفس في المنطقة بعد توتر الأوضاع في الجنوب اللبناني، والتحقيق في موت العالم البريطاني ديفد كيلي، والاتهامات السعودية لإيران بالمماطلة في تسليم معتقلي القاعدة لديها.

قضية كيلي
تحت عنوان ملف العراق يتفجر في وجه بلير، كتبت صحيفة غارديان البريطانية عما جرى بجلسة الاستماع للجنة التحقيق في موت العالم البيولوجي ديفد كيلي الذي اتهم الحكومة البريطانية بتضخيم الادعاءات التي تضمنها ملف أسلحة الدمار الشامل العراقية. وقالت إن تلك الجلسة قد شهدت في يومها الأول عرض أدلة كشفت عن أن كيلي لم يكن الوحيد الذي أعرب عن قلقه إزاء اللغة التي كتب بها الملف والتضخيم في الاتهامات التي تضمنها ذلك الملف للحكومة العراقية السابقة.

وأظهرت الأدلة التي عرضت في جلسة الاستماع أن مسؤولين كبارا في الأجهزة الاستخبارية البريطانية كانوا يشاركون الدكتور كيلي في قلقه من اللغة التي كتب بها الملف.

وأضافت الصحيفة أن جلسة الاستماع شهدت أيضا عرض أدلة تعد ضربة قوية أخرى لحكومة توني بلير تمثلت في كشف حجم الدور الحقيقي الذي لعبه الدكتور كيلي، حيث أظهرت الأدلة أنه لعب دورا أكبر بكثير من ذلك الذي اعترفت به الحكومة في وقت سابق.


واشنطن دعت كلا من إسرائيل وسوريا ولبنان إلى ضبط النفس بعد الهجمات التي نفذها حزب الله قرب الحدود مع إسرائيل وأدت إلى مقتل إسرائيلي

هآرتس

دعوة أميركية
ذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن واشنطن دعت كلا من إسرائيل وسوريا ولبنان إلى ضبط النفس بعد الهجمات التي نفذها حزب الله قرب الحدود مع إسرائيل وأدت إلى مقتل إسرائيلي. فقد أجرى كولن باول وزير الخارجية الأميركي اتصالا هاتفيا مع نظيره الإسرائيلي سيلفان شالوم بهذا الخصوص بعد أن حملت إسرائيل سوريا وإيران التي تقدم الدعم لحزب الله المسؤولية عن هذه الهجمات, وتقدمت بشكوى إلى السكرتير العام للأمم المتحدة كوفي أنان وإلى مجلس الأمن الدولي.

وفي موضوع آخر تشير الصحيفة إلى أن الولايات المتحدة لم تعد تعارض بيع إسرائيل أنظمة رادار مبكر متطورة إلى الهند. وكان البلدان قد اتفقا على هذه الصفقة قبل عامين إلا أن الولايات المتحدة طلبت من إسرائيل آنذاك تأجيلها بسبب حالة من التوتر الشديد سادت العلاقات بين الهند وباكستان.

معتقلو القاعدة بإيران


السعودية تسعى لإقناع إيران بتسليمها سبعة أو ثمانية سعوديين محتجزين لديها، وكذلك الحكومتان المصرية والجزائرية اللتان تسعيان للحصول على مواطنيهما من أعضاء القاعدة المحتجزين في إيران

واشنطن بوست

نقلت صحيفة واشنطن بوست الأميركية عن مصادر سعودية اتهامها للحكومة الإيرانية بالمماطلة في تسليم عناصر من تنظيم القاعدة تحتجزهم لديها، فحسب الصحيفة فإن إيران تحتجز نحو خمسة عشر عنصرا من القاعدة بينهم قياديون في التنظيم.

وأوضح المصدر السعودي أن بين المعتقلين في إيران كلا من سعد نجل أسامة بن لادن والذي اختير ليخلف والده في قيادة التنظيم، والمصري سيف العدل الذي تصنفه الولايات المتحدة بأنه مسؤول الأمور الأمنية في تنظيم القاعدة.

وأضافت الصحيفة أن السعودية تسعى لإقناع إيران بتسليمها سبعة أو ثمانية سعوديين محتجزين لديها، وكذلك الحكومتان المصرية والجزائرية اللتان تسعيان للحصول على مواطنيهما من أعضاء القاعدة المحتجزين في إيران. أما الكويت فترفض تسلم المتحدث باسم القاعدة سليمان أبو غيث المحتجز في إيران أيضا.

معتقلو غوانتانامو
قالت صحيفة نيوز تليغراف إن مسؤولي البنتاغون الذين يعملون على تخفيف الصعوبات التي تواجه رئيس الوزراء البريطاني توني بلير في قضية معتقلي غوانتانامو سيوفرون عددا من التنازلات غير المسبوقة من بينها إمكانية اتصال عائلاتهم بهم.

وتشير الصحيفة إلى أن محادثات مسؤولي البنتاغون في لندن هذا الأسبوع مع المسؤولين البريطانيين تتركز حول شرعية هذه المحاكمة ومحاولة إقناع العامة بأن المحتجزين قد يطلق سراحهم.

وتنقل الصحيفة عن مسؤولين أميركيين قولهم إنه بإمكان أحد الضباط العسكريين البريطانيين الانضمام إلى لجنة المحققين في إطار التنازلات التي قد تقدمها الولايات المتحدة، فيما أشارت بعض الأوساط إلى أن ذلك لن يساعد في تليين الرأي العام البريطاني.

المصدر :