الكويت تطالب الفلسطينيين بالاعتذار
آخر تحديث: 2003/8/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/8/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/13 هـ

الكويت تطالب الفلسطينيين بالاعتذار

ذكرت صحيفة الرأي العام الكويتية أن الساعات الأخيرة شهدت اتصالات كويتية فلسطينية مكثفة لحلحلة العقدة التي أدت إلى الطلب الكويتي بإرجاء زيارة رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس أبو مازن إلى الكويت بعدما كان ذلك أمرا مفروغا منه لتتم الزيارة ضمن جولته الحالية التي تشمل كلا من السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة.


الشعب الكويتي يرفض بشكل قاطع زيارة أي مسؤول من القيادة الفلسطينية ما لم تعتذر القيادة عن موقفها الداعم للنظام العراقي البائد خلال الغزو العراقي للكويت

براك النون/ الرأي العام

وتضيف الصحيفة نقلا عن مصادر وثيقة الصلة أن الجانبين بدآ الصياغة المطلوبة للبيان المشترك الذي سيصدر عقب الزيارة ويتضمن فقرات مماثلة لما صدر عن الكويت والأردن بعد زيارة رئيس الوزراء الأردني علي أبو الراغب حيث تضمن البيان المشترك إدانة البلدين لجريمة الغزو الغاشم ضد الكويت الذي ارتكبه النظام السابق في العراق عام 1990.

وقالت المصادر المطلعة إذا استكملت الاتصالات في غضون اليومين المقبلين فإن المصادر تتوقع موعدا قريبا لزيارة أبو مازن للكويت.

من جانب آخر أكد رئيس مجلس الأمة الكويتي الدكتور براك النون أن الشعب الكويتي يرفض بشكل قاطع زيارة أي مسؤول من القيادة الفلسطينية ما لم تعتذر القيادة عن موقفها الداعم للنظام العراقي البائد خلال الغزو العراقي للكويت.

الدولة سرقت الثورة في إيران
في حديث ببغداد لصحيفة الحياة دعا حفيد الزعيم الإيراني الراحل آية الله حسين مصطفى الخميني الزعماء الإيرانيين إلى أخذ العبرة مما جرى في العراق, وإجراء استفتاء شعبي يتخلون بعده عن مناصبهم دون سفك دماء إذا قرر الشعب رفض فكرة الجمهورية الإسلامية القائمة على حكم رجال الدين.

وأشار الخميني إلى أن أجهزة الأمن الإيرانية أرسلت 12 عنصرا متخصصا في الاغتيالات وثلاث مجموعات اغتيال أخرى من أجل قتله.

وأضاف الخميني أنه يقود تيارا يضم أبناء الشعب والمتدينين وأصحاب الثورة حسب وصفه, مشيرا إلى أن الدولة في إيران سرقت الثورة وتقتل الحريات.

من ناحية أخرى رفض الخميني مقولة إن إضعاف السلطة في إيران يقوي إسرائيل إقليميا, موضحا أن الصراع مع إسرائيل هو صراع مصطنع في إيران, وأن الشارع الإيراني لا يهمه هذا الأمر بحسب علمه, ورفض إعطاء الأهمية للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي قائلا: نحن لدينا مشاكل أكثر مما لدى الفلسطينيين.

وصمة عار دولية


منح رئاسة هيئة حقوق الإنسان لنظام القذافي وصمة عار للهيئة، والاختيار ما كان ليتم لولا الرشى التي استخدمها النظام الليبي

مراسلون بلا حدود/ الوطن

قالت صحيفة الوطن السعودية إن منظمة "مراسلون بلا حدود" وجهت انتقادا شديدا لقرار اتخذته الأمم المتحدة في الرابع والعشرين من شهر يوليو/تموز الماضي يقضي بتعليق الصفقة الاستشارية للمنظمة بهيئة حقوق الإنسان لمدة عام واحد على خلفية انتقادها ترؤس ليبيا الدورة التاسعة والخمسين لهيئة حقوق الإنسان بجنيف التي عقدت للفترة من السابع عشر من مارس/آذار لغاية السابع والعشرين من أبريل/نيسان الماضي.

وقالت منظمة "مراسلون بلا حدود" في تقرير من 15 صفحة حصلت الصحيفة على نسخة منه, إنها تصر على أن منح رئاسة هيئة حقوق الإنسان لنظام العقيد القذافي هو وصمة عار للهيئة وإن الاختيار ما كان ليتم لولا الرشى التي استخدمها النظام الليبي.

المصدر : الصحافة العربية