جدل بشأن تقرير الكونغرس حول هجمات سبتمبر
آخر تحديث: 2003/8/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/8/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/4 هـ

جدل بشأن تقرير الكونغرس حول هجمات سبتمبر

صحيفة الشرق الأوسط قالت إنه في محاولة لتجنب مواجهة حول المعلومات التي يحتويها تقرير الكونغرس حول هجمات الحادي عشر من سبتمبر, طلب كبار أعضاء لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ من المسؤولين في وكالة الاستخبارات المركزية CIA ومكتب المباحث الفيدرالي FBI عقد لقاء عاجل لتحديد ما إذا كان بالإمكان نشر مقاطع من الأجزاء المحذوفة من التقرير.


الجزء المحذوف من تقرير الكونغرس يتعلق بمعلومات حول العلاقات المحتملة لسعوديين وجمعيات خيرية مع عدد من الخاطفين الذين شاركوا في تنفيذ الهجمات وشبكة القاعدة

الشرق الأوسط

وتضيف الصحيفة أن السيناتور الجمهوري بات روبرتس رئيس لجنة الاستخبارات بالمجلس وأحد أبرز حلفاء الرئيس بوش أعرب عن اعتقاده بإمكانية الكشف عن بعض الأجزاء المحذوفة بدون الإضرار بالأمن القومي أو التأثير على التحقيقات الجارية حاليا.

الجزء المقصود يتعلق بمعلومات حول العلاقات المحتملة لسعوديين وجمعيات خيرية مع عدد من الخاطفين الذين شاركوا في تنفيذ الهجمات ومع شبكة القاعدة.

وقال روبرتس الذي درس الجزء المحذوف إن هناك بضعة أسماء لأفراد من المحتمل أنهم قيد الاستجواب بحيث يمنع الكشف عن الوثيقة بأكملها.

في موضوع آخر، قال مسؤولون بأجهزة تطبيق القانون الأميركي أول أمس إن برايان ريغان -الجاسوس الذي أدين مؤخرا- دفن ما يزيد على عشرين ألف صفحة من الوثائق التي صنفت بأنها سرية للغاية أو شديدة السرية تحت الأرض، وإنه كان ينوي بيعها للعراق وإيران وغيرهما من الدول في إطار ما وصفوه بواحدة من أكبر عمليات التجسس في التاريخ.

اقتراح أميركي بتقارب عراقي إسرائيلي
كشفت مصادر دبلوماسية أوروبية وأميركية وثيقة الاطلاع لصحيفة الوطن السعودية أن القيادة العراقية المؤقتة رفضت اقتراحا أميركيا بالانفتاح على إسرائيل والتقارب معها, وأبلغت إدارة بوش أنها تعارض الصلح المنفرد مع الدولة اليهودية, وحددت مجموعة شروط لتوقيع اتفاق سلام معها وفتح خط أنابيب لنقل النفط العراقي إليها.


الرغبة الأميركية في تحقيق تقارب عراقي إسرائيلي وصلت إلى حد أن أحد المسؤولين الأميركيين أراد الحصول على التزام خطي من أعضاء مجلس الحكم العراقي بالسعي للتوصل إلى اتفاق سلام مع تل أبيب في أقرب وقت ممكن

الوطن السعودية

وذكرت المصادرُ المطلعة للصحيفة أن قضية العلاقات العراقية الإسرائيلية نوقشت مرارا وبصورة غير معلنة بين الحاكم المدني في العراق بول بريمر وشخصيات سياسية وقيادية عراقية من اتجاهات مختلفة.

ويدعم هذا التوجه الأميركي تيار عراقي يمثله خصوصا أحمد الجلبي عضو مجلس الحكم رئيس المؤتمر الوطني العراقي المقرب من صقور بوش.

وأوضحت المصادر أن الرغبة الأميركية في تحقيق تقارب عراقي إسرائيلي وصلت إلى حد أن أحد المسؤولين الأميركيين أراد الحصول على التزامات خطية من أعضاء مجلس الحكم العراقي بالسعي إلى التوصل إلى اتفاق سلام مع إسرائيل في أقرب وقت ممكن.

الرهائن الألمان بالصحراء الجزائرية
ذكرت صحيفة القدس العربي أن مخاوف المسؤولين الألمان على حياة 14 رهينة محتجزين منذ قرابة خمسة شهور في الصحراء الجزائرية. ويعتقد أن جماعة تنتمي إلى المجموعة السلفية للدعوة والقتال تحتجز هؤلاء الرهائن وهم عشرة ألمان ونمساويان وسويدي وبولندي.

وذكرت مصادر إعلامية ألمانية أن قوة ألمانية متخصصة في مكافحة الإرهاب جاهزة للتدخل في حال فشلت المحادثات مع الخاطفين.

وأفادت مصادر حكومية ألمانية وسويسرية أن عشرات المخبرين والدبلوماسيين الألمان والسويسريين يوجدون حاليا في مالي سعيا إلى تحرير الرهائن.

على نقيض ذلك كشفت أسبوعية ديرشبيغل الألمانية أن أعضاء مسلمين في حكومة مالي تسلموا يوم الاثنين الماضي شريطا يفيد أن الخاطفين وصلوا إلى مالي يوم الخميس الماضي, وأنهم أفصحوا عن شروطهم للإفراج عن الرهائن.

المصدر : الصحافة العربية