القاعدة تعد لضرب أهداف إسرائيلية في أفريقيا
آخر تحديث: 2003/7/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/7/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/1 هـ

القاعدة تعد لضرب أهداف إسرائيلية في أفريقيا

ذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية نقلا عن مصدر أمني إسرائيلي رفيع المستوى أن تنظيم القاعدة يعد لضرب أهداف ومصالح إسرائيلية في دول شرق أفريقيا.


البنية التحتية لتنظيم القاعدة في كينيا لم تتأثر كثيرا بعد الهجمات التي نفذها في مدينة مومباسا الكينية

هآرتس

وتشير الصحيفة إلى أن فوزال عبد الله محمد -وهو ناشط كبير بالقاعدة يعتقد أنه المسؤول عن الهجمات على المصالح الإسرائيلية والأميركية في كينيا وتنزانيا- قد وصل مؤخرا إلى شرق أفريقيا ويعد لهجوم بطائرة خفيفة على هدف أميركي أو إسرائيلي, وهو من أهم المطلوبين على لائحة لمكتب التحقيقات الأميركي FBI.

وتضيف الصحيفة أن البنية التحتية لتنظيم القاعدة في كينيا لم تتأثر كثيرا بعد الهجمات التي نفذها في مدينة مومباسا الكينية.

واشنطن تُغضب الرياض
قالت صحيفة واشنطن بوست الأميركية إن زيارة وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل إلى واشنطن قد تم الترتيب لها على عجل وقُررت في نهاية الأسبوع الماضي حيث من المتوقع أن يجتمع بالرئيس الأميركي اليوم, الأمر الذي يعكس غضب الرياض الحاد حيال ما أشيع عن تورط أفراد من الحكومة السعودية في هجمات سبتمبر.

وتنقل الصحيفة عن مسؤولين أميركيين توقعهم أن تطلب الحكومة السعودية من إدارة بوش أن يتم نشر الثمانية والعشرين صفحة المتعلقة بالسعودية من التقرير الذي تحدث عن هجمات سبتمبر، حيث تم التكتم على هذه الصفحات نتيجة للضغوطات المكثفة التي مارستها الإدارة الأميركية على اللجنة المكلفة بإعداد التقرير.

أميركا تحذر جيران ليبيريا


الولايات المتحدة حذرت الدول المجاورة لليبيريا بضرورة الكف عن تزويد المليشيات المقاتلة بالأسلحة لأن في ذلك صب مزيد من الزيت على نار الحرب الأهلية التي تستعر يوما بعد يوم في البلاد

فاينانشال تايمز

أفادت صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية أن الولايات المتحدة حذرت الدول المجاورة لليبيريا بضرورة الكف عن تزويد المليشيات المقاتلة بالأسلحة لأن في ذلك صب مزيد من الزيت على نار الحرب الأهلية التي تستعر يوما بعد يوم في البلاد.

وتشير الصحيفة إلى أن وزارة الخارجية الأميركية تولي هذا الموضوع عناية خاصة, حيث طلبت من جيران ليبيريا ضبط الحدود وإحكام السيطرة عليها.

وقد أوفدت الخارجية الأميركية وولتر كانشتاينر مساعد الوزير للشؤون الأفريقية الذي غادر إلى المنطقة الليلة الماضية وبجعبته تحذيرات صارمة إلى الدول التي تتدخل في الشأن الداخلي لليبيريا، وبالأخص غينيا التي توجه إليها الاتهامات بمساعدة حركة التمرد التي تقاتل ضد القوات الحكومية.

المصدر :