تعتيم أميركي على عمليات المقاومة العراقية
آخر تحديث: 2003/7/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/7/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/24 هـ

تعتيم أميركي على عمليات المقاومة العراقية

نقلت القدس العربي عن مراسل صحفي بريطاني أن جيش الاحتلال الأميركي في العراق يفرض تعتيما إعلاميا على عمليات المقاومة العراقية, وذكرت صحيفة الشرق الأوسط أن السعودية أحبطت مخططا تخريبيا كان يستهدف عددا من المنشآت الحيوية وضبطت كمية كبيرة من المتفجرات, وأفادت الحياة أن أبو الراغب شكل الحكومة الأردنية متجاهلا مطالب الإسلاميين.

دمار كبير


كمية المتفجرات التي عثرت عليها أجهزة الأمن السعودية كان يمكن لها أن تلحق أضرارا جسيمة في المنشآت والمواقع المستهدفة لو تم تفجيرها

الشرق الأوسط

فقد ذكرت صحيفة الشرق الأوسط اللندنية نقلا عن خبير متفجرات سعودي أن كمية المتفجرات التي عثرت عليها أجهزة الأمن السعودية مؤخرا يمكن لها أن تلحق أضرارا جسيمة في المنشآت والمواقع المستهدفة، خاصة وأن هذه المتفجرات من النوع المستخدم في الأعمال العسكرية.

وقال اللواء الدكتور مصطفى الجهني إن كمية المتفجرات التي تم رصدها والمقدرة
بنحو 20 طنا يمكن لها أن تحدث دمارا كبيرا في أي موقع تزرع فيه, وأضاف أن المواد الإضافية التي عثر عليها في الموقع وهي:
72 كلغ من مادة (RDX) شديدة الانفجار ونحو 524 صاعقا تدل على أن المتفجرات التي عثر عليها عسكرية ويستهدف بها مواقع حيوية.

تعتيم أميركي
وفي موضوع آخر نقلت صحيفة القدس العربي عن المراسل الصحفي البريطاني روبرت فيسك قوله إن جيش الاحتلال الأميركي في العراق لا يعلن سوى عدد قليل فقط من عمليات المقاومة التي يتعرض لها في العراق, وإن قوات الاحتلال تعترف فقط بالعمليات التي تتعرض لها على الشوارع الرئيسية, وإنها فشلت في الإعلان عن عمليات تتعرض لها قواعد عسكرية ودوريات داخل وخارج بغداد.

ويضيف المراسل أن دورية أميركية هوجمت قبل ثلاثة أيام في منطقة الحرية من قبل 15 مقاتلا عراقيا, ولأن الدورية الأميركية لم تتعرض لخسائر لم يعلن عن الهجوم.

وقد أظهرت خريطة العمليات العسكرية في بغداد وحدها أن القوات الأميركية تعرضت السبت الماضي لعشر هجمات على مدار 48 ساعة, وأن معظم الهجمات تركزت حول مطار بغداد الدولي.

وتنقل الصحيفة عن مراسلها في بغداد أن مهربين عراقيين يقومون بتهريب جنود أميركيين إلى خارج العراق بملابس مدنية كردية وأنهم يتقاضون عن كل أميركي مبلغ 500 دولار, ويرتبطون بشبكة تهريب بين بغداد والمنطقة الشمالية. ويقول أحد المهربين إنه قام بتهريب 72 أميركيا وأميركية يرتدون الزي الكردي إلى تركيا خلال الأسبوع الماضي.

تجاهل الإسلاميين
أما صحيفة الحياة فقد تناولت تشكيلة الحكومة الأردنية الجديدة, وكتبت تحت عنوان "أبو الراغب شكل حكومته متجاهلا مطالب الإسلاميين وصفقات مع كتل نيابية لكسب ثقة البرلمان".

وقالت الصحيفة بهذا الصدد "حافظت التشكيلة الحكومية الجديدة على التوازنات التقليدية في المناصب العليا في الدولة الأردنية, وكرست التمثيل الجغرافي والمناطقي في اختيار الوزراء".

وأضافت "يتعين على الحكومة التي أقسم أعضاؤها اليمين الدستورية أمام الملك عبد الله الثاني أمس, يتعين عليها أن تطلب الثقة من مجلس النواب في غضون شهر, كما يلزمها الدستور بطلب الثقة مجددا في مطلع أكتوبر/ تشرين الأول المقبل عند بدء الدورة العادية للبرلمان التي سوف يفتتحها الملك عبد الله الثاني بخطاب العرش.


إصرار الكتلة الإسلامية المعارضة في البرلمان الأردني على حجب الثقة عن الحكومة الجديدة, جعل أبو الراغب يبقي على وزير الشؤون البلدية متجاهلا مطالبهم

الحياة

ويعتبر وزير الداخلية قفطان المجالي الذي أشرف على إجراء الانتخابات التشريعية الشهر الماضي أكبر الخاسرين في التشكيلة الجديدة حيث غادر الوزارة, ليحل محله الوزير السابق عضو مجلس الأعيان سمير الحباشنة, وحافظت المرأة على مقعدها الوحيد في الحكومة, مع بقاء وزيرة التنمية الاجتماعية رويدا المعايطه في منصبها.

وتصل الصحيفة إلى القول "مع إصرار الكتلة الإسلامية المعارضة في البرلمان وقوامها 17 نائبا على حجب الثقة عن الحكومة الجديدة, أبقى أبو الراغب وزير الشؤون البلدية عبد الرزاق الطبيشات متجاهلا مطالب الإسلاميين بإقالته باعتباره المسؤول الأول عن قانون البلديات المؤقت الذي يتيح للحكومة أن تقوم بتعيين نصف أعضاء المجالس البلدية.

المصدر : الصحافة العربية