قالت صحيفة القدس العربي إن الرئيس الأميركي يحمل إلى قمة شرم الشيخ قائمة مطالب للزعماء العرب من بينها قمع الانتفاضة. وكشفت الحياة عن شخصية العقل المدبر لتفجيرات الدار البيضاء. وأكدت الوطن وجود رسالة خطية لبن لادن في جيب القتيل صالح فهد العييري, وأفادت الرأي العام أن شيراك طلب من بوش وضع خارطة طريق لسوريا ولبنان, في حين أكدت السفير وجود اتصالات مكثفة بين إسرائيل وأميركا لمزيد من التعاون في ما يتعلق بإعادة إعمار العراق.


سيطالب بوش الدول العربية في قمة شرم الشيخ بالبدء في تطبيع العلاقات مع إسرائيل, في حال حدوث تقدم في تطبيق خارطة الطريق

القدس العربي

مطالب أميركية
فقد نقلت صحيفة القدس العربي اللندنية عن مصادر عربية في القاهرة قولها إن الرئيس الأميركي جورج بوش يحمل إلى قمة شرم الشيخ قائمة مطالب للزعماء العرب تتجاوز إعلان الدعم لخارطة الطريق, إلى اتخاذ إجراءات عملية في ضبط الأوضاع الأمنية في الأراضي الفلسطينية.

وتشمل المطالب الأميركية مشاركة مصر والأردن في إعادة تأهيل أجهزة الأمن الفلسطينية لكبح جماح المنظمات الفلسطينية الإسلامية مثل حماس والجهاد الإسلامي ضمن ما تسميه واشنطن مكافحة الإرهاب.

كما تشمل المطالب التعامل مع رئيس الوزراء الفلسطيني كزعيم للشعب الفلسطيني وليس مجرد رئيس للوزراء مع الالتزام بعدم اللقاء علنا مع الرئيس ياسر عرفات, والتأكيد على استعداد الدول العربية بشكل عام للبدء في تطبيع العلاقات مع إسرائيل, مع حدوث تقدم في تطبيق خارطة الطريق.

العقل المدبر
أما صحيفة الحياة فقد قالت إن مصادر وصفتها بالأمنية كشفت شخصية المتهم الفرنسي روبير ريشار الملقب بالحاج أبو عبد الرحمن, الذي وصف بالعقل المدبر للهجمات الإرهابية في الدار البيضاء في السابع عشر من الشهر الماضي.

وقالت المصادر إن ريشار اعتنق الإسلام في تركيا وزار أفغانستان عدة مرات, واستقر أخيرا في مدينة طنجة المغربية. وقد مكنت إفادات متهمين اعتقلوا في مدينة فاس إثر الهجمات الانتحارية من التعرف إلى هوية ريشار الذي كان قد بويع أميرا للجماعة في طنجة.

وتضيف الصحيفة أن الاهتداء إلى خيوط التنظيم الذي يترأسه ريشار أو أبو عبد الرحمن جاء على خلفية تفكيك شبكة في فاس بتهم الإعداد لعمليات سطو وامتلاك مواد لصنع المتفجرات. وقد أقيمت نقاط تفتيش عند مداخل طنجة وداخلها بحثا عن المتهم الفرنسي, الذي يعتقد بأنه مازال مختفيا فيها.

رسالة خطية
وفي موضوع التفجيرات أيضا أفادت صحيفة الوطن السعودية نقلا عن مصادر مطلعة أن الأجهزة الأمنية السعودية عثرت في جيب القتيل صالح فهد العييري, أحد المطلوبين الـ19, على رسالة لأسامة بن لادن كتبت بخط يده وممهورة بتوقيعه ومؤرخة بتاريخ العاشر من شوال الماضي أي قبل ستة أشهر.

كما كشفت الصحيفة عن إحباط الأجهزة الأمنية في منطقة نجران لمحاولة بيع أسلحة من قبل أحد المواطنين السعوديين كانت محمولة في مركبة وتشتمل على 100 رشاش كلاشينكوف و100 مخزن رشاش.

ثلاثة أسباب للنصر


التفوق العسكري لقوات التحالف ونشاطها البالغ في مجال استقاء المعلومات وتجنيد بعض الخونة من كبار القادة العسكريين, ثلاثة أسباب رئيسية لانتصار أميركا

البيان

من ناحية أخرى نقلت صحيفة البيان الإماراتية عن ضابط عراقي تربطه علاقة وثيقة بالحرس الجمهوري عن اعتقاده بأن النظام العراقي السابق كان محكوما عليه بالسقوط منذ البداية، وأشار الضابط الذي رفض ذكر اسمه واكتفى بتقديم نفسه باسم أبو أحمد إلى ثلاثة عوامل كانت السبب الرئيسي للنصر السريع الذي حققته قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة.

وهي على حد تعبيره التفوق العسكري لقوات التحالف ونشاطها البالغ في مجال استقاء المعلومات في العراق وتجنيد بعض الخونة من بين كبار القادة العسكريين.

وقال أبو أحمد إن الجيش العراقي استكمل استعداداته للحرب قبل شهور من شن الرئيس الأميركي حملته التي سماها عملية تحرير العراق، ونشرت القوات في مختلف أنحاء البلاد وحفرت الخنادق وتمركزت في مواقع دفاعية حصينة.

وأضاف أنه قبل الحرب بأيام دخل مئات من أفراد المعارضة العراقية، معظمهم دربتهم الولايات المتحدة عسكريا إلى البلاد متنكرين في هيئات مختلفة مثل سائقي تاكسي أو رعاة غنم، وكلفوا تحديد الأهداف المحتملة ومتابعة التحركات العسكرية والإدلاء بمعلومات عن أماكنها.

خارطة طريق لسوريا
من جانبها نقلت صحيفة الرأي العام الكويتية عن مصدر فرنسي مطلع قوله إن الرئيس الفرنسي جاك شيراك اقترح على ضيفه الأميركي جورج بوش على هامش قمة إيفيان، أن يصار إلى وضع خارطة الطريق لسوريا ولبنان، وأن الرئيس الأميركي وعد بدراسة ذلك دون أن يبدي حماسة كبيرة، في حين اتفق الرجلان على ضرورة قيام عراق حر للعراقيين.

هذا وكان لافتا للنظر تبادل الود بين شيراك وبوش خصوصا في ما يتعلق بالشرق الأوسط، ففرنسا التي استبعدت من قمتي شرم الشيخ والعقبة، حازت على ترضية من الرئيس الأميركي الذي قال إنه سيطلب نصائح من الرئيس شيراك حيال المسيرة الصعبة.

مشاركة إسرائيلية


اتصالات مكثفة تجري بين واشنطن وتل أبيب لإشراك إسرائيل في إعادة إعمار العراق وتزويد القوات الأميركية بالمواد التموينية

السفير

أما صحيفة السفير اللبنانية فقد ذكرت أنه جرت في الآونة الأخيرة اتصالات مكثفة بين إسرائيل والولايات المتحدة لمزيد من التعاون بين البلدين في كل ما يتعلق بالعراق. ومن بين الأمور التي يجري بحثها دراسة أمر قيام إسرائيل بتوفير الفواكه والخضار الطازج للجنود الأميركيين في العراق.

وكانت مصادر إسرائيلية قد أشارت إلى أن موضوع التعاون الإسرائيلي الأميركي في العراق بحث قبل ثلاثة أسابيع في اللقاء الذي جرى بين وزير الخارجية الأميركي كولن باول ورئيس الحكومة الإسرائيلية أرييل شارون.

وأكد مصدر في وزارة الخارجية الإسرائيلية رغبة إسرائيل في المشاركة بمشاريع إعادة إعمار العراق, وقال موشيه ديبي الناطق بلسان وزارة الخارجية الإسرائيلية إن هذا الأمر بحثه وزير الخارجية سيلفان شالوم مع المسؤولين الأميركين وليام بيرنز وإليوت أبرامز. وقال شالوم إن بوسع الشركات الإسرائيلية مشاركة الشركات الأميركية في إعادة بناء العراق.

المصدر : الصحافة العربية