السعودية بين التغيير التدريجي والارتجالي
آخر تحديث: 2003/6/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/6/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/26 هـ

السعودية بين التغيير التدريجي والارتجالي

التغيير في السعودية
تناولت صحيفة الشرق الأوسط اللندنية موضوع المؤتمر الذي عقد عن السعودية في لندن فقالت إن المناقشات عن تطور الحياة في المملكة خلصت إلى التأكيد على أن التغيير ينبغي أن يتم تدريجيا بشكل يتناسب مع ثقافة البلاد, محذرة من أن التحول السريع الارتجالي قد يؤدي إلى عواقب وخيمة كالتي تعاني منها دول أخرى.

وأضافت الصحيفة أن عددا من الباحثين اعتبروا أن المملكة ستتبنى نظام تطور نحو الأفضل, موضحين أن الحوار بين الحكومة والمثقفين دائر عن التطوير وطبيعته وآفاقه.

في موضوع آخر ذكرت الشرق الأوسط أن وزارة الخارجية في البحرين قالت إن السعودية تحتجز مواطنا بحرينيا للتحقيق معه, ونقلت عن مصدر مسؤول بالوزارة قوله إنها تلقت معلومات تؤكد احتجاز المواطن البحريني عبد الرحيم المرباطي من قبل سلطات الأمن في السعودية, دون أن يذكر سبب الاعتقال.

الترويج للاعتدال في الدين


الأئمة والخطباء سيعاد تأهيلهم كي يخبروا المصلين كيف أن هجمات 11/ سبتمبر التي يعتقد أن معظم منفذيها سعوديون تمثل انتهاكا لتعاليم الإسلام

عبد الرحمن المطرودي/ القدس العربي

ذكرت صحيفة القدس العربي الصادرة في لندن أن السعودية أوقفت أكثر من ألف داعية وإمام وخطيب سعودي عن العمل لحين إعادة تأهيلهم للترويج لما سُمي الاعتدال في الدين ورفض تطرف نشطاء القاعدة.

وقال وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف بالمملكة السعودية عبد الرحمن المطرودي إن الأئمة والخطباء سيعاد تأهيلهم كي يخبروا المصلين كيف أن هجمات 11 سبتمبر/ أيلول التي يعتقد أن معظم منفذيها سعوديون تمثل انتهاكا لتعاليم الإسلام.

وتضيف الصحيفة أن السعودية تحاول السيطرة على المشاعر المناهضة لواشنطن التي أذكاها احتلال العراق بقيادة الولايات المتحدة, والتأييد الأميركي لإسرائيل وما ينظر إليه باعتباره حملة أميركية ضد المملكة والإسلام منذ هجمات الحادي عشر من سبتمبر.

حقوق الإنسان العربي
قالت صحيفة الوطن الكويتية إن التقرير السنوي لوزارة الخارجية الأميركية اعتبر أن خمس عشرة دولة في منطقة الشرق الأوسط من بينها الكويت يمكن اعتبار حقوق الإنسان فيها في حالة خطيرة، وذلك من إجمالي اثنتين وتسعين دولة في العالم ينطبق عليها الوصف نفسه.

لكن التقرير أشار إلى ما وصفه باتجاهات إيجابية في مجال الانفتاح السياسي في قطر والمغرب وسلطنة عمان.

ويبحث التقرير في وضع خمس عشرة دولة في المنطقة هي الجزائر ومصر وإيران والأردن وسوريا ولبنان والمغرب ودول الخليج بالإضافة إلى السلطة الفلسطينية وإسرائيل التي انتقدها بسبب الوضع السيئ في مجال حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية, كما انتقد التقرير أيضا السلطة الفلسطينية نفسها.

ويعتبر التقرير أن الوضع العام في مجال حقوق الإنسان والديمقراطية يبقى ملبدا في منطقة الشرق الأوسط رغم بعض الاتجاهات الإيجابية في مجال الانفتاح السياسي في قطر والمغرب وعمان.

بوش يصنف قطريا عدوا
قالت صحيفة النهار اللبنانية إن الرئيس الأميركي جورج بوش صنف رجلا قطريا مسجونا في الولايات المتحدة مقاتلا عدوا لدوره المفترض في مساعدة ناشطين من تنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن على الإقامة في البلاد, الأمر الذي يمكنهم من شن هجمات جديدة.

وأضافت النهار متسائلة ما إذا كان تصنيف الرئيس بوش يعني أن محكمة عسكرية يمكن أن تحاكم المواطن القطري علي صالح كحلة المري من دون أكثر الحقوق القانونية التي تمنح للمتهمين في النظام الجنائي الأميركي. فبموجب هذا التصنيف لا يحق للمري أن يعين محاميا ويمكن سجنه إلى أجل غير مسمى.

عودة الملكية للعراق


شائعات تتحدث في واشنطن عن عزم الإدارة الأميركية إعادة الحكم الملكي في العراق, كما يتوقع خبراء أميركيون فشل جورج بوش في انتخابات عام 2004 نتيجة استمرار تردي الأوضاع في العراق

الوطن

ذكرت صحيفة الوطن السعودية أن شائعات تتحدث في واشنطن عن عزم الإدارة الأميركية إعادة الحكم الملكي في العراق, كما يتوقع خبراء أميركيون فشل الرئيس الأميركي جورج بوش في انتخابات عام 2004 نتيجة استمرار تردي الأوضاع في العراق.

وتشير التقارير إلى أن بعضا من أقرب مساعدي بوش أبلغوه بوضوح أن القضايا التي يستند إليها في الانتخابات وهي تحرير الشعبين الأفغاني والعراقي هي سلاح ذو حدين إذا جاز التعبير, إذ يمكن أن يكون لها تأثيرات سلبية على مسار حملته الانتخابية إذا ما استمر التدهور الأمني الراهن في البلدين حتى العام القادم.

وهناك مؤشرات على أن القوات الأميركية في العراق طلبت من الأردن إرسال مفارز من الشرطة العسكرية إلى العراق لضبط الوضع الأمني فضلا عن مفارز أخرى من الجيش الأردني من المتخصصين في الدورات التدريبية.

مما أدى حسب تعبير الصحيفة إلى انتشار شائعات في واشنطن بأنها انتهت إلى خيار محدد يقضي بإعادة الحكم الملكي الهاشمي إلى العراق.

المصدر : الصحافة العربية