حملة أميركية جديدة ضد كوريا الشمالية
آخر تحديث: 2003/6/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/6/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/19 هـ

حملة أميركية جديدة ضد كوريا الشمالية

أفادت صحيفة واشنطن بوست الأميركية أن إدارة بوش بدأت حملة دبلوماسية جديدة لإقناع مجلس الأمن الدولي بإدانة كوريا الشمالية, بينما أوردت لوس أنجلوس تايمز نبأ اتهام منظمة العفو الدولية يوم أمس الولايات المتحدة بارتكاب تجاوزات ضد اللاجئين من الأطفال, وأعربت يديعوت أحرونوت عن عدم ثقة المسؤولين الإسرائيليين في قيام السلطة الفلسطينية بمحاربة حركة حماس.

إحباط متزايد


تشعر واشنطن بالإحباط نتيجة عدم الوصول إلى اتفاق بين الولايات المتحدة والصين وكوريا الشمالية لإنهاء طموحات بيونغ يانغ النووية

واشنطن بوست

فقد أشارت صحيفة واشنطن بوست إلى أن الإدارة الأميركية بدأت حملة جديدة لإقناع مجلس الأمن الدولي بإدانة كوريا الشمالية، وذلك لعدم تفكيك برنامجها للتسلح النووي.

وتعكس هذه الخطوة كما تقول الصحيفة الإحباط المتزايد في واشنطن نتيجة عدم الوصول إلى اتفاق بين الولايات المتحدة والصين وكوريا الشمالية لإنهاء طموحات بيونغ يانغ النووية. كما تتزامن هذه الخطوة مع تصريح أصدرته وزارة الخارجية في كوريا الشمالية يفيد بأنها ستعمل على تقوية قوة الردع النووية لديها للدفاع عن البلاد ضد المخاطر الأميركية.

تجاوزات أميركية
من ناحية أخرى أوردت صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأميركية نبأ اتهام منظمة العفو الدولية يوم أمس الولايات المتحدة باحتجاز اللاجئين من الأطفال الذين لا مرافق لهم في السجون وهو ما ينافي مبادئ معاملة الأشخاص الهاربين من الاضطهاد.

وأضافت أن تقريرا اعتمد على مسح لمراكز الاحتجاز ومقابلات مع المحتجزين والمحامين بين أن المئات من اللاجئين الصغار وأغلبهم مراهقون يعاملون كمجرمين بالرغم من أنهم لم يخرقوا أي قانون.

وقالت الصحيفة نقلا عن المدير التنفيذي لمنظمة العفو الدولية وليام إف شولز إنه من الصعب التخيل أن تعرض الحكومة الأميركية هؤلاء الأطفال لهذه المعاملة التي تخرق قانون حقوق الإنسان وتعرض الأطفال للحرمان إذا لم أقل الإساءة التامة.

وأضاف أن هؤلاء اللاجئين يتعرضون إلى إجراءات قاسية مثل التقييد بالأصفاد والتفتيش بالتعرية والعزل الانفرادي. وأن الحكومة الأميركية لم توفر لهم الخدمات الاجتماعية أو تمنحهم حق اللجوء إلى القانون. ويأتي أغلبهم من الهندوراس والسلفادور وغواتيمالا والصين.

حبائل الأوهام
وفي الموضوع الفلسطيني قالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية إن مسؤولي الجهاز الأمني الإسرائيلي يرفضون الوقوع في حبائل الأوهام ويقولون: "لقد أوضح محمد دحلان أنه لن يحارب حركة حماس", موضحين أن المباحثات بشأن نقل المسؤولية الأمنية في شمال قطاع غزة ما زالت في المرحلة العامة.


نرفض الوقوع في حبائل الأوهام لأن دحلان لن يحارب حركة حماس

يديعوت أحرونوت

وتنقل الصحيفة عن مصدر إسرائيلي رفيع المستوى "إن دحلان لا ينتحر ولكنه سيحاول تحقيق النجاح, لكننا لا نعرف بعد بأي طريقة, لديه مصالحه الخاصة, وسوف يحاول العمل على تحقيقها, وليس بالضرورة مساعدتنا".

من جهة أخرى قالت الصحيفة إن رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس عرض في أثناء لقائه أمس مع ممثلين عن حركة حماس والجهاد الإسلامي الانضمام إلى حكومة وحدة وطنية.

المصدر :