عرفات إلى حمامات تونس
آخر تحديث: 2003/6/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/6/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/18 هـ

عرفات إلى حمامات تونس

نقلت صحيفة الوطن السعودية عن مصادر تونسية أن واشنطن قررت إبعاد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات إلى تونس لفشله في وقف المقاومة والانتفاضة ضد إسرائيل.

وقالت المصادر للصحيفة إنه تم اختيار منطقة الحمامات جنوبي تونس لتكون مقرا لعرفات, وإن العمل في المقر المخصص له شارف على النهاية إذ تتولى عقيلته سهى عرفات الإشراف بنفسها على بناء المقر حيث تقيم في تونس حاليا.

وأضاف المصدر أن الولايات المتحدة أعطت الضوء الأخضر للرئيس التونسي زين العابدين بن علي لاستقبال عرفات.


إسرائيل نفذت الالتزامات المطلوبة منها حسب خارطة الطريق، لكن الحكومة الفلسطينية مازالت تتقاعس ولم تنفذ التزاماتها

شارون/ الشرق الأوسط

شارون مصر على الاغتيالات
قال مراسل صحيفة الشرق الأوسط في تل أبيب إن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون لمح إلى أنه لم يتنازل عن سياسة الاغتيالات, وذلك بعد أن اضطر أمس إلى الظهور أمام الكنيست لكي يتحدث عن خارطة الطريق بعد تهرب استمر عدة أسابيع.

وقال شارون إن "المرحلة الحالية هي مرحلة مخاض, ستولد مسيرة المفاوضات السياسية, لكننا نواجه فيها موجة إرهاب هدفها تخريب هذه المسيرة".

ووجه شارون اتهاماته إلى الفلسطينيين قائلا إن إسرائيل نفذت الالتزامات المطلوبة منها حسب خارطة الطريق وبدأت بإخلاء النقاط الاستيطانية وأطلقت سراح مئات المعتقلين الفلسطينيين. لكن الحكومة الفلسطينية مازالت تتقاعس ولم تنفذ التزاماتها.

من جهة ثانية خرج وزير الشؤون الإستراتيجية في حكومة شارون عوزي لانداو بتصريحات أمس قال فيها إن الحكومة تدرك أن خارطة الطريق أسوأ برنامج سياسي لتسوية الأزمة, وهي أسوأ من اتفاقيات أوسلو بالنسبة لإسرائيل. وأن ما قررته حكومة شارون عندما قبلت الخارطة هو العمل على تقليل أضرارها إلى الحد الأدنى تمهيدا لإجهاضها واستبدال برنامج آخر بها.

الانتخابات الأردنية
وعن الانتخابات البرلمانية التي تجرى اليوم في الأردن أشارت صحيفة القدس العربي إلى عدم وجود تمثيل حقيقي في دوائر العاصمة الأردنية عمان, فهناك مرشح واحد لكل 52 ألف ناخب, فيما يتمتع سكان المدن الجنوبية -خاصة مدينة الكرك التي ينتمي إليها وزير الداخلية- بنسب تمثيل أوسع، فعن كل ستة آلاف شخص يوجد مرشح.

ويرى المدافعون عن موقف الحكومة أنه ليس في مصلحة الأردن أن يكون له برلمان يسيطر عليه الفلسطينيون, ولهذا قام النظام الانتخابي بالتصدي لهذه المشكلة بطرق عدة.

ونقلت الصحيفة عن محلل أردني أن الحديث عن نظام انتخابي معاد للفلسطينيين أمر مرفوض، مشيرا إلى أن مدير البنك المركزي ووزراء التخطيط والمالية فلسطينيون.

ورغم الجو العام الذي يطبع الانتخابات الأردنية والجدل إزاء منع المنقبات من المشاركة في الانتخابات إذا لم يكشفن عن وجوههن، فإن المرحلة جلبت معها العديد من التغييرات إلى الواقع الأردني، فقد أقدمت إحدى العشائر الأردنية على ترشيح واحدة من بناتها لتكون ممثلة عن العشيرة في الانتخابات.

الحوار الفلسطيني
قالت صحيفة الحياة إن الاتفاق الفلسطيني الفلسطيني على الهدنة مع إسرائيل اقترب من النضج في ختام اجتماعات عقدها وفد مصري رفيع المستوى في غزة منذ أول أمس. مضيفة أن قياديين فلسطينيين شاركوا في اللقاء قالوا للصحيفة إن الوفد المصري الذي كان على اتصال مباشر مع القاهرة لم يمارس أي ضغوط على الفلسطينيين.

وبدا التفاؤل واضحا في أحاديث كثيرين عن إمكان التوصل إلى اتفاق هدنة مطلوبة من رئيس الحكومة محمود عباس ليقدمها للرئيس جورج بوش كأول إنجاز له منذ تولي رئاسة الحكومة قبل أكثر من شهرين.

وقالت مصادر مطلعة للصحيفة إن الاتفاق بات مضمونا شرط أن يوافق رئيس الحكومة الإسرائيلية أرييل شارون على الشروط الفلسطينية الواردة في خارطة الطريق. فيما قالت مصادر فلسطينية للحياة إن لدى مصر ضمانات أميركية غير مكتوبة بكبح جماح شارون وعدم عودة الجيش الإسرائيلي إلى ممارساته الحالية في الأراضي الفلسطينية.

ويشدد الفلسطينيون على أن أي اتفاق سواء المتعلق بالهدنة أو حتى الانسحاب من غزة وبيت لحم أولا، يجب أن يكون جزءا من مشروع سياسي أمني وليس أمنيا فقط، وفي إطار جداول زمنية محددة سلفا في اتفاق تضمنه اللجنة الرباعية.

زيادة الأمن الداخلي


وزارة العدل الأميركية تسمح الآن باستخدام الأدلة لمقاضاة المجرمين العاديين حتى عندما يتم الحصول على هذه الأدلة بموجب السلطات الاستثنائية المناهضة للإرهاب والمعلومات التي يتم الحصول عليها من مختلف أجهزة الاستخبارات الأميركية

الخليج

ذكرت صحيفة الخليج الإماراتية أن تقريرا قدمته وزارة العدل الأميركية للكونغرس أظهر الكيفية التي طبقت بها النصوص المناهضة للإرهاب في قانون الوطنية في التحقيقات التي لا علاقة لها بالإرهاب، فيما بدأ رسم الخطوط بالنسبة للصلاحيات الجديدة المقترحة في مشروع قانون الوطنية/2 المعروف باسم زيادة الأمن الداخلي.

وطبقا للتقرير فإن السياسة التي تتبعها سلطات وزارة العدل الأميركية تسمح الآن باستخدام الأدلة لمقاضاة المجرمين العاديين حتى عندما يتم الحصول على هذه الأدلة بموجب السلطات الاستثنائية المناهضة للإرهاب والمعلومات التي يتم الحصول عليها من مختلف أجهزة الاستخبارات الأميركية.

وقال الناطق باسم وزارة العدل الأميركية بريان سيرا عقب اكتشاف التقرير: سنستخدم أي أدوات متوفرة لنا في نطاق المعقول لمقاضاة انتهاك أي قانون.

ورغم كل الإجراءات المقيدة للحريات التي يتضمنها قانون الوطنية، فإن مدير "إف بي آي" روبرت مولر أبلغ مؤتمرا لاتحاد الحريات الدينية أن الوكالات الحكومية الأميركية لم تصبح أداة اضطهاد، لكن رئيسة الاتحاد نادين ستروسين قالت إن مولر لم يقدم إجابات تزيل مخاوف الاتحاد.

المصدر : الصحافة العربية