إسرائيل ترفض التفاوض مع سوريا وتنسف ما تحقق
آخر تحديث: 2003/5/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/6 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: منظومة القبة الحديدية في إسرائيل تعترض صاروخا أطلق من قطاع غزة
آخر تحديث: 2003/5/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/6 هـ

إسرائيل ترفض التفاوض مع سوريا وتنسف ما تحقق

قالت الصحف العربية اليوم إن إسرائيل تسعى لنسف أي تقدم تحقق على مدار سنوات من محادثات التسوية مع سوريا، وإن إسرائيل رفضت طلبا سوريا باستئناف مفاوضات السلام طرح خلال محادثات سرية جرت بين رجال أعمال إسرائيليين وماهر الأسد شقيق الرئيس السوري في عمان.

إسرائيل ترفض تفاوض سوريا
أشارت صحيفة الخليج الإماراتيه إلى سعي رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون لنسف أي تقدم تحقق على مدار سنوات من محادثات التسوية مع سوريا وقال إنه مستعد للاجتماع مع المسؤولين السوريين من دون شروط مسبقة


إسرائيل كانت قد رفضت طلبا سوريا باستئناف مفاوضات السلام طرح خلال محادثات سرية جرت بين رجال أعمال إسرائيليين وماهر الأسد شقيق الرئيس السوري في عمان

مصادر إسرائيلية/ الخليج

وفي سياق آخر كشف رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني أحمد قريع بعد لقائه مساعد وزير الخارجية الأميركي وليام بيرنز أن واشنطن لا تملك آلية محددة لتنفيذ خارطة الطريق, في حين ذكرت مصادر صحفية إسرائيلية أن ثمة تفهما أميركيا لمطلب تل أبيب إسقاط حق العودة.

وهدد وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز بشن حملة عدوانية جديدة ضد الفلسطينيين على غرار السور الواقي العام الماضي.

من ناحيتها أفادت صحيفة القدس العربي نقلا عن مصادر إسرائيلية بأن إسرائيل كانت رفضت طلبا سوريا باستئناف مفاوضات السلام طرح خلال محادثات سرية جرت بين رجال أعمال إسرائيليين وماهر الأسد شقيق الرئيس السوري في عمان.

وتشير القدس العربي إلى أن الاقتراح السوري تضمن خطوات لبناء الثقة واستئناف المفاوضات دون شروط مسبقة, إلا أن شارون شعر في ذلك الوقت أن سوريا طرحت هذا الاقتراح كحركة تكتيكية لكسب رضا واشنطن قبل أن تشن حربها ضد العراق, وتذكر الصحيفة أن متحدثة باسم الخارجية السورية رفضت التعليق على ذلك.

واشنطن تعاقب معارضيها
ذكرت صحيفة البيان الإماراتية أن الولايات المتحدة الأميركية باشرت بمعاقبة معارضي حربها على العراق وخصوصا أوروبا القديمة.

وكانت أولى الخطوات إعلان عزمها نقل بعض قواعدها العسكرية في ألمانيا إلى حلفاء جدد في شرق أوروبا مثل بولندا ورومانيا وبلغاريا. وتطرح وزارة الدفاع الأميركية أسبابا حول الحاجة إلى وحدات أصغر وأكثر مرونة في الانتقال إلى مناطق قريبة من مواضع الصراع المحتملة.

وتبدو تلك الأسباب تعليلا رسميا، إلا أن المراقبين يرون أن جوهرها هو رغبة واشنطن في تقريع اقتصادي للحلفاء القدامى، الذين لم يؤيدوا الحرب على العراق.

وتضيف الصحيفة أن ميل المحللين إلى الموافقة على منطقية الخطوة الأميركية في جانبها الإستراتيجي التي تستهدف تمركز القوات في أماكن أقل تكلفة وأكثر أهمية.

حرب الإرهاب لا تقبل دولة فلسطينية
ذكرت صحيفة النهار اللبنانية أن أنصار إسرائيل سواء كانوا من اليهود المتشددين أم من اليمين المسيحي، كثفوا في الأسابيع الأخيرة حملاتهم السياسية، على أساس أن الحرب على الإرهاب لا تقبل بدولة فلسطينية، وأن أميركا خاصة بعد سقوط بغداد يجب ألا تتهاون مع العرب ولا تضغط على حليفها الوحيد في المنطقة.

واعتبر رئيس المنظمة الصهيونية الأميركية مورتن كلاين أن خارطة الطريق تهدد السلام لأنها تسعى إلى إيجاد دولة فلسطينية عربية إرهابية على حد قوله، وأضاف أن هذا العراق الصغير سيكون مبنيا على الكراهية والعنف.

الكبيسي: أنا قاسم مشترك
قال الداعية الإسلامي العراقي الدكتور أحمد الكبيسي رئيس جمعية العلماء العراقيين في حديث أجرته معه صحيفة الشرق الأوسط, إن الولايات المتحدة أعطيت مهلة عام للوفاء بما تعهدت به خلال الحرب، وإذا لم تف بتعهداتها فإنها لن تفعل ذلك أبدا.


أميركا لم تأت من أجل النفط، والخام بدون من يشتريه لا قيمة له والعراق لم يستفد من نفطه طوال العقود الماضية وما سيأتي من عائدات النفط مهما سرق منه الأميركيون سيكون أكثر مما كان يصل في عهد صدام حسين

الكبيسي/ الشرق الأوسط

وسخر الكبيسي مما يروج عن رغبة الولايات المتحدة في السيطرة على النفط العراقي, قائلا إن أميركا لم تأت من أجل النفط، والخام بدون من يشتريه لا قيمة له, والعراق لم يستفد من نفطه طوال العقود الماضية, وما سيأتي من عائدات النفط مهما سرق منه الأميركيون سيكون أكثر مما كان يصل في عهد صدام حسين.

من جهة أخرى قال الكبيسي إنه لا يؤيد قيام حكومة دينية في العراق، ويعتبر أي مطالبة من هذا النوع دجلا سياسيا، مشيرا إلى أن العباءة الدينية هي آخر عباءة يمكن أن تجمع العراقيين.

ووصف الكبيسي نفسه بأنه قاسم مشترك لمعظم التيارات في العراق, لكنه أكد أنه لا يملك أي مشروع سياسي. وحول دعوته إلى عودة الملكية في العراق، طرح الكبيسي اسم عائلة الجيلاني كعائلة مرشحة في هذا المجال.

المصدر : الصحافة العربية