أبرزت الصحف العربية اليوم ما قاله الرئيس اللبناني لوزير الخارجية الأميركي بأن الوجود السوري في لبنان شرعي وأنه بقرار مشترك من لبنان وسوريا. كما أشارت إلى وجود اتصالات مفتوحة بين طهران ولندن بشأن الوضع في العراق, وقالت إن بريطانيا نصحت إيران بعدم عودة رئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية إلى العراق في الوقت الحاضر.


ما دامت إسرائيل تهدد سوريا فهي تهددها عبر لبنان أيضا، ومن دون الوجود العسكري السوري في البقاع تكون الخاصرة السورية مكشوفة أمام اعتداءات إسرائيل

إميل لحود/ النهار

الوجود السوري في لبنان
ذكرت صحيفة النهار اللبنانية أن الرئيس اللبناني إميل لحود قال لوزير الخارجية الأميركي أمس إن الوجود العسكري السوري في لبنان شرعي وإن السوريين موجودون بقرار مشترك لبناني سوري.

وأضاف لحود لباول: يتعين أن يكون واضحا لديكم أن هذا الوجود مرتبط بالحل الشامل لقضية المنطقة, فما دامت إسرائيل تهدد سوريا فهي تهددها عبر لبنان أيضا, ومن دون الوجود العسكري السوري في البقاع تكون الخاصرة السورية مكشوفة أمام الاعتداءات الإسرائيلية.

وعن حل حزب الله قال الرئيس اللبناني للوزير الأميركي: إنه حزب سياسي لبناني أنشئ بترخيص شرعي وتولى مهمة المقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي, ونحن نقدر له هذا الدور أعظم تقدير, كما أنكم أنتم تعتزون بتاريخكم ورجال الاستقلال عندكم.

لندن تنصح طهران
أفادت صحيفة الوطن السعودية نقلا عن مصادر غربية بوجود اتصالات مفتوحة بين طهران ولندن بشأن الوضع في العراق, وتشير الصحيفة إلى أن بريطانيا أسدت النصح لإيران بعدم عودة رئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية محمد باقر الحكيم إلى العراق في الوقت الحاضر
.

وأضافت أن بريطانيا طلبت أن يعدل المجلس من موقفه من الوجود العسكري الأميركي في العراق, إضافة إلى تغيير اسم المجلس الأعلى واختيار اسم جديد يكون مناسبا للعراق الجديد العلماني الديمقراطي الفدرالي.

أما المسألة الأخرى التي يتم التحاور فيها بين لندن وطهران فتتعلق بوضع ومصير مقاتلي منظمة مجاهدي خلق التي أقامت واشنطن معها اتفاقا غير معلن يعكس نية الأميركيين استغلال هذه المنظمة كورقة ضغط ضد إيران أو ورقة مقايضة في المستقبل القريب بأن يكون التخلي الأميركي عن مجاهدي خلق في العراق مقابل التخلي الإيراني عن حزب الله في لبنان.

الأسرى الكويتيون


لم تكتف الحكومة الكويتية بإعادة تنظيم الجهد المحلي للبحث عن الأسرى وتفعيل التنسيق مع القوات الأميركية الموجودة في العراق بل شرعت كذلك في تحرك خارجي

الرأي العام

تطرقت صحيفة الرأي العام الكويتية في صفحتها الأولى إلى موضوع الأسرى الكويتيين في العراق، وذكرت الصحيفة أن الحكومة الكويتية لم تكتف بإعادة تنظيم الجهد المحلي للبحث عن الأسرى وتفعيل التنسيق مع القوات الأميركية الموجودة في العراق، بل شرعت كذلك في تحرك خارجي، إذ دعت بلغاريا العضو في مجلس الأمن إلى ضرورة أن يتضمن أي قرار جديد عن الحالة بين الكويت والعراق فقرة تشير إلى ضرورة مواصلة الجهود الدولية لإيجاد حل سريع لمشكلة الأسرى الكويتيين والعمل على إغلاق ذلك الملف.

وفيما يتعلق بزيارة رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري للكويت غدا ذكرت الرأي العام عن مصدر مسؤول تشديده على أن هذه الزيارة تكتسب أهميتها من حرص لبنان على تجاوز أخطاء الماضي.

وأخيرا جاء في الرأي العام أن وزير الخارجية الأميركي كولن باول أعلن من بيروت أن الرئيس السوري بشار الأسد فهم ما أراد باول قوله من أن هناك وضعا إستراتيجيا جديدا، وكشف باول أن سوريا قامت بإغلاق بعض مكاتب المنظمات الفلسطينية ويتوقع أن تقوم بالمزيد بالنسبة إلى وجود عدد من مسؤولي هذه المنظمات.

تنفيذ خارطة الطريق
نشرت صحيفة الخليج الإماراتية خبرا مفاده أن الولايات المتحدة تهيأت للقيام بخطوات عملية لتنفيذ خطة خارطة الطريق، إذ يتوقع أن يقوم مساعد وزير الخارجية الأميركي وليام بيرنز بزيارة إلى تل أبيب ورام الله اليوم للبحث في سبل تنفيذ الخطة، فيما اتسع نطاق حملة اليمين المتطرف في إسرائيل احتجاجا عليها.

فقد قدم أحد نواب الكنيست اقتراحا يطالب بطرح الخطة في استفتاء عام. وفي المقابل أكد وزير فلسطيني للخليج أن السلطة الفلسطينية لن تكون ملزمة بتنفيذ الخطة من جانب واحد.

المصدر : الصحافة العربية