حملت الصحف العربية اليوم موضوعات مختلفة أبرزها تطلع الحزبين الكرديين لنيل حصة أكبر في التغييرات العراقية المرتقبة وبداية توحيد مواقفهما المشتركة تحقيقا لهذا الهدف. كما أشارت إلى التصميم السعودي بين النجاح والفشل في مكافحة الإرهاب واستئصاله.

الأكراد والدور المرتقب


الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني بدآ السير باتجاه توحيد مواقفهما المشتركة لنيل حصة أكبر لهما في التغييرات العراقية المرتقبة

الشرق الأوسط

قالت صحيفة الشرق الأوسط إن الحزبين الكرديين الرئيسيين في العراق الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني بدآ السير باتجاه توحيد مواقفهما المشتركة لنيل حصة أكبر لهما في التغييرات العراقية المرتقبة.

وهذا ما لم يخفه رئيس وفد الاتحاد الوطني الكردستاني إلى محادثات الحزبين في أربيل لبحث الخطوات الأولية لعملية توحيد الإدارتين المنقسمتين منذ عام 1996، حيث أشار إلى أن المحادثات تضمنت مسألة الحدود الاتحادية التي تطالب بها القيادة الكردية والمشاركة الكردية في الحكومة القادمة, وأضاف أن الجانبين وافقا مبدئيا على توحيد الإدارة الكردية المنقسمة بين حكومتي أربيل والسليمانية وأن المباحثات ستتواصل بينهما لبحث آليات تنفيذ الاتفاق.

واستبعد المسؤول العودة إلى صيغة المناصفة التي أثبتت فشلها منذ بدايات تشكيل الحكومة الإقليمية. ويرى مسؤولو الاتحاد الوطني الكردستاني أن بإمكان العراق الاستفادة من التجربة الكردية, وخاصة في مجال إقرار التعددية السياسية وضبط الأمن في المنطقة.

ويؤكد مسؤولو الاتحاد استعداد القيادة الكردية للسيطرة على الأوضاع الأمنية المتدهورة في بقية المدن العراقية وبخاصة في بغداد, وتسيير المفارز المشتركة من قوات الشرطة والبشمركة إذا تطلب الأمر.

السعودية ومكافحة الإرهاب
أشارت صحيفة السفير اللبنانية إلى تصريحات عادل الجبير مستشار ولي عهد السعودية التي شدد فيها على تصميم حكومة الرياض على استئصال الإرهاب وتنظيم القاعدة وتدميره. و
أشارت الصحيفة أيضا إلى رفض الجبير للانتقادات الأميركية المباشرة وغير المباشرة بأن السعودية مقصرة في هذا المجال، حتى وإن اعترف بأن إنجازات حكومته في مكافحة الإرهاب قد قابلتها أيضا إخفاقات آخرها تفجيرات الرياض.

وجاءت تصريحات الجبير في وقت قال فيه مسؤولون أميركيون إن وكالة الاستخبارات الأميركية جمعت أدلة بنفس قوة تلك المعلومات التي سبقت تفجيرات الرياض من خلال اعتراض بعض المكالمات الهاتفية من قبل أجهزة التنصت الأميركية، ربما تكون أكثر دقة مما جمع في الماضي.

وتضيف الصحيفة نقلا عن مسؤولين أميركيين أنهم تلقوا معلومات عن احتمال وقوع هجمات في حي الحمراء القريب من السفارة الأميركية والقصر الصيفي للملك فهد في مدينة جدة السعودية على البحر الأحمر.

من ناحية ثانية ذكرت صحيفة الخليج الإماراتية أن المملكة العربية السعودية أعلنت أنها نجحت في تفكيك كل خلايا تنظيم القاعدة في أراضيها، وأنها بصدد القيام بكل ما هو ضروري لضمان عدم تكرار التفجيرات التي شهدتها الرياض الأسبوع الماضي، ومع ذلك طالبت واشنطن الحكومة السعودية بفعل المزيد لمكافحة الإرهاب وحذرتها من هجوم إرهابي وشيك على مدينة جدة.

وقد وصل فريق تحقيقات أميركي إلى الرياض في مهمة مفتوحة للمشاركة في التحقيقات المتعلقة بالتفجيرات.

هذا وأعلن وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد أنه يستبعد خفض الوجود العسكري الأميركي في المملكة أكثر مما سبق الإعلان عنه.

استقالة صائب عريقات
ذكرت صحيفة الرأي العام الكويتية أن وزير شؤون المفاوضات في الحكومة الفلسطينية صائب عريقات قدم استقالته لرئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس قبل ساعات من الاجتماع المرتقب بين رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون ونظيره الفلسطيني، وعزاها مصدر رسمي فلسطيني إلى استياء عريقات من عدم ضمه إلى الوفد الذي سيلتقي شارون وعلى الطريقة التي جرت فيها الاتصالات مع إسرائيل.

وقام شارون بعقد جلسة مشاورات مع بعض وزراء حكومته تمهيدا لاجتماعه مع أبو مازن، ونقلت مصادر إسرائيلية عن مكتب شارون أن رئيس الوزراء ينوي مفاوضة أبو مازن بشأن المطالب المتعلقة بالمسائل الأمنية فقط، في حين قالت مصادر فلسطينية إن أبو مازن سيطالب بتبني خارطة الطريق والبدء بتنفيذها.

وذكرت المصادر أن ثمة أنباء عن موافقة الإدارة الأميركية على نحو 12 من التعديلات الإسرائيلية الخمسةَ عشر المقترحة على خارطة الطريق.

كذلك نقلت صحيفة القدس العربي عن مصادر فلسطينية أن عريقات استقال من منصبه بعدما طلب منه محمود عباس الامتناع عن الإدلاء بتصريحات صحفية بخصوص التوجهات السياسية للحكومة الفلسطينية وتركها لوزير الإعلام نبيل عمرو.

كما ذكرت المصادر أن عريقات عبر عن معارضته الشديدة لاجتماع أبو مازن مع شارون قبل إعلان تل أبيب موافقتها الرئيسية على خارطة الطريق.

وفي بعد فلسطيني آخر قالت الصحيفة إن قياديا رفيع المستوى في منظمة الصاعقة المقربة من سوريا ستتولى بالنيابة عن السلطات السورية إبلاغ قادة الفصائل بوقف جميع أنشطتهم في دمشق حتى الإعلامية منها وأن القيادي المذكور حرص على صبغ مهمته بالصبغة الشخصية.

وحسب المصادر فإن خالد مشعل وموسى أبو مرزوق من المكتب السياسي لحركة حماس قد غادرا دمشق بالفعل إلى الدوحة, في حين نقلت حركة الجهاد الإسلامي نشاطها الإعلامي إلى الضاحية الجنوبية للعاصمة اللبنانية بيروت تحت حماية حزب الله. ولا يعرف أين يقيم زعيم الحركة رمضان شلح الذي تؤكد مصادر في حركته أنه خارج سوريا.

واشنطن تفاوض طالبان


السلطات الأميركية أجرت اتصالات غير مباشرة ببعض قادة حركة طالبان وفي مقدمتهم وزير الدفاع السابق بالحركة الملا عبيد الله

الحياة

أكدت مصادر أفغانية مطلعة لصحيفة الحياة أن السلطات الأميركية أجرت اتصالات غير مباشرة ببعض قادة حركة طالبان وفي مقدمتهم وزير الدفاع السابق في الحركة الملا عبيد الله.

وقالت المصادر إن الاتصالات أجريت خلال الأيام القليلة الماضية بوساطة من وصفتهم بأصوليين باكستانيين من أجل إقناع معتدلين في الحركة -كما أسمتهم- بالتعاون مع الرئيس الأفغاني البشتوني حامد كرزاي وتقليص الهيمنة الطاجيكية على الحكومة المركزية في كابل.

وأوضحت المصادر أن الاتصالات أجريت عبر جماعة إسلامية باكستانية قريبة من طالبان, مشيرة إلى أن الأميركيين اشترطوا لإجراء اتصالات مباشرة ابتعاد الأطراف التي يتحاورون معها داخل طالبان عن زعيم الحركة الملا محمد عمر، والتعهد بعدم إيواء عناصر من القاعدة.

وأعربت مصادر إسلامية باكستانية عن اعتقادها بأن معتدلي الحركة يتجهون إلى رفض الشرطين، نظرا لعجزهم عن مواجهة المتشددين الذين تعهدوا بمواصلة القتال حتى إخراج القوات الأميركية من أفغانستان.

ويعتقد محللون أن التحرك الأميركي جاء بعد الفشل في وضع حد للعمليات العسكرية لطالبان.

المصدر : الصحافة العربية