الكويت تعاقب رافضي ضرب العراق
آخر تحديث: 2003/4/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/7 هـ

الكويت تعاقب رافضي ضرب العراق

كشفت صحف عربية صادرة اليوم معلومات جديدة عن المعارضة العراقية التي ترعاها الولايات المتحدة منها وجود علاقات مباشرة لها بإسرائيل والمنظمات اليهودية بواشنطن, كما سلطت الصحف الضوء على الدور الإسرائيلي في الحرب, وطلب مجلس الوزراء الكويتي معاقبة سوريا ولبنان لرفضهما ضرب العراق.

عقاب كويتي


مجلس الوزراء الكويتي طالب بوقف المساعدات الاقتصادية التي يقدمها صندوق التنمية إلى كل من سوريا ولبنان بسبب استياء الكويت من موقفهما الرافض للغزو الأميركي البريطاني للعراق

الخليج الإماراتية

ونبدأ بصحيفة الخليج الإماراتية التي أشارت إلى أن مجلس الوزراء الكويتي طالب بوقف المساعدات الاقتصادية التي يقدمها صندوق التنمية إلى كل من سوريا ولبنان بسبب استياء الكويت من موقفهما الرافض للغزو الأميركي البريطاني للعراق.

كما طالب عدد من أعضاء مجلس الوزراء باسترداد قرض قدمته الكويت إلى لبنان في إطار مؤتمر باريس تبلغ قيمته خمسمائة مليون دولار.

واقترح نواب كويتيون آخرون ربط منح المساعدات والقروض للخارج بموافقة مسبقة من مجلس الأمة الكويتي تراعى فيها اعتبارات مواقف الدول إزاء الكويت.

وفي موضوع آخر أشارت الصحيفة إلى أن رموزا في المعارضة العراقية أقاموا علاقات مع اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة.

وذكرت الصحيفة أن المعارض العراقي كنعان مكية حضر المؤتمر السنوي لمنظمة إيباك أكبر منظمة يهودية مؤيدة لإسرائيل في الولايات المتحدة.

وأضافت الصحيفة أن إيباك أقامت علاقات مع كل جماعات المعارضة العراقية والتقت في وقت سابق مع أحمد الجلبي رئيس المؤتمر الوطني العراقي. وكان الهدف من هذه اللقاءات إقناع المعارضة العراقية بإقامة علاقات طيبة مع إسرائيل.

وفي موضوع متصل أفادت صحيفة الحياة نقلاً عن مصادر مطلعة في المعارضة العراقية بأن مؤتمرا موسعا سيلتئم في غضون الأيام الأربعة القادمة في البصرة أو الناصرية بهدف تشكيل هيئة قيادية تتولى إدارة المناطق التي استولت عليها القوات الأميركية والبريطانية.

صواريخ إسرائيلية


ولي العهد الأردني السابق الأمير حسن يسعى إلى لعب دور الوسيط لفض النزاعات وتحقيق المصالحة بين الأطراف المختلفة في العراق على غرار المهمة التي تولاها ممثل الأمم المتحدة في أفغانستان الأخضر الإبراهيمي

الحياة

ذكرت صحيفة القدس العربي الصادرة في لندن أن إسرائيل ستزود البحرية الأميركية بصواريخ مضللة للمضادات العراقية جديدة من طراز إيتالد.

ويتميز هذا الصاروخ الذي يطلق من طائرة حربية ويمتاز بتحليق ذاتي لمدة خمسة وثلاثين دقيقة, حيث يبدو على شكل طائرة على شاشات رادار الخصم ويتسبب بتشغيل المضادات الأرضية.

ويوجد لدى القوات الأميركية في العراق طائرات استطلاع من دون طيار من نوع هانتر تصنعها مؤسسة الصناعات العسكرية الإسرائيلية.

وفي حديث لصحيفة الحياة أكد ولي العهد الأردني السابق الأمير حسن على أنه يسعى إلى لعب دور الوسيط لفض النزاعات وتحقيق المصالحة بين الأطراف المختلفة في العراق على غرار المهمة التي تولاها ممثل الأمم المتحدة في أفغانستان الأخضر الإبراهيمي.

كشفت صحيفة الشرق الأوسط عن أن الخارجية الأميركية فوجئت بنقل البنتاغون لرئيس المؤتمر الوطني العراقي المعارض أحمد الجلبي مع سبعمائة من مقاتليه من شمال العراق إلى مدينة الناصرية في الجنوب وعبرت بعض الدوائر في الخارجية الأميركية عن خشيتها من أن يسعى الجلبي إلى تشكيل حكومة برئاسته خلفا لحكم الرئيس صدام حسين.

وفي لندن عبرت الحكومة البريطانية أمس عن تأييدها لتنظيم مؤتمر عراقي على غرار مؤتمر بون الأفغاني, حيث ناقش مسؤولون بريطانيون هذه الفكرة مع وزير الخارجية العراقي الأسبق عدنان الباجة جي الذي ينتظر أن يقوم بجولة على بعض العواصم العربية ومن ثم يتوجه إلى واشنطن لبحث الموضوع مع الإدارة الأميركية.

من جهة أُخرى أشارت الصحيفة إلى تأكيد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير للرئيس السوري بشار الأسد في أثناء اتصال هاتفي جرى بينهما أن بريطانيا تختلف تماماً مع من يروجون لاستهداف سوريا وأنه يسعى لتعزيز العلاقات البريطانية السورية.

المصدر : الصحافة العربية