خطة تقسيم كعكة العراق
آخر تحديث: 2003/4/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/6 هـ

خطة تقسيم كعكة العراق

أبرزت الصحف العربية الصادرة اليوم في معظمها جوانب مختلفة من الغزو الأنغلوأميركي للعراق، وتطرقت إلى المخططات الأميركية لتقسيم كعكة عقود إعادة إعمار العراق والتي ستكون للشركات الأميركية نصيب الأسد منها, إلى جانب التهديدات الأميركية المباشرة لسوريا بسبب موقفها المتعاطف مع بغداد.

مشاركة سعودية أردنية


مسؤول أميركي أكد أن قوات برية شاركت في العمليات العسكرية بالعراق انطلاقا من السعودية والأردن خصوصا عمليات المارينز في غرب العراق
نقلت صحيفة الرأي العام الكويتية عن مسؤول أميركي رفيع المستوى قوله إن قوات برية شاركت في العمليات العسكرية في العراق انطلاقا من السعودية والأردن خصوصا عمليات المارينز في غرب العراق. وقد ورد كلام المسؤول الأميركي في لقاء خاص عقده مع شخصيات كويتية بارزة في الكويت أمس وطلب عدم ذكر اسمه.

وأضاف أن سوريا تلعب بالنار عبر أفعالها المساندة للعراق, وأن الموقف السوري ليس في مصلحة الشعب أو الدولة أو الحكومة ذاتها, فالنظام السوري قفز إلى الشاحنة التي يقودها صدام حسين في اللحظة التي تتجه إلى السقوط في الهاوية.

وعن إعمار العراق, أجاب المسؤول الأميركي بقوله "حسب قوانيننا فإن المناقصات والعقود الرئيسية ستذهب إلى الشركات الأميركية, في حين ستكون العقود الثانوية من نصيب دول التحالف. والشركات الكويتية يمكنها لعب دور كبير في العقود الثانوية أو العقود بالباطن".

ومن جهتها أفادت صحيفة الشرق الأوسط نقلا عن تقارير وردت من كركوك أن نائب رئيس مجلس قيادة الثورة العراقي قائد عمليات المنطقة الشمالية عزة إبراهيم اختفى من المدينة أول أمس مع اشتداد القصف الأميركي على مقر إقامته وانتقل إلى مكان مجهول.

وتنقل الصحيفة عن نائب وزير الدفاع الأميركي بول وولفويتز أن وجوداً أميركياً دائما في العراق على غرار الوجود العسكري الأميركي في ألمانيا منذ نهاية الحرب العالمية الثانية أمر ممكن ومحتمل, وقال أيضاً إن هناك قادة عراقيين يفرون إلى سوريا.

تهديد مباشر لسوريا
ذكرت صحيفة السفير اللبنانية أن الولايات المتحدة صعدت من ضغوطها على سوريا، حيث وصف وولفويتز النظام في دمشق بأنه نظام غريب وقاس للغاية، مشيرا إلى ضرورة إحداث تغيير في سوريا أيضا عقب الحرب على العراق.

وحول رأيه في ما تفعله سوريا الآن قال وولفويتز: على السوريين أن يدركوا أن الوقت قد حان كي يفعلوا ما هو صحيح، مشيرا إلى دعم سوريا للعراق بالمعدات العسكرية وإرسال المتطوعين عبر حدودها. وأضاف أن أميركا تراقب سوريا بدقة والمصادر الاستخباراتية لا تتحدث عن تغيير في تصرفاتهم حتى الآن.


الوكالة الأميركية للتنمية الدولية قررت طباعة الكتب الدراسية الجديدة للمدارس والجامعات العراقية ولن تتضمن أي مضامين وطنية، كما أنها لن تحمل عداء لإسرائيل وسيختفي أي ذكر لحزب البعث

النهار اللبنانية

تغيير المناهج
ذكرت صحيفة النهار اللبنانية نقلا عن مصادر أميركية أن أطفال العراق سيجدون عند العودة إلى مدارسهم بعد هذه الحرب وبعد بدء الحكم العسكري الأميركي للعراق، كتبا دراسية جديدة وضعها معارضون عراقيون بالتنسيق مع وزارة الخارجية الأميركية للتوصل إلى إستراتيجية تعليمية للأطفال العراقيين.

وأعطت الوكالة الأميركية للتنمية الدولية إشارة البدء بطباعة الكتب الجديدة لمؤسسة أميركية بموجب عقد قيمته 65 مليون دولار للقيام بهذه المهمة. ولن تحوي الكتب الدراسية الجديدة في المدارس والجامعات العراقية أي مضامين وطنية، كما أنها لن تحمل عداء لإسرائيل وسيختفي أي ذكر لحزب البعث.

وبموجب اتفاقية جنيف الرابعة يتعين على قوة الاحتلال أن تحافظ على أمن وممتلكات الشعب الخاضع لاحتلالها, ولا يحق لها أن تغير جذريا أي مؤسسة قائمة بما يؤذي الشعب الواقع تحت الاحتلال أو الإضرار بمصالحه.

سامحنا يا عراق
جاء في افتتاحية صحيفة القدس العربي تحت عنوان "سامحنا يا عراق" وكتبها رئيس التحرير عبد الباري عطوان: إن الدبابات تحاصر عاصمة الرشيد والقاذفات تقصفها ليلا والجيوش العربية صامتة والزعماء العرب يستمتعون بإجازات هادئة مريحة في قصورهم.

وأشار عطوان إلى أن الحكومة الكويتية تجهز فيلات فخمة لحاكم العراق الأميركي جاي غارنر تماما مثلما استضافت بغداد حكومة الكويت المؤقتة.

وتابع عطوان قائلا: إن الولايات المتحدة ترتكب من المجازر في العراق ما يزيد حجم الكراهية لها ليس وسط العراقيين فقط وإنما في العالم بأسره، ودخولها النجف الأشرف وكربلاء -وهي أماكن إسلامية شيعية- هو بمثابة عود الكبريت الذي سيشعل نوعا أكثر خطورة من المقاومة.

وأشارت الصحيفة إلى أن القوات الأميركية تسعى الآن لحصار العاصمة العراقية، وأن تقارير لم تتأكد من مصدر مستقل تتحدث عن مهمات استطلاعية قام بها المارينز داخل العاصمة العراقية لاختبار ردود الفعل العراقية وحجم المقاومة العراقية المتوقع.

ونقلت الصحيفة عن مصدر في حزب الله اللبناني قوله إن عناصر مدربة دخلت العراق عبر سوريا وإيران للقيام بعمليات استشهادية ضد القوات الأميركية التي دنست المقدسات في مدينة النجف الأشرف.

المصدر : الصحافة العربية