قالت صحيفة الوطن الكويتية إن البيت الأبيض رفض أمس استقبال وفد القمة العربية بحجة أن بغداد أخذت الفرصة الكافية للحل الدبلوماسي, وأن واشنطن بصدد استصدار قرار دولي يخول استخدام القوة ضد العراق. أما صحيفة القدس العربي فقد ذكرت أن عددا من المشايخ السعوديين حرموا التعاون مع الولايات المتحدة الأميركية في حربها المزمعة على العراق, وأصدروا فتاوى هاجموا فيها المخابرات السعودية والدولة واعتبر بعضهم دعم الكويتيين ضد العراق جريمة كبرى.


البيت الأبيض رفض استقبال وفد القمة العربية الأخيرة الخاص بمتابعة القضية العراقية والمؤلف من وزراء خارجية البحرين وتونس ولبنان ومصر وسوريا إضافة للأمين العام للجامعة العربية

الوطن

البيت الأبيض يرفض العرب
ذكرت صحيفة الوطن الكويتية أن البيت الأبيض رفض أمس استقبال وفد القمة العربية الأخيرة في شرم الشيخ الخاص بمتابعة القضية العراقية والمؤلف من وزراء خارجية البحرين وتونس ولبنان ومصر وسوريا إضافة للأمين العام للجامعة العربية.

ونقلت الصحيفة عن مصادر دبلوماسية وصفتها بأنها خاصة أن مسؤولين أميركيين علقوا على هذه الخطوة بالقول إن بغداد قد أخذت الفرصة الكافية للحل الدبلوماسي, وإنه لا مجال لوقت إضافي للدبلوماسية تجاه القضية العراقية لأن الولايات المتحدة بصدد استصدار قرار دولي يخول استخدام القوة ضد العراق.

مشايخ السعودية يهاجمون الدولة
ذكرت صحيفة القدس العربي التي تصدر في لندن أن عددا من المشايخ السعوديين حرموا التعاون مع الولايات المتحدة الأميركية في حربها المزمعة على العراق, حيث أصدر المشايخ فتاوى هاجموا فيها المخابرات السعودية والدولة واعتبر بعضهم دعم الكويتيين ضد العراق جريمة كبرى.

وتحمل معظم الفتاوى نبرة تكفيرية لمن يساعد الأميركيين سواء بتقديم العون المعنوي أو المادي لهم أو استقبالهم. واعتبر سلمان العودة أنه لا يجوز التعاون مطلقا مع الأميركيين, في حين قال الشيخ سليمان العلوان إن التعاون معهم يعتبر كفرا صريحا.

وتضيف الصحيفة أن ثلاثة من المشايخ الإصلاحيين اختفوا مؤخرا عن أنظار الحكومة السعودية التي تلاحقهم لإصدارهم ثلاث فتاوى تهجموا فيها على النظام ومباحث أمن الدولة التي تتعاون مع الأميركيين.

وتقول مصادر في حركة الإصلاح السعودية في لندن, إنها المرة الأولى التي يشكل فيها المعارضون الإسلاميون السعوديون جبهة استقطاب جهادية تعارض الحرب مع العراق مع أن لدى العديد منهم موقفا من النظام العراقي.

قرار إسرائيلي بضم جنوبي إيلات
قالت صحيفة الشرق الأوسط إن الخارجية الإسرائيلية قررت اعتبار منطقة بحرية متنازع عليها مع مصر جنوبي إيلات، منطقة إسرائيلية خاصة.

ورغم عدم صدور تعليق رسمي مصري على الخطوة الإسرائيلية المفاجئة، فقد أبلغت مصادر مصرية الشرق الأوسط بأن الخارجية المصرية قد تكون بصدد استدعاء السفير الإسرائيلي في القاهرة لمطالبته بتقديم إيضاحات رسمية من حكومته بشأن قرارها الأخير.

رئيس الوزراء الفلسطيني
ذكرت الشرق الأوسط نقلا عن وزير فلسطيني طلب عدم ذكر اسمه أن الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات سيكلف الثلاثاء أو الأربعاء المقبلين رسميا محمود عباس أبو مازن لتولي منصب رئيس وزراء السلطة الفلسطينية.

وأضافت الصحيفة أن أبو مازن يفضل تأجيل الخوض في الموضوع إلى ما بعد اجتماعي المجلس المركزي الفلسطيني اليوم والتشريعي بعد غد، لإقرار مبدأ تعيين رئيس الوزراء. وقال أبو مازن للشرق الأوسط إنه يفضل التمهل في رده حتى تتبين طبيعة صلاحيات رئيس الوزراء, مؤكدا رفضه المنصب في حال كان صوريا أو مجردا من الصلاحيات.


قضية تعيين رئيس وزراء فلسطيني خطوة إلهائية وإطاحة الرئيس عرفات ليست بالأمر السهل

فاروق القدومي/ الشرق الأوسط

من جانبه وصف فاروق القدومي رئيس الدائرة السياسية في منظمة التحرير الفلسطينية في حوار مع صحيفة الحياة قضية تعيين رئيس وزراء فلسطيني بأنها خطوة إلهائية, وأن إطاحة الرئيس عرفات ليست بالأمر السهل.

ورفض مقولة أن يكون السعي إلى تعيين رئيس وزراء فلسطيني محاولة إصلاحية، قائلا إنها خطوة تحاول إيهام الرأي العام الفلسطيني والدولي بأن الكرة في الملعب الفلسطيني.

وأضاف القدومي في رد على أسباب موافقة عرفات على تعيين رئيس وزراء، أن عرفات يريد نزع كل المبررات التي يتذرع بها بوش والمجرم شارون -كما وصفه- أمام الرأي العام العالمي. وتوقع القدومي فشل شارون في إدامة حكومته اليمينية, وسقوطه من الحكومة خلال عام بسبب عجزه عن ضم حزب العمل إليها.

المصدر : الصحافة العربية