أشارت بعض الصحف الأجنبية إلى تخوف الولايات المتحدة من أن أبناء شقيقة خالد الشيخ محمد الذي اعتقلته باكستان قبل أيام قد يخلفون خالهم في تنظيم القاعدة ويقومون بالتخطيط لهجمات جديدة ضدها. كما كشفت خطة سرية للأمم المتحدة تتضمن شكل الحكم في العراق في مرحلة ما بعد صدام، وقالت إن الخطة تم إعدادها بأمر من الكندي لويس فريشيه مساعد الأمين العام للأمم المتحدة، وقد عملت على تحضيرها مجموعة تخطيط مسبق مكونة من ستة أشخاص.


شقيقان لرمزي يوسف وأحد أقاربهم منغمسون في عمليات تخطيط لتنظيم القاعدة في الولايات المتحدة وأوروبا. والشبان لديهم الخبرة والعلاقات اللازمة كي يخلفوا خالهم وكانوا في باكستان ويمكنهم التحرك بسهولة في الشرق الأوسط إلا أن مكان وجودهم الحالي غير معروف حتى الآن

واشنطن بوست

واشنطن تتخوف من أسرة خالد الشيخ
أبرزت يومية واشنطن بوست تخوف الولايات المتحدة من أن أبناء شقيقة خالد الشيخ محمد الذي اعتقلته باكستان قبل أيام قد يخلفون خالهم في تنظيم القاعدة ويقومون بالتخطيط لهجمات جديدة ضدها، مشيرة إلى أن خالد الشيخ هو خال رمزي يوسف المعتقل أيضا.

ويشير مسؤولو مكافحة الإرهاب الأميركيون إلى أن شقيقين لرمزي يوسف وأحد أقاربهم منغمسون في عمليات تخطيط لتنظيم القاعدة في الولايات المتحدة وأوروبا. وأبانت الصحيفة أن الشبان لديهم الخبرة والعلاقات اللازمة كي يخلفوا خالهم، وأنهم كانوا في باكستان ويمكنهم التحرك بسهولة في الشرق الأوسط إلا أن مكان وجودهم الحالي غير معروف حتى الآن.

الأمم المتحدة تخطط لحكم العراق
كشفت صحيفة تايمز البريطانية عن تحضير الأمم المتحدة خطة سرية تتضمن شكل الحكم في العراق في مرحلة ما بعد صدام حسين. وقالت الصحيفة إن الخطة الواردة في 60 صفحة قد تم إعدادها بأمر من الكندي لويس فريشيه مساعد الأمين العام للأمم المتحدة، وقد عملت على تحضيرها مجموعة تخطيط مكونة من ستة أشخاص.

وتعاكس الخطة الضغوط البريطانية الداعية إلى تولي هيئة أممية إدارة شؤون العراق، كما تنصح الخطة بتجنب الأمم المتحدة أي سيطرة على نفط العراق أو الضلوع في تنظيم انتخابات تحت الاحتلال الأميركي، بل تقترح هيئة مساعدة تابعة للمنظمة الدولية تعمل على تأسيس حكومة عراقية.

وتابعت الصحيفة القول إنه رغم وجود فقرة في ميثاق الأمم المتحدة تنص على ضرورة عدم تدخل المنظمة الدولية في الشؤون الداخلية للدول الأعضاء فإن ريشيه مساعد كوفي أنان التقى يوم الاثنين الماضي لمدة 90 دقيقة بالجنرال الأميركي المتقاعد جي غارنر والمرشح لأن يكون حاكما أميركيا في مرحلة ما بعد صدام حسين.


العراق يملك صواريخ تستطيع الوصول إلى إسرائيل لكنه لم يقم حتى الآن بنشرها في المنطقة الغربية من حدوده مع الأردن

أهارون زئيفي/ هآرتس

إسرائيل تخشى صواريخ العراق
نقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية عن رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية أهارون زئيفي بأنه بمقدور الولايات المتحدة الأميركية أن تبدأ بشن الحرب على العراق الأسبوع المقبل فيما لو سمحت تركيا للقوات الأميركية باستخدام قواعدها العسكرية.

وأضاف زئيفي بأنه إذا لم تسمح تركيا للولايات المتحدة بنشر قواتها على أراضيها فهناك احتمال بأن تقوم واشنطن بتأجيل الحرب على العراق إلى أبريل/ نيسان أو مايو/ أيار القادمين. وقال إن احتمالات توجيه ضربة صاروخية عراقية إلى إسرائيل قبل بدء الهجوم على العراق ضعيفة.

وتابع أن العراق يملك صواريخ تستطيع الوصول إلى إسرائيل، لكنه لم يقم حتى الآن بنشرها في المنطقة الغربية من حدوده مع الأردن.

المصدر :