استقالة منظر الحرب وأشد معاركها تدور
آخر تحديث: 2003/3/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/26 هـ

استقالة منظر الحرب وأشد معاركها تدور

قالت صحيفة الغارديان إن القوات المدرعة البريطانية خاضت ضد القوات العراقية على مشارف البصرة أمس أشد معارك الدبابات ضراوة منذ الحرب العالمية الثانية، كما أشارت إلى استقالة منظر الحرب على العراق ريتشارد بيرل من منصبه كمستشار لوزير الدفاع الأميركي.

استقالة المنظر


القوات المدرعة البريطانية خاضت ضد القوات العراقية على مشارف البصرة أمس أشد معارك الدبابات ضراوة منذ الحرب العالمية الثانية وتمكنت من تدمير نحو 14 دبابة عراقية

الغارديان

أشارت صحيفة الغارديان إلى أن القوات المدرعة البريطانية خاضت مع القوات العراقية على مشارف البصرة أمس أشد معارك الدبابات ضراوة منذ الحرب العالمية الثانية وتمكنت من تدمير نحو 14 دبابة عراقية, بحسب ما تذكر الصحيفة.

من جهة أخرى نقلت الصحيفة عن وزير الدفاع الأميركي رمسفيلد قوله إن عدد قوات التحالف يزداد يوما بعد يوم بنحو ثلاثة آلاف مقاتل, وتشير الصحيفة إلى أن ذلك يأتي عقب الانتقادات المتزايدة بفشل الإدارة الأميركية في تقدير أرقام القوات اللازمة للإطاحة بنظام صدام حسين.

وتشير الصحيفة أيضا إلى استقالة منظر الحرب على العراق ريتشارد بيرل من منصبه كمستشار لوزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد.

من ناحية أخرى زعمت الصحيفة أن أسرى الحرب العراقيين أقروا بوجود العشرات من عناصر تنظيم القاعدة في بلدة الزبير بالقرب من البصرة حيث يقومون بمعاونة القوات العراقية.

وتنقل الصحيفة عن رئيس لجنة الأنموفيك هانز بليكس نفيه وجود أي دليل يؤشر على أن العراق استخدم أسلحة الدمار الشامل المحظورة و من ضمنها صواريخ سكود.

فشل الاستخبارات
ذكرت صحيفة التايمز البريطانية أن وزارة الدفاع الأميركية تخطط لنشر مائة ألف جندي إضافي في الخليج, عدا عن الثلاثين ألف جندي الذين كان البنتاغون قد أوعز بنشرهم الأربعاء الماضي, كما أن بريطانيا بصدد إرسال ستة آلاف جندي إلى الخليج لتعزيز قواتها هناك.

وتشير الصحيفة إلى أن أشد التقارير الاستخبارية تفاؤلا, والتي قدمت للحكومتين الأميركية والبريطانية قبل اندلاع الحرب بينت أن المعركة ستدوم من عشرة إلى أربعة عشرة يوما فقط, إلا أن مصدرا في الحكومة البريطانية صرح للتايمز أن أجهزة الاستخبارات فشلت فشلا ذريعا في التنبؤ بأحداث الحرب.

احتمال قصف دول الجوار
نقلت صحيفة الواشنطن بوست الأميركية عن مسؤولين عسكريين أميركيين قولهم إن وحدات من القوات الخاصة الأميركية العاملة في السر خرقت سيطرة الحكومة العراقية على مساحة واسعة من الأراضي غربي العراق, تمتد بعمق نحو ثلاثمائة كيلومتر من الحدود الأردنية إلى داخل الأراضي العراقية, وهي أراض صحراوية ذات كثافة سكانية خفيفة, ولكنها تحتوي على عدد من المهابط الجوية, ومليئة بأماكن الاختباء التي يخشى المسؤولون العسكريون الأميركيون من احتمال استخدامها لإطلاق طائرات موجهة عن بعد أو صواريخ سكود ضد إسرائيل أو الأردن أو السعودية.

وتضيف الصحيفة أن سيطرة القوات الأميركية على هذه المنطقة لن يؤمن فقط منطقة عازلة ضد أي هجوم عراقي, بل يفتح أيضا طريقا أخرى باتجاه العاصمة بغداد.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول عسكري قوله إن بعض جيوب المقاومة ربما لا تزال موجودة ولكن القوات الموالية لصدام حسين لم تعد تشكل أي تحد في تلك المنطقة.

توبيخ قناة الجزيرة
لاحظت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية أن صور الجثث والأسرى الأميركيين التي تعرضها قناة الجزيرة تثير غضب الإدارة الأميركية.

إذ وصف الرئيس الأميركي جورج بوش تعامل الجزيرة مع هذه الصور بأنه غير مسؤول, فيما اعتبر وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد بث هذه الصور أمرا مثيرا للغضب.

كذلك نقل المتحدثون باسم الإدارة الأميركية توبيخا لقناة الجزيرة بسبب التقارير التي تبثها المحطة القطرية من المستشفيات العراقية والتي تركز على الأطفال الذين أصيبوا جراء القصف الأميركي البريطاني وأخرجت مئات الآلاف من المتظاهرين العرب ضد الحرب إلى الشوارع.


آلاف المتطوعين في الأردن يرغبون في القتال إلى جانب العراقيين إلا أن إغلاق السلطات الأردنية لحدودها مع العراق حال دون ذلك

هآرتس

سوريا تفتح ممرا للمتطوعين
ذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن سوريا فتحت ممرا على حدودها مع العراق للمتطوعين الذين يرغبون في القتال دفاعا عن العراق أمام القوات الأميركية والبريطانية.

وتضيف الصحيفة أن عشرات من الفلسطينيين من مخيمات اللاجئين في لبنان قد عبروا الحدود إلى العراق عن طريق سوريا في الأيام الماضية.

وتضيف الصحيفة أن هناك آلاف المتطوعين في الأردن يرغبون في القتال إلى جانب العراقيين إلا أن إغلاق السلطات الأردنية لحدودها مع العراق حال دون ذلك. وتشير الصحيفة إلى أن الدول المجاورة للعراق تبرر إغلاق حدودها معه بمنع اللاجئين العراقيين من التدفق إلى أراضيها, إضافة إلى منع المتطوعين من التدفق إلى العراق للقتال ضد قوات التحالف.

المصدر :