قالت صحيفة الوطن السعودية إن واشنطن اتفقت مع منظمات عراقية معارضة على تجنب محاكمة صدام حسين أو كبار مساعديه أمام محكمة جرائم الحرب الدولية، تجنبا للأثر الذي تخلفه في الشارع العربي. من ناحيتها أبرزت الرأي العام الكويتية نفي حركة حماس الفلسطينية لوجود تنظيم حماس الكويت يهدف إلى ضرب القوات الأميركية الموجودة على الأراضي الكويتية.

أميركا تتجنب محاكمة صدام


مصير صدام وأسرته بات محصورا في احتمالين لا ثالث لهما إما مصرعه أو أسره وتقديمه لمحاكمة داخل العراق وسيقدم الأميركيون ملفا عن تجاوزاته لحقوق الإنسان

الوطن

أشارت صحيفة الوطن السعودية إلى أن الولايات المتحدة اتفقت مع منظمات المعارضة العراقية على تجنب محاكمة الرئيس صدام حسين أو أي من كبار مساعديه أمام محكمة جرائم الحرب الدولية في لاهاي والسبب هو امتعاض الأميركيين الشديد من وقائع محاكمة الرئيس اليوغسلافي والأثر الذي تخلفه في الشارع العربي.

وتشير الصحيفة إلى أن واشنطن تعتقد أن مصير صدام حسين وأسرته بات محصورا في احتمالين لا ثالث لهما إما مصرعه أو أسره وتقديمه للمحاكمة داخل العراق وسوف يقدم الأميركيون ملفا عن تجاوزاته لحقوق الإنسان.

ولا تستبعد واشنطن احتمال لجوء صدام حسين إلى سوريا وعندها ستتم ممارسة ضغوط على دمشق لتسليمه، وهناك احتمال آخر ولكنه مستبعد وهو أن يختفي صدام تماما كي يحتل مكانه على قائمة المطلوبين الأساسيين من قبل واشنطن.

حماس الكويت
نقلت صحيفة الرأي العام الكويتية عن ممثل حركة حماس في لبنان نفيه لوجود تنظيم اسمه حماس الكويت سبق أن أعلن عنه قبل أيام ويهدف إلى ضرب القوات الأميركية الموجودة على الأراضي الكويتية. وقال الناطق باسم حماس إن محاولة أميركية إسرائيلية قد تكون وراء إطلاق اسمنا على حركة أخرى بغية التشويش علينا وربطنا بتنظيم القاعدة.

وتابع أنه يمكن أن يكون هناك احتمال ثان وهو لجوء عدد من الشباب إلى استعمال اسم حماس والاستفادة منه متمنيا عدم استخدام الاسم. وقال محمود الزهار أحد قياديي حماس في فلسطين للرأي العام الكويتية إنه لم يسمع من قبل بحماس الكويتية ولا يمكنه اعتبارها جزءا من تنظيم حماس في فلسطين.

الخزرجي يصل كردستان
ذكرت صحيفة الشرق الأوسط أن الجنود الأميركيين حصلوا على دروس في اللغة العربية شملت عبارات باللهجة العراقية لمساعدتهم في التخاطب مع العراقيين، وإعدادهم لمواجهة وضع يتطلب منهم إصدار أوامر للمسلحين بتسليم أنفسهم.

وقال مسؤولون عسكريون إن الجنود تسلموا بطاقات مصقولة بكلمات مكتوبة بالإنجليزية وتقابلها ترجمة لتلك الكلمات بالعامية العراقية.


رئيس الأركان العراقي الأسبق نزار الخزرجي الذي اختفت آثاره في منفاه بالدنمارك وصل إلى كردستان العراق عن طريق تركيا مع ثمانية من الضباط العراقيين المعارضين للمشاركة في العمليات العسكرية

الشرق الأوسط

كذلك قالت الشرق الأوسط إن علي بلحاج نائب رئيس الجبهة الإسلامية للإنقاذ بالجزائر طلب من سلطات بلاده السماح له بالتوجه إلى العراق حتى يكمل ما تبقى من عقوبته هناك والسماح له بالوقوف إلى جانب الشعب العراقي المسلم.

وتضيف الصحيفة أن بلحاج المعتقل منذ 12 عاما تحدث إلى أفراد عائلته الذين زاروه في السجن عن موضوع التهديدات الأميركية للعراق, وكان من بين ما قاله وجاء في بيان نشره شقيقه, إذا كان الله لا يكرهنا على الدين فكيف لأميركا أن تكرهنا على اعتناق النظام الديمقراطي بالقوة والسلاح.

وفي موضوع آخر تشير الصحيفة إلى ما أكدته مصادر في المعارضة العراقية أن رئيس الأركان العراقي الأسبق نزار الخزرجي الذي اختفت آثاره في منفاه بالدانمارك, وصل إلى كردستان العراق عن طريق تركيا مع ثمانية من الضباط العراقيين المعارضين للمشاركة في العمليات العسكرية.

أفادت صحيفة الوطن الكويتية عن تعرض طلبة كويتيين وسعوديين يدرسون في الجامعات الأردنية، لعملية تحطيم لسياراتهم وتعرضهم أيضا للشتم من قبل شباب فلسطينيين.

وتابعت الصحيفة أن سبب عودة الطلاب الكويتيين والسعوديين إلى بلادهم قبل ساعات من بدء الحرب، تعرضهم لهذه المضايقات التي قام بها شبان فلسطينيون قاموا بتوجيه كلمات تسيء إلى الكويت والسعودية وذلك على خلفية الأزمة العراقية الحالية.

المصدر : الصحافة العربية