أبرزت صحف عربية عدة صادرة اليوم جوانب مختلفة من الحرب الأميركية على العراق، خاصة القمة الثلاثية المرتقبة بين بوش وبلير وأزنار التي قد يعلن فيها قرار الحرب على العراق, وتصاعد الخلافات العربية العربية وظهور فصل جديد من مسلسل الخلافات بين مصر وسوريا.

ونبدأ بالصحف العراقية حيث اتهمت صحيفة الثورة الرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير بالتخطيط لهجوم غير مشروع ولا أخلاقي على العراق.

وجاء تعليق الصحيفة أنه قبل قمة طارئة بشأن العراق بين بوش وبلير وأزنار وبعد أن استعدت الحكومة العراقية لحرب محتملة فإن بوش الابن وتابعه بلير يحاولان من خلال استخدام جميع أنواع الابتزاز والضغوط والتهديدات التأثير على مواقف بعض الدول بمجلس الأمن الدولي للحصول على دعمها لخطتهم الجائرة ضد العراق.

وأضافت الصحيفة أنه من وقاحة وغرور هاتين الإدارتين اتخاذ قرار بشن مثل هذا الهجوم اللامشروع واللاأخلاقي, وهما يدمران النظام العالمي الحالي بمؤسساته وقوانينه ومبادئه.

الفرصة الأخيرة


بيان الرئيس الأميركي حول خريطة الطريق وقيام دولة فلسطينية هو تمهيد لفك الاشتباك بين المسألة الشرق أوسطية والقضية العراقية, ولقطع الطريق على أولئك الذين يحاولون لصق إحداهما بالأُخرى

القبس

نقلت صحيفة القبس الكويتية عن مصادر أميركية مطلعة أن الرئيس الأميركي جورج بوش قد يعطي الفرصة الأخيرة للدبلوماسية بشأن الأزمة العراقية لغاية الرابع والعشرين من الشهر الجاري.

وقالت هذه المصادر إن بيان الرئيس الأميركي حول خريطة الطريق وقيام دولة فلسطينية هو تمهيد لفك الاشتباك بين المسألة الشرق أوسطية والقضية العراقية ولقطع الطريق على أولئك الذين يحاولون لصق إحداهما بالأخرى.

وكشفت هذه المصادر للصحيفة عن معلومات أولية لخطة يجري إعدادها الآن لإعادة بناء الأمم المتحدة ستطرحها واشنطن بعد الانتهاء من الحرب على العراق, إذ إن واشنطن مقتنعة بأن وضع الأمم المتحدة الراهن لا يرقى إلى مستوى حماية الأمن الإقليمي للولايات المتحدة, كما أن هناك بنودا في ميثاق الأمم المتحدة قد تشكل ملاذا لدول تدعم الإرهاب.

بينما أبرزت صحيفة الوطن الكويتية أن جنود المارينز الأميركيين المنتشرين شمال الكويت فكوا ستراتهم المضادة للسلاح الكيميائي من أغلفتها, بعد أن تم وضع الجيش الأميركي في حالة التأهب رقم واحد، ما يعني وجوب أن تكون هذه السترات معدة للباسها, وأن تكون أقنعة الغاز وحماية الأقدام والقفازات في متناول اليد, وقال أحد ضباط الجيش الأميركي إن مدة استخدام السترات المضادة للسلاح الكيميائي والنووي والبيولوجي تبلغ 45 يوما كما تم نشر أسراب من الحمام شمالي الكويت لأن حساسية الحمام تجاه غاز الأعصاب تزيد مرتين عن حساسية الإنسان.

وفي الشق التركي من ملف ضرب العراق نقلت صحيفة البيان الإماراتية عن مصدر تركي لم تذكر اسمه أن الاتحاد الأوروبي عرض على الحكومة التركية مساعدة مالية بقيمة ملياري يورو مقابل رفضها تقديم تسهيلات عسكرية للقوات الأميركية التي ينتظر أن تشارك في الحرب المتوقعة على العراق.

وأكد المصدر أن رئيس الوزراء اليوناني كوستاس سيميتيس وبصفته الرئيس الحالي للاتحاد الأوروبي لرئيس الوزراء التركي الجديد رجب طيب أردوغان أن هذا العرض يأتي بطلب من الاتحاد الأوروبي وبموافقة معظم أعضائه, مشيرا إلى أن الاتحاد مستعد أيضا لتسريع عملية المفاوضات المتعلقة بعضوية تركيا في الاتحاد حال إعلان أنقرة رسميا رفضها تقديم تسهيلات عسكرية للقوات الأميركية, لكن الصحيفة لم تشر إلى الرد التركي على العرض الأوروبي وهي في ما يبدو تتجه نحو الولايات المتحدة في حربها على العراق.

مسلسل الخلافات


الأزمة المصرية- السورية ظهرت أكثر فأكثر عندما ردت دمشق أمس على المتداول عن "استياء مصري من الموقف السوري" فأشارت إلى ما أسمته بتصرفات تخالف روح قرارات قمة شرم الشيخ

الحياة

وفي متابعتها للأزمة الصامتة بين القاهرة ودمشق أشارت صحيفة الحياة إلى أن الأزمة الصامتة بين مصر وسوريا بدأت تتفاعل وخرجت إلى العلن، بعدما ظلت المواقف المتناقضة للبلدين مكتومة على المستوى الرسمي وتتناولها وسائل الإعلام من دون تصريح.

وقالت الصحيفة إن الأزمة المصرية- السورية ظهرت أكثر فأكثر عندما ردت دمشق أمس على المتداول عن "استياء مصري من الموقف السوري" فأشارت إلى ما أسمته بتصرفات تخالف روح قرارات قمة شرم الشيخ ومضمونها، في حين شنت صحيفة الأهرام المصرية شبه الرسمية هجوما عنيفا على ما اعتبرته تصرفات الصغار ولم يحمل رئيس تحريرها إبراهيم نافع القراء عناء التخمين عمن يقصده بل تحدث مباشرة عن "إشارات إلى أن سوريا ولبنان عملا بالأساس على عرقلة" زيارة لجنة القمة العربية إلى بغداد.

المصدر : الصحافة العربية