الحرب باتت قريبة جدا
آخر تحديث: 2003/3/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/10 هـ

الحرب باتت قريبة جدا

توافقت توقعات غالبية الصحف العربية على أن الحرب المحتملة على العراق باتت قريبة جدا, معتمدة في هذه التكهنات على الخلاف المستحكم بين فرنسا وأميركا وتوقف قوة حفظ السلام بين الكويت والعراق عن دورياتها في مياه الخليج, وأشارت القدس العربي إلى أن الفرقة الأميركية الرابعة غيرت خطتها العسكرية, وتوقعت الشرق الأوسط حدوث أعمال عنف ضد الفلسطينيين متزامنة مع الحرب.

الفيتو الفرنسي


لم يتردد المسؤولون الأميركيون في التلويح بسيف صندوق النقد الدولي والبنك الدولي لإقناع عدد من الدول في مجلس الأمن بتأييد المشروع الأميركي البريطاني

السفير

فقد علقت صحيفة السفير اللبنانية على الخلاف المستحكم بين فرنسا والولايات المتحدة بشأن الموضوع العراقي، وتساءلت: هل ترد أميركا على موقف باريس بضرب المصالح الاقتصادية الفرنسية؟ وتنقل الصحيفة عن أوساط فرنسية مطلعة أن رفع باريس وموسكو ورقة الفيتو جاء في أعقاب معلومات تؤكد أن الولايات المتحدة تعد لشن الحرب في فترة قريبة جدا.

ووفق معلومات موثوقة في فرنسا فإن الجانب الأميركي سعى بكل طرق الترغيب والترهيب لإقناع عدد من هذه الدول بتأييد المشروع الأميركي البريطاني ولم يتردد المسؤولون الأميركيون مثلا في التلويح بسيف صندوق النقد الدولي والبنك الدولي. وأن الأوساط الصناعية الفرنسية بدأت تستعد لفكرة أن الفيتو الفرنسي سيسهم في إقفال الأسواق الأميركية أمام البضائع الفرنسية.

يونيكوم تتوقف
وفي الموضوع نفسه كشف مصدر مطلع في الكويت لصحيفة البيان الإماراتية أن قوة حفظ السلام الدولية بين العراق والكويت يونيكوم، أوقفت دورياتها البحرية في مياه الخليج وسحبت ناقلاتها وعناصرها من جزيرة وربة الكويتية وميناء الفاو العراقي.

وتوضح الصحيفة أن الإجراء الجديد يأتي استكمالا لقيام اليونيكوم بسحب 150 مدنيا و8 مراقبين عسكريين مع آلياتهم من المنطقة العازلة على الحدود الكويتية العراقية قبل يومين وإسكانهم في مقر اليونيكوم في الكويت الأمر الذي فسر على أن الحرب المحتملة باتت على بعد أيام قليلة فقط.

تعديل الخطة
وأشارت صحيفة القدس العربي اللندنية إلى أن مسؤولين عسكريين أميركيين أفادوا أن الفرقة 101 الأميركية المجوقلة التي تعتبر من فرق النخبة في الجيش الأميركي قادرة الآن على الانتقال من الكويت إلى شمال العراق لفتح جبهة جديدة ضد النظام العراقي, إلا أن هذا الانتقال يفترض الكثير من الجهود.

وكانت الخطة الأميركية تقضي بمهاجمة الفرقة الأميركية الرابعة العراق من الشمال عبر الأراضي التركية إلا أن هذه الخطة استبعدت الأسبوع الماضي بعد رفض البرلمان التركي الموافقة على نشر قوات أميركية على أراضي تركيا.

وفي موضوع آخر تقول الصحيفة
نقلا عن مصادر مطلعة إن وزارة الخارجية العراقية بدأت بتنفيذ خطة محكمة ومفصلة تحول دون تعرضها لأزمة مع الطاقم الدبلوماسي العراقي خارج العراق, وللحيلولة دون استقالات متوقعة في الكادر الدبلوماسي في الخارج عند اندلاع الحرب. وتتوقع السلطات العراقية أن الإدارة الأميركية ستواصل حملة ضغط عنيفة على كادرها الدبلوماسي في الخارج وقد تنجح في دفع بعض الدبلوماسيين البارزين إلى الاستقالة والانضمام إلى خصوم النظام العراقي.

طرد الفلسطينيين


إشاعات قوية تنتشر في إسرائيل والمناطق الفلسطينية بأن الاحتلال قد يقدم على عمليات حربية واسعة خلال الحرب مع العراق من بينها ترحيل فلسطينيين إلى الخارج

الشرق الأوسط

أما صحيفة الشرق الأوسط التي تصدر في لندن فقد ذكرت أن كتلة السلام الإسرائيلية حذرت جنود وضباط الجيش الإسرائيلي في المناطق الفلسطينية المحتلة من تنفيذ أوامر قد يتلقونها خلال الحرب الأميركية على العراق لطرد الفلسطينيين من الضفة الغربية وقطاع غزة.

وأوضحت لهم أن هذا الطرد يعتبر جريمة حرب تعرضهم للمساءلة والاعتقال وللمحاكمة في المستقبل. وفي الوقت نفسه دعا زعيم المعارضة عمرام متسناع إلى إخلاء مدينة الخليل فورا من المستوطنين كبادرة حسن نية.

وتضيف الصحيفة
أن إشاعات قوية تنتشر في إسرائيل والمناطق الفلسطينية تقول إن الاحتلال قد يقدم على عمليات حربية واسعة خلال الحرب مع العراق من بينها ترحيل فلسطينيين إلى الخارج. وقد أثار ذلك قلق الأردن ولبنان بشكل خاص.

المصدر : الصحافة العربية