استنفار شامل في الكويت
آخر تحديث: 2003/2/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/2/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/14 هـ

استنفار شامل في الكويت

انصب اهتمام معظم الصحف العربية اليوم على تقريري بليكس والبرادعي بشأن أعمال التفتيش في العراق, وانقسام الدول الأوروبية بشأن النتائج التي توصل إليها التقريران, إضافة إلى دعوة مصر لعقد قمة عربية طارئة.

استعدادات أمنية


الكويت تدخل اليوم مرحلة جديدة من الاستعدادات الأمنية تحسبا لاندلاع الحرب ضد العراق

الحياة

فقد كتبت صحيفة الحياة اللندنية تحت عنوان "استنفار شامل في الكويت" أن الكويت تدخل اليوم مرحلة جديدة من الاستعدادات الأمنية تحسبا لاندلاع الحرب ضد العراق بوضع
60% من أراضيها وكل حدودها البرية والبحرية مع العراق ضمن نطاق الانتشار العسكري الأميركي البريطاني.

وأكدت الحياة حجم الحشود العسكرية الأميركية الضخمة واكتظاظ طريق الجهراء العبدلي المؤدي إلى العراق بالقوافل العسكرية, وانتشار القوات الأميركية في مخيمات داخل نطاق مغلق مربع الشكل طول ضلعه كيلومتران, محاط بسواتر ترابية ارتفاعها ثلاثة أمتار.

صراع بين عالمين
ومن ناحية أخرى قال مراسل صحيفة الوطن الكويتية في واشنطن إن جلسة مجلس الأمن أمس تحولت إلى سجال حضارات أو صراع بين العالمين القديم والجديد. فقد كان سجالاً بالكلمات والرموز وبلغة الأجساد أيضا.

وتبين الصحيفة أن وزير الخارجية الفرنسي وصف بلاده بالقديمة بمعنى العريقة, وليس بوصف وزير الدفاع رمسفيلد لها بالبالية, لكن وزير الخارجية البريطاني لم يشأ حكر هذه الصفة على فرنسا وحدها حينما وصف بلاده بالأقدم.

وتخلص الصحيفة إلى أن القراءة السريعة لجلسة أمس تؤكد بلا جدال أن الجبهة المضادة للحرب قد كسبت دوليا مزيدا من الوقت لتأجيل الضربة العسكرية المحتملة, لكن هذا المكسب بالذات هو الذي سيقود للحرب حيث تجد الولايات المتحدة نفسها في حاجة للتعجيل بالعمليات العسكرية حتى لا يتآكل التأييد الداخلي المتواضع الذي تتمتع به الحرب الآن.

وبحسب الصحيفة فإن الخاسر الأكبر هو رئيس الوزراء البريطاني توني بلير الذي يجد نفسه في مواجهة الرأي العام الأوروبي بما فيه البريطاني نفسه, ولايوازيه في الخسارة الشخصية إلا كولن باول نفسه الحمامة التي حاولت تقليد الصقور فضيعت الاثنين.

انقسام أوروبي
وفي الموضوع ذاته ذكرت صحيفة السفير اللبنانية أن الانقسامات الأوروبية بشأن العراق هيمنت على الاستعدادات لعقد القمة الاستثنائية للاتحاد الأوروبي الاثنين المقبل في بروكسل حيث بدت الرئاسة اليونانية للاتحاد غير متفائلة بفرص التوصل إلى بيان مشترك.

وقال مصدر مقرب من الرئاسة "نحاول التوصل إلى توافق, إلا أن الأمر غير سهل ولكننا سنحاول التوصل إلى ذلك", وأضاف "بالتأكيد من الأفضل التوصل إلى وثيقة ولكنني لا أعرف طبيعتها".

قمة تافهة
أما صحيفة القدس العربي فقد نقلت عن الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي أنه سيقاطع القمة العربية الاستثنائية التي دعا الرئيس المصري حسني مبارك إليها أواخر الشهر الحالي, معتبرا أن القمة لن تكون إلا محاولة تافهة لحفظ ماء وجه النظام العربي.


خوف السعودية من الحرب لا ينبع من الدمار الذي سيحل ببلد مجاور وإنما من خطط سرية تتعلق بإعادة ترتيب المنطقة بما يحقق المصالح الأميركية

القدس العربي

وتحدثت عن جلستي مجلس الأمن اللتين تناولتا أمس تقريري بليكس والبرادعي بشأن التسلح العراقي, وقالت الصحيفة إن بليكس فاجأ أعضاء المجلس بالتشكيك في صدقية الأدلة التي قدمها وزير الخارجية الأميركية كولن باول مقللا من أهمية صور الأقمار الاصطناعية والمكالمات الهاتفية التي قدمها باول في جلسة سابقة, ورأت الصحيفة أن الولايات المتحدة التي تخسر حربها في مجلس الأمن تلوح بهجوم وشيك.

وتحت عنوان السعودية تخشى نتائج الحرب, أشارت القدس العربي إلى أن السعودية كغيرها من الدول العربية الصديقة للولايات المتحدة عبرت عن مخاوفها من نتائج الحرب ضد العراق, وأن هذا الخوف لا ينبع من الدمار الذي سيحل ببلد مجاور وإنما من خطط أميركية سرية تتعلق بإعادة ترتيب المنطقة بما يحقق المصالح الأميركية.

المصدر : الصحافة العربية