الهدنة في لبنان شائعات إسرائيلية
آخر تحديث: 2003/12/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/15 هـ

الهدنة في لبنان شائعات إسرائيلية

وصف وزير الإعلام السوري أحمد الحسن في حديث مع صحيفة الشرق الأوسط اللندنية الحديث الإسرائيلي عن عرض سوري قدم لإسرائيل بضمان هدنة في جنوب لبنان بأنه كلام لا أساس له من الصحة, بل شائعات من تأليف العقل الإسرائيلي المتخصص ببث الأكاذيب. وأكد أن السلطات السورية أغلقت مكاتب الجهاد الإسلامي في سوريا بمبادرة من الحركة نفسها.

وأكد الوزير الحسن للصحيفة أن أي كلام عن استئناف المفاوضات مع إسرائيل يبقى كلاما لا قيمة له إذا كان يتناقض مع ما أعلنه الرئيس بشار الأسد في حديثه الأخير لصحيفة نيويورك تايمز، والذي حدد فيه الخطوط التي يمكن من خلالها أن تنطلق عملية استئناف المفاوضات.

وفيما يخص علاقة دمشق مع حزب الله أوضح الحسن أنها علاقة الالتزام مع أي مقاومة شريفة تناضل لتحرير الأرض المحتلة لافتا إلى أنه ليس لسوريا سيطرة على الحزب المذكور.


القوات الأميركية تمكنت من قتل أو اعتقال عشرة آلاف عراقي شاركوا بعمليات المقاومة، وهذه المسألة تحاط بسرية تامة

مصادر أميركية/ الوطن


صدام في بغداد
نقلت صحيفة الوطن السعودية عن مصادر أوروبية وعربية قالت إنها وثيقة الاطلاع أن الرئيس العراقي السابق صدام حسين يختبئ في بغداد وليس في تكريت أو أي مكان آخر، وأنه يتنقل في الأحياء الشعبية من منزل إلى آخر برفقة عدد محدود جدا من الحراس.

هذا في حين أكدت مصادر أميركية مطلعة أن القوات الأميركية تمكنت حتى الآن من قتل أو اعتقال عشرة آلاف عراقي شاركوا في عمليات المقاومة ضد الاحتلال، وهذه المسألة تحاط بسرية تامة.

وقالت الصحيفة أيضا إن إدارة الرئيس بوش تسعى حاليا وبصورة غير معلنة إلى تشكيل قوة عسكرية عربية إسلامية تتألف من عشرين ألف جندي على الأقل لإرسالها للعراق لحفظ الأمن والاستقرار هناك.

وفي موضوع آخر ذكرت الوطن نقلا عن مصادر لصيقة بعائلة صالح العوفي الذي يعتبر من أخطر المطلوبين للسلطات السعودية أن الأخير التقى زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في أفغانستان قبل وقت قصير من أحداث سبتمبر، وأنه عاد للبلاد بعد الهجوم الأميركي على أفغانستان برفقة مجموعة ناشطين من بينهم خالد محمد الجهني الذي لقي حتفه في تفجير المجمع السكني بحي إشبيلية في الثاني عشر من مايو/ أيار الماضي.

السعودية تراجع سفاراتها
ذكرت صحيفة القدس العربي نقلا عن تقارير إعلامية أميركية أن السعودية قررت إغلاق أقسام الشؤون الإسلامية في كافة سفاراتها عبر العالم، وكانت الرياض قررت في بادئ الأمر وقف تقديم مساعدات مالية لمعهد أميركي كان عالم دين سعودي يتمتع بالصفة الدبلوماسية السعودية يلقي محاضرات فيه، وقد سحبت واشنطن بدورها التأشيرة الدبلوماسية من هذا الرجل.

ونقلت التقارير عن مسؤولين سعوديين قولهم إنهم اتخذوا قرار قطع العلاقة مع المعهد المذكور بعد أن تبين أنه يقوم بتدريس مواد دينية "تشجع على التعصب ضد المسيحيين واليهود".

ويعتبر المعهد من المعاهد التي تتبع المنهاج التعليمي في جامعة الإمام محمد بن سعود في العاصمة الرياض، ويترأس مجلس أمنائه السفير السعودي في واشنطن بندر بن سلطان.

لقاء أميركي ليبي جديد
قالت صحيفة الحياة اللندنية إن لقاء أميركيا ليبيا جديدا سيعقد اليوم في لندن لبحث العلاقات بين البلدين وسبل تحسينها بعد تسوية أزمة لوكربي، ويشارك في اللقاء الذي سيستمر يوما واحدا فقط دبلوماسيون سابقون وسياسيون وباحثون في مراكز دراسات.

وسيقتصر اللقاء على الجانبين الأميركي والليبي بعد أن ضمت جلسات حوار مماثلة في السابق بريطانيا أيضا. ويضم الوفد الأميركي إلى اللقاء بعض المتشددين في موضوع العلاقات مع ليبيا المحسوبين على لوبيات يهودية في أميركا.


المعترضون على زيارة عمرو موسى للكويت للمشاركة بقمة مجلس التعاون الخليجي لا يمثلون كل الشعب الكويتي

محمد أبو الحسن/ الرأي العام

معارضون لموسى بالكويت
نقلت صحيفة الرأي العام الكويتية عن وزير الإعلام الكويتي محمد أبو الحسن قوله إن المعترضين على زيارة الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى إلى الكويت في وقت لاحق من هذا الشهر للمشاركة بقمة مجلس التعاون الخليجي لا يمثلون كل الشعب الكويتي بل وجهة نظرهم.

وقارن أبو الحسن بين هذه الاعتراضات والظروف التي رافقت زيارة الرئيس الأميركي لبريطانيا مؤخرا، قائلا إن بوش لو استجاب للتظاهرات الرافضة لزيارته لما كان حزم حقائبه وسافر إلى لندن.

المصدر : الصحافة العربية