تنوعت اهتمامات الصحف العربية اليوم إذ أبرزت تقارير تفيد بأن عدي نجل الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين مازال حيا، وإجراءات تنوي إيران اتخاذها تمهد الطريق لزيارة الرئيس المصري حسني مبارك لطهران، وتوجه وفد فلسطيني رفيع المستوى للقاهرة لتقديم الاعتذار لوزير الخارجية أحمد ماهر.

عدي حي


شبيه عدي يؤكد تلقيه رسالة إلكترونية من عدي نجل صدام حسين قبل أسبوعين كانت مكتوبة بشفرة خاصة لا يعرفها سواهما

الوطن السعودية


نقلت صحيفة الوطن السعودية عن تقارير إعلامية هولندية أن العراقي لطيف يحيى شبيه عدي نجل الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين أثار حملة تشكيك لدى الاستخبارات الأوروبية والرأي العام بإعلانه أن عدي لم يقتل على يد الأميركيين، وأنه فحص الصورة التي وزعت لعدي بعد مقتله بالعدسات المكبرة وأن لديه شكوكا في أن المقتول هو عدي.

وقال لطيف لإحدى الصحف الهولندية إنه "تلقى رسالة إلكترونية من عدي قبل أسبوعين"، وإنه "فوجئ بأن الرسالة كانت مكتوبة بشفرة خاصة لا يعرفها سواه وعدي"، وذلك على الرغم من مضي فترة طويلة على انتهاء العلاقة بينهما.

وكانت الرسالة تحوي جملا تقول "لن أهدأ حتى انتقم ممن ظلموني"، وقام لطيف بتسليم الرسالة إلى الشرطة النمساوية وإلى عناصر من الاستخبارات الأوروبية التي تتعاون معه، طالبا منهم حمايته من احتمالات القتل على يد عدي أو أعوانه.

إيران ومصر
قالت صحيفة الحياة اللندنية نقلا عن مصادر مطلعة في مجلس بلدية العاصمة الإيرانية طهران, إن البلدية ستغير اسم شارع خالد الإسلامبولي في العاصمة إذا كان هذا الإجراء في صالح مصر وإيران والعالم الإسلامي.

ورجحت المصادر أن يطلق اسم الشهيد الفلسطيني محمد الدرة على شارع الإسلامبولي الذي اغتال الرئيس المصري السابق أنور السادات.

وحسب بعض المراقبين, فإن هذا الإجراء سيمهد الطريق أمام زيارة الرئيس المصري حسني مبارك لطهران في فبراير/ شباط القادم تلبية لدعوة إيرانية ولحضور اجتماع قمة الثمانية التي تضم البلدين وست دول إسلامية أخرى.

وفد فلسطيني


عرفات كلف وفدا فلسطينيا بالتوجه للقاهرة لتقديم اعتذار رسمي لماهر جراء تعرضه للاعتداء أثناء زيارته للمسجد الأقصى

القدس العربي


أشارت صحيفة القدس العربي اللندنية إلى أن الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات كلف وفدا فلسطينيا رفيع المستوي بالتوجه إلى القاهرة لتقديم اعتذار رسمي لوزير الخارجية المصري أحمد ماهر جراء تعرضه للاعتداء أثناء زيارته للمسجد الأقصى.

ووصل رئيس الوفد الفلسطيني فاروق القدومي رئيس الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية إلى القاهرة لهذا الغرض، على أن ينضم إليه اليوم رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني رفيق النتشة والعميد جبريل الرجوب مستشار عرفات لشؤون الأمن القومي ووزير الشؤون الخارجية للسلطة الفلسطينية نبيل شعث وقاضي القضاة الشيخ تيسير التميمي.

كما ذكرت الصحيفة أن سكان مدينة القدس وجهوا برقية اعتذار إلى الرئيس المصري عما تعرض له وزير خارجيته في مدينتهم، مؤكدين على تاريخ مصر وموقف قيادتها وشعبها العظيم والمشرف تجاه الشعب الفلسطيني وقضيته.

نجاح أمني
أفادت صحيفة الجزيرة السعودية بأن أجهزة الأمن اليمنية تمكنت من القبض على الشخص الذي قام بطعن عدد من الأجانب في حوادث متفرقة في صنعاء خلال الأيام الماضية، وأوضح مصدر مسؤول في وزارة الداخلية اليمنية أن الجاني كان يقوم بتعقب ضحاياه في الشوارع الخالية في العاصمة اليمنية صنعاء والاعتداء عليهم بسكين.

وأضاف المصدر أن أجهزة الأمن كرست جهودها لمتابعة الجاني حتى تمكنت من إلقاء القبض عليه في وقت متأخر من مساء أمس أثناء محاولته الاعتداء على شخص أجنبي، وأكد المصدر أن التحقيقات قد بدأت مع الجاني الذي لم يتم الكشف بعد عن هويته لمعرفة دوافعه أو الجهات التي تقف وراءه.

المصدر : الصحافة العربية