الأكراد وراء اعتقال صدام
آخر تحديث: 2003/12/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/29 هـ

الأكراد وراء اعتقال صدام

قالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية إن مجموعة من جنود الاحتياط رفضت تأدية الخدمة العسكرية في الأراضي المحتلة، وذكرت فاينانشال تايمز البريطانية أن فريقا من المفتشين الدوليين سيصلون إلى ليبيا للإشراف على تجريدها من برامجها النووية، وأكدت ذي ستيتسمان الباكستانية أن ثأرا شخصيا وراء الوشاية بصدام حسين.

غليان إسرائيلي


جنود احتياط رفضوا تأدية الخدمة العسكرية في الأراضي المحتلة بدافع القلق على صورة إسرائيل الأخلاقية والأدبية

يديعوت أحرونوت


قالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية إن مجموعة مؤلفة من 13 جندي احتياط ممن أدوا الخدمة في وحدة هيئة الأركان الإسرائيلية رفضت تأدية الخدمة العسكرية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وجاء في رسالة وجهها هؤلاء الجنود إلى ديوان رئاسة الوزراء أنه "بدافع القلق العميق على دولة إسرائيل باعتبارها دولة ديمقراطية وصهيونية ويهودية، وبدافع القلق على صورتها الأخلاقية والأدبية, نعلن أننا لن نساعد سلطة القمع في المناطق الفلسطينية بعد اليوم, وأننا قلقون على مصير أبناء هذه البلاد الذين يتعرضون لشر ليس ضروريا، ذلك الشر الذي نمد له نحن يد المساعدة".

في موضوع آخر، نقلت الصحيفة عن محافظ بنك إسرائيل ديفد كلاين قوله إنه "يتعين على صناع السياسة الإسرائيلية العمل على تحسين الأوضاع الاجتماعية في أسرع وقت ممكن, وإلا فإننا نجازف بغليان اجتماعي لن يمكننا من إدارة ناجعة للمنعطف الاقتصادي".

استعداد ليبي
ذكرت صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية أن فريقا من المفتشين الدوليين سيصلون إلى ليبيا في القريب العاجل للإشراف على تجريدها من برامجها النووية, حيث قال خبراء غربيون إنها "متطورة أكثر مما كان متوقعا".

وتشير الصحيفة إلى أن وفدا ليبيا اجتمع السبت الماضي مع المدير العام لوكالة الطاقة الذرية محمد البرادعي في جنيف, وتم إخطار البرادعي باستعداد طرابلس للتوقيع على الملحق الإضافي لمعاهدة منع انتشار الأسلحة النووية والذي يبيح تنظيم عمليات تفتيش مفاجئة للمواقع النووية.

ونقلت الصحيفة عن خبير غربي رفيع قوله إن "ليبيا قامت بتخصيب اليورانيوم، وإن لديها القدرة على الشروع في خطوات أساسية من برنامجها النووي دون مساعدة من أحد".

مسألة شرف


قوات الاتحاد الوطني الكردستاني قامت باعتقال صدام بعد أن خدرته وسلمته للقوات الأميركية

ذي ستيتسمان


ذكرت صحيفة ذي ستيتسمان الباكستانية أن عناصر الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال طلباني هي التي اعتقل الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين وقامت بتخديره ومن ثم سلمته إلى القوات الأميركية.

وأفادت الصحيفة نقلاً عن تقرير ورد في صحيفة صنداي إكسبريس البريطانية، أن أحد أفراد عشائر الجبور قام بالوشاية بصدام حسين للأكراد على خلفية ثأر شخصي لقيام عدي نجل الرئيس السابق باغتصاب ابنة الواشي, وأن القبيلة رفضت تسلم الست عشرة مليون جنيه إسترليني التي خصصتها واشنطن كمقابل لرأس صدام, من منطلق أنها مسألة شرف.

المصدر :