أصحاب المزرعة لا يعلمون أن صدام فيها
آخر تحديث: 2003/12/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/25 هـ
اغلاق
خبر عاجل :قاض اتحادي بولاية هاواي الأميركية يجمد العمل بقرار ترمب حظر دخول مواطني 8 بلدان
آخر تحديث: 2003/12/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/25 هـ

أصحاب المزرعة لا يعلمون أن صدام فيها

نقلت صحيفة الشرق الأوسط عن خالدة الدوري زوجة صاحب المزرعة التي اعتقل فيها صدام حسين أنها وأفراد عائلتها لم يكونوا على علم باختباء الرئيس العراقي السابق في أرضهم, وأشارت إلى أنها زارت المزرعة يوم الجمعة الماضي ولم تر صدام هناك.


خبراء نفسيون يعرضون على صدام أشرطة فيديو تتضمن اكتشاف قبور جماعية وعمليات تعذيب وإعدام السجناء خلال فترة حكمه, هدفها استثارته وجره لتعليقات يمكن استخدامها ضده في محاكمته

مسؤولون أميركيون/ الشرق الأوسط

وقالت إن زوجها قيس نامق الدوري عمل حارسا في أحد قصور صدام من عام 1991 إلى 1995 لكنه ترك عمله بسبب اعتلال في القلب, وأضافت أن زوجها كان طريح الفراش خلال الأسابيع الماضية بسبب مرض أصابه منذ السنة الماضية, مؤكدة أنه لم يكن على علم باختباء الرئيس السابق في المزرعة.

وأفاد مسؤولون أميركيون أن خبراء نفسيين يعرضون على صدام أشرطة فيديو تتضمن اكتشاف قبور جماعية وعمليات تعذيب وإعدام السجناء خلال فترة حكمه, والهدف من ذلك هو استثارة صدام وجره لإصدار تعليقات يمكن استخدامها ضده في محاكمته على جرائم الحرب.

القاعدة تستهدف النظام الأردني
ذكرت صحيفة الحياة اللندنية أن السلطات الأردنية كشفت عن خلية أصولية مرتبطة بأبو مصعب الزرقاوي المسؤول البارز في تنظيم القاعدة, خططت لاستهداف نظام الحكم والأجهزة الأمنية في الأردن, قبل أن تتابعها دائرة الاستخبارات الأردنية, وتلقي القبض على أعضائها الثلاثة في مايو/ أيار الماضي.

وأضافت الصحيفة أن لائحة الاتهام التي أعدها المدعي العام بمحكمة أمن الدولة تقول إن الزرقاوي نظم أفراد الخلية الثلاثة في نوفمبر/ تشرين الثاني 2002, وأقنعهم بوجوب العمل ضد نظام الحكم في الأردن الذي وصفه بأنه نظام كافر.

وطلب منهم نهاية العام الماضي تنفيذ عمليات ضد مجموعات سياحية أميركية وإسرائيلية في مدينة عجلون شمالي الأردن, واغتيال رئيس شعبة مكافحة الإرهاب في دائرة الاستخبارات, وصاحب مصنع للمشروبات الكحولية, وزودهم لهذه الغاية بأموال وأسلحة رشاشة. وقد مثل المتهمون الثلاثة أمام محكمة أمن الدولة التي اتهمتهم بالتآمر للقيام بأعمال إرهابية.

قائمة سياح الفضاء
نشرت صحيفة البيان الإماراتية خبرا عن استعداد أميركيين للانضمام إلى قائمة سياح الفضاء بعد أن اشتريا مقعدين في رحلتين لصاروخ روسي إلى المحطة الفضائية الدولية.

وقالت الشركة الأميركية المنظمة للرحلات إن هناك مقعدين آخرين لا يزالان شاغرين، مضيفة أن مدنيين من هواة المغامرة والإثارة لم يتم الكشف عن اسميهما وافقا على دفع 20 مليون دولار لكل منهما في رحلتين منفصلتين تستغرقان ثمانية أو عشرة أيام في الفضاء.

وسبق هذين السائحين المليونير الأميركي دينيس تيتو ورجل الأعمال مارك شاتلورث من جنوب أفريقيا الذين دفعا قريبا من هذا المبلغ وانطلقا إلى الفضاء عامي 2001 و2002.

المصدر : الصحافة العربية